الأخبار
Time: 7:10

الجزيرة: تدوين بلاغ في مواجهة أيلا وآخرين

الإثنين, 16 أيلول/سبتمبر 2019 21:01

مدني: عبد الوهاب السنجك

كشف المحامي الزهاوي بشير عن تدوين بلاغ بنيابة الأموال العامة ومكافحة الفساد في مواجهة والي ولاية الجزيرة الأسبق محمد طاهر أيلا وآخرين بالبلاغ رقم (47/2421) اجراءات بقسم شرطة الاوسط بمحلية ودمدني الكبرى.

وكان الرئيس المخلوع عمر البشير قد عين محمد طاهر أيلا رئيساً للوزراء، وأيلا كان والياً للجزيرة. وقال الزهاوي، الذي كان عضواً في تشريعي الجزيرة الذي جمده الرئيس المخلوع عمر البشير إنه أسس طلبه على التحقيق في ما ورد بتقرير المراجع القومي الذي كشف عن مخالفات مالية كثيرة والاعتداء على المال العام وشهادات بعض الجهات الفنية المتخصصة.

وأوضح أن المخالفات التي طلب التحقيق فيها تمثلت في الطرق داخل بقية أجزاء مدني ولاية الجزيرة، بالإضافة إلى اللانترلوك ومهرجانات السياحة والتسوق ومزادات الأراضي بالولاية وعقودات الأراضي الزراعية وصيانة وتشيد المدارس والمستشفيات.

ولد محمد طاهر إيلا عام 1951 بمدينة جبيت في ولاية البحر الأحمر شرقي السودان.

درس إيلا -وفقا لسيرته الذاتية التي اطلعت عليها جامعة الخرطوم وتخرج في كلية الاقتصاد، وكان محظوظا في الولوج لسوق العمل العام، فعقب 3 أشهر فقط من تخرجه تم استيعابه في هيئة الموانئ البحرية ببورتسودان، قبل أن يتم ابتعاثه لإنجلترا لدراسة الماجستير.

وفي 1988 -قبل وصول البشير إلى السلطة بعام واحد- بزغ نجم إيلا، وقفز إلى تولي مهام تنفيذية كبرى، حيث تم تعيينه في فترة الديمقراطية الثالثة (حكم الصادق المهدي) وزيرا إقليميا في الإقليم الشرقي، ليعود مجدداً مديراً لهيئة الموانئ البحرية سنة 1989 ويستمر بالمنصب لـ(6) أعوام متتالية.

وبعدها انتقل إلى الخرطوم وقضى فيها نحو 10 سنوات شغل خلالها منصب وزير اتحادي، لوزارات التجارة الخارجية، النقل، الاتصالات في الفترة من 1995 حتى 2005.

في عام 2005، آثر محمد طاهر إيلا العودة إلى دياره واليا لولاية البحر الأحمر ليقضي في المنصب نحو 10 أعوام حتى عام 2015، وشهدت تلك الفترة خلافات حادة، حيث دخل في صراع عنيف مع معارضيه في السلطة، استدعت نقله وتعيينه واليا على ولاية الجزيرة وسط البلاد.

Rate this item
(0 votes)
Read 216 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001