الأخبار
Time: 2:27

مقتل شاب وحرق مقر الدعم السريع بالضعين Featured

الإثنين, 15 تموز/يوليو 2019 20:25

الضعين: سودان تايمز

قتل الشاب مدثر عبد الرحمن حسن تعذيباً على أيدي قوات الدعم السريع بمدينة الضعين -غربي السودان اليوم الإثنين لإتهامهم بسرقة هاتف أحد ضباط الدعم السريع.

وإغتالت قوات الدعم السريع صباح أمس وأصابت آخرين الشاب أنور حسن بمدينة السوكي ورفضت تسليم الجاني وأطلقت النار على المواطنين أثناء وجود والي سنار وسطهم. وقالت لجنة أطباء السودان المركزية إن أفراد ينتمون لمليشيا الجنجويد ضربوا وعذبوا عدداً من الشباب في مدينة الضعين ولاية شرق دارفور على خلفية ادعاءات أن أفراد الجنجويد قد اتهموا (6) الشباب بسرقة هاتف جوال. وفي ردة فعل من المواطنين حرقوا مقر الدعم السريع بحي القبة في مدينة الضعين.

وكشفت اللجنة أن آخر ثلاثة أيام فقط فاضت فيها أرواح (6) مواطنين سودانيين سلميين عزل بالرصاص والدهس والتعذيب من قبل قوات الدعم السريع. وحملت لجنة الأطباء المجلس العسكري المسئولية كاملة بتعمده ترك الحبل على القارب لهذه (المليشيات) لتبحر بأرواح السودانيين في بحار الدم.

وقالت اللجنة في بيانها مساء اليوم إن استمرار هذه الهمجية والعبث بسلامة المواطنين من قبل (مليشيا الجنجويد)، وعدم خضوعها لأي قانون أو عرف أو أخلاق يؤكد أنها تجد غطاءً وحمايةً من المجلس العسكري ما يجعلها لا تتورع في مواصلة التصرف كما تشاء لها طبيعتها البربرية.

وفي السياق خرجت مظاهرات في مدينة الدويم إحتجاجاً على ضرب شاب من قبل قوات الدعم السريع. ومن جانبهم سير مواطنو مدينة ودمدني مظاهرة مستنكرة لما حدث بمدينة السوكي. وكانت قوى الحرية والتغيير قبلت التفاوض مع المجلس العسكري الاسبوع الماضي وإختلفت معه رئاسة المجلس السيادي وصلاحياته. وفض المجلس العسكري اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش وقتل وأصاب المئات وأغتصبت عشرات البنات من قبل القوات النظامية. وتنحى الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة وبشكل المجلس العسكري. وإنطلقت مظاهرات في السودام منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

Last modified on الإثنين, 15 تموز/يوليو 2019 20:38
Rate this item
(0 votes)
Read 717 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001