الأخبار
Time: 7:14

جنوب دارفور: مقتل (8) بقريضة وبلاغات في مواجهة بعض العمد Featured

الجمعة, 20 أيلول/سبتمبر 2019 08:19

نيالا: حسن حامد

كشف والي جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم خالد محمود عن مقتل (8) في أحداث منطقة عيدان بمحلية قريضة بينهم ضابط جيش و(5) متفلتين. وأعلن محمود عن فتح بلاغات في بعض العمد وإرسال تعزيزات عسكرية لحماية المواطنين والقبض على المتفلتين وجمع السلاح.

وحكى والي جنوب دارفور –غربي السودان تفاصيل الأحداث التي شهدتها منطقة عيدان بمحلية قريضة ليلة أمس الأول وأودت بحياة اثنين من المواطنين وضابط برتبة ملازم يتبع للقوات المسلحة وأصيب عدد آخر بجراح، ومقتل خمسة من المتفلتين. وقال الوالي للصحفيين أمس إن الاحداث بدأت بدخول مواشي تتبع لإحدي القبائل في مزارع لقبيلة أخرى محاددة لها، وذكر أن أصحاب المزارع إقتادوا المواشي إلى قسم الشرطة بمنطقة عيدان بقريضة بغرض التسوية وجبر الضرر الواقع عليهم، وعندها هاجمت قوة متفلتة يركب أفرادها الحصين قسم شرطة عيدان لتخليص مواشيهم وأصابت اثنين من الشرطة وقتلت إمرأة وطفل، ليتم بعدها تعزيز قسم الشرطة بعيدان بقوة من قريضة ولكن قبل وصولها للقسم تم نصب كمين لها في الطريق أدى جرح فرد من القوة وتعطلت العربة ونتيجة للتعامل بين الشرطة والمتفلتين قتل خمسة منهم وجرح عدد آخر وانسحبت العربة إلى قريضة، وقال (الليل سحب بعض العمد من القبيلة التي ينتمى لها المتفلتين إلي قرية تقع غرب منطقة قريضة)، وأضاف هاشم (في اليوم الثاني اجتمعت لجنة أمن محلية قريضة وأرسلت تعزيزات من قوة مشتركة لتأمين عيدان، حيث عاود المتفلتين الهجوم علي القوة لكنها استطاعت صدهم وطاردتهم القوة وعندها تعرضت لكمين كبير بحوالي سبعين متفلت علي ظهور الحصين والبعض الآخر راجلا في وادى المنطقة مما ادي جرح شرطي وأرادت القوة الانسحاب الي منطقة سرقيلا وقبل الدخول تعرضت لنيران كثيفة من اسلحة الكلاشنكوف والرشاشات وعلي اثرها استشهد الملازم محمد حسن محمد باللواء ٦٤ مشاه الفرقة ١٦ وهذه النيران الكثيفة اجبرت القوة المشتركة للانسحاب الى محلية السلام بين دونكي دريسة وام ضوبان).

وقال هاشم أن لجنة أمن الولاية ظلت في اجتماعات متواصلة منذ ظهر الأمس وعززت الموقف بقوات كبيرة وقامت فجر أمس بتمشيط المنطقة وعثرت علي جثة الملازم محمد حسن وشيع في قريضة.

وأضاف أن القضية بدأت بين الرعاة والمزارعين لكن أرادها متفلتين قضية آخرى لإستهداف القوات النظامية، خاصة قوات الشرطة، وتابع (للأسف الشديد قوات الشرطة من المكون المحلي وهناك صراعات قبلية بين مكونات القبائل فهؤلاء يستهدفون القبيلة حتى ولو القوات النظامية الموجودة في المنطقة تحسب لتلك القبائل وهذا غير سليم وهذه القوات قومية ليس لها ولاء إلا للسودان). وقال إن لجنة الأمن لن تسمح بإنفراط الأمن. وأكد وصول تعزيزات من قوات مشتركة قوامها (٢٥) عربة قتالية تم الدفع بها للمنطقة ومنح لها التكليف المباشر للحصار والتفتيش والإلتزام بكل الموجهات الصادرة من المجلس السيادي في جمع السلاح ومحاربة الجريمة بكل انواعها من مخدرات وخلافه. وكشف عن رصد بعض العمد بالمناطق الجنوبية الغربية وفتحت بلاغات في مواجهتهم بمقتل الضابط وإجراءات أخرى، ووجهت القوة بالقبض عليهم وتسليمهم للشرطة.

وأصدر هاشم عن تشكيل لجنة من النيابة والإدارة القانونية والقوات النظامية لتقصي الحقائق حول تلك الأحداث وسترفع تقريرها خلال أسبوع.

Last modified on الجمعة, 20 أيلول/سبتمبر 2019 09:31
Rate this item
(0 votes)
Read 344 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001