الأخبار
Time: 2:31

الأطباء يرفعون الإضراب ويكشفون عن مقتل (246) شهيداً

الخميس, 18 تموز/يوليو 2019 23:06

الخرطوم: سودان تايمز

قرر المكتب الموحد لأطباء السودان رفع الإضراب عن الحالات الباردة في كل مستشفيات السودان الذي استمر لأكثر من سبعة أشهر والرجوع ومزاولة العمل في كل المستشفيات التي تقرر الانسحاب عنها منذ 24 ديسمبر 2018.

وكشفت لجنة أطباء السودان المركزية مساء أمس الخميس أن (246) شهيداً قتلوا منذ اندلاع الإحتجاجات في 19 ديسمبر 2018. وأكد الأطباء التزامهم بأي جداول أو مقررات تأتي من تجمع المهنيين دعماً لثورة الشعب السوداني وتحقيق أهدافها.

ذكرت اللجنة أن (43) شهيداً قتلوا في الفترة من 19 ديسمبر وحتى يوم 5 ابريل، و(23) شهيداً قتيلاً من يوم (6) ابريل وحتى يوم (9) ابريل، و(15) شهيداً يوم 11 ابريل، و(22) شهيداً بعد يوم 11 ابريل تتضمن 6 شهداء اثناء احداث 8 رمضان، و(127) شهيد في مجزرة القيادة العامة (مجزرة 29 رمضان الموافق 3 يونيو)، و(16) شهيداً بعد 29 رمضان. وذكر التقرير أن جملة عدد المصابين المسجلين لدى لجنة الأطباء كان (1.353) مصاب، منهم (253) قبل اعتصام القيادة العامة، و(400) أثناء اعتصام القيادة العامة، و(700) اصابة بعد اعتصام القيادة العامة (يوم مجزرة 29 رمضان بفض اعتصام القيادة العامة ومابعدها). وأكدت اللجنة جملة عدد المصابين المسجلين لدينا كان 1.353 مصاباً.

قدرت لجنة الأطباء نسبة تنفيذ الإضراب الذي استمر (207) أيام بأنها فاقت الـ(80%) في (32) مستشفى حكومي، 12 منها بالخرطوم، وذكرت أن نسبة تنفيذ الانسحاب من المستشفيات النظامية كانت 92% والمتمثلة في مستشفيات الأمل والسلاح الطبي والشرطة ومستشفياتهم الخاصة الأخرى.

وقال التقرير (التزم الأطباء بتغطية الحالات الحرجة المتمثلة في أقسام الحوادث والطوارئ والعنايات المكثفة وأقسام غسيل الكلى والسرطان وحديثي الولادة ونفذوا الإضراب عن الحالات الباردة المتمثلة في العيادات المحولة والعمليات المخطط لها مسبقاً ولكن الوصف الأدق كان التوقف عن تغطية كافة الأنشطة التي يدفع فيها المريض أموالاً لخزينة الدولة وتغطيتها في حالة تحولها لخدمات مجانية).

ووصف اللجنة إضراب الأطباء بأنه أطول إضراب في تاريخ السودان والتاريخ البشري بشكل عام ويعد من أكثر الإضرابات سلمية إذ لم تحدث من جراء تنفيذه حالات وفاة مسجلة أو اهمال طبي ولكن معظم المشكلات الموجودة بالمستشفيات عبارة عن مشاكل مزمنة مرتبطة بتاريخ اضرابات الأطباء ومنفستو مطالبهم المتمثل دائماً في تحسين بيئة العمل واقرب مثال اضراب 2016 ومذكرته التي تم رفعها لرئاسة الجمهورية سابقاً.

واجه الأطباء – حسب التقرير- تعسف إداري من إدارات التدريب متمثلة في المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية وملاحقات قانونية من وزارة الصحة بالتعاون مع المجلس الطبي السوداني في فتح مواد ضد الأطباء هددت رخص ممارستهم للمهنة جراء الإضراب أيضاً جهاز أمن النظام البائد وكتائب الظل التي اعتقلت الأطباء ليس فقط بل وتهجمت عليهم بالضرب والنهب والسرقة واقتيادهم بصورة مُذلة من ثكناتهم إلى ميدان أبو جنزير ومنها إلى معتقل سجن كوبر وقد تم ذلك لأطباء ميز الخرطوم ليلة إعلان حالة الطوارئ بواسطة الرئيس المخلوع كما تم الاعتداء أيضاً على أطباء ولاية شمال كردفان الأبيض من قبل قوات والي الولاية.

وكانت قوى الحرية والتغيير اتفقت مع المجلس العسكري يوم أمس الأربعاء على الإعلان السياسي، وإختلفت معه في رئاسة المجلس السيادي وصلاحياته. وفض المجلس العسكري اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش وقتل وأصاب المئات وأغتصبت عشرات البنات من قبل القوات النظامية. وتنحى الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة وبشكل المجلس العسكري. وإنطلقت مظاهرات في السودام منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

Last modified on الجمعة, 19 تموز/يوليو 2019 07:55
Rate this item
(1 Vote)
Read 356 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001