الأخبار
Time: 1:21

الصحة: الإجهاض والتخلف العقلي والغدة الدرقية تسبب نقص الملح الميودن

الثلاثاء, 03 أيلول/سبتمبر 2019 06:06

الخرطوم: اماني ابو فطين

وقعت وزارة الصحة الاتحادية بالسودان أمس على مشروع تعميم يودنة الملح في السودان 2019-2021م مع (14) من الجهات ذات الصلة بحضور منظمات الأمم المتحدة ويهدف إلى إعتماد تشريع يمنع بيع الملح غير المضاف إليه اليود بحلول 2020م وزيادة الإنتاج بولاية البحر الأحمر من (35%) إلى (100%) بنهاية 2022.

وشددت على رفع نسبة الاستهلاك من (15%) إلى (90%) 2022م فيما كشفت التقارير عن إستصدار (11) ولاية لقوانين لحظر وبيع الملح غير الميودن معلنة أن (15%) فقط من الأسر تستهلكه بما يستوجب بذل جهود إضافية للتوعية بأهمية وخطورة عدم تناوله في الإصابة بعدد من الأمراض الغدة الدرقية والتخلف العقلي والبدني والإجهاض لدى الحوامل.

وشدد وكيل الوزارة المكلف د.سليمان عبدالجبار في حفل مراسم التوقيع بفندق كورينثيا بالخرطوم على توفير الأطر والسياسات والتشريعات لتنفيذ المشروع وتحديد دور كل جهة تأكيدا لوصول الملح الميودن لكل المواطنين على أن تتم زيادة الإنتاج والأستهلاك مقرا بان زيادة الاستهلاك يستوجب جهودا كبيرة مما يستدعي العمل معا ووضع آلية للمتابعة والإشراف والتقويم مع استصحاب التجارب الماضية واضاف قائلاً (في السابق لم يحالفنا التوفيق في التنفيذ) وأعلن التزام الوزارة بالاتفاق.

وأكد وكيل وزارة الصناعة المكلف عبدالرحمن العجب أن المشروع مكتمل العناصر مع توفر التمويل له من الجهات الداعمة وعلى رأسها برنامج الغذاء العالمي، لافتا إلى أن تكلفة إقامة (3) مصانع لاتتعدى (15) مليون دولار وتضيف مانسبته (60%) من حاجة البلاد من الملح الميودن إضافة للمصانع الثلاث القائمة حاليا والتي تنتج (35%) من الحاجة الفعلية بما يؤدي إلى الإكتفاء الذاتي والتصدير لدول الجوار.

وكشف الأمين العام لحكومة ولاية البحر الأحمر أحمد الباهي على عن إصدار قانون ولائي يمنع إنتاج وترحيل الملح غير الميودن، فيما تعمل حكومته على إستكمال اللوائح والتعديلات المطلوبة لإحكام القانون منوها لوجود (3) مصانع للملح الميودن بالولاية تنتج (25) طناً في الساعة، معلنا العزم على عدم صدور تصاديق لمصانع جديدة لاتلتزم بشروط إضافة اليود ملتزما بتقديم التسهيلات المطلوبة بإعتبار أن المشروع مشروعا قوميا.

وقال المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي ممثلا لمنظمات الأمم المتحدة دكتور حميد نورو, إن مليوني شخص في العالم يعانون من نقص المغذيات الدقيقة ويقع أغلبهم في دول العالم النامي.

Rate this item
(0 votes)
Read 140 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001