الأخبار
Time: 4:32

المجلس العسكري والحرية والتغيير يتفقان على تشيكل (السيادي) ويختلفان على رئاسته

الأربعاء, 03 تموز/يوليو 2019 17:14

الخرطوم: سودان تايمز

إتفق المجلس العسكري بالسودان وقوى إعلان الحرية والتغيير في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء على تشكيل المجلس السيادي من (11) بينهم (6) مدنيين بينهم شخصية قومية و(5) عسكريين، فيما إختلف الطرفان حول رئاسة المجلس السيادي، الذي يصر العسكريين على رئاسته طوال الفترة الإنتقالية، فيما تشدد قوى الحرية على رئاسة دورية.

وسيواصل الطرفان مساء اليوم الخميس المفاوضات المباشرة بحضور ممثلي الوساطة الافريقية - الاثيوبية المشتركة، وأعلنت قوى الحرية والتغيير قبولها دعوة الوساطة المُشتركة للتفاوض المباشر مع المجلس العسكري فقط في نقطة واحدة تتصل برئاسة المجلس السيادي، وتراجعت قوى الإجماع الوطني عن رفضها التفاوض المباشر مع المجلس العسكري. وإشترطت قووى الحرية والتغيير (6) نقاط أساسية أبرزها تثبيت ماتم الإتفاق عليه في السابق بين الطرفين.

وقال عضو الحرية والتغيير مدني عباس في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس (الأربعاء) قبلنا دعوة الوساطة الإثيوبية الإفريقية للجلوس لتفاوض مباشر شريطة تسليمنا وثيقة مكتوبة للاتفاق مضمن فيها تثبيت الاتفاقات السابقة قبل التفاوض المباشر.

وكانت الوساطة الأفريقية – الاثيوبية المشتركة قد دفعت بمقترح ينص على تأجيل التفاوض على تشكيل المجلس التشريعي، وتشكيل الجهاز التنفيذي والمجلس السيادي، الذي اقترحت تكوينه بـ(7) من كل طرف بالإضافة إلى شخصية قومية يختارها الطرفين.

وكشف عباس أن قوى الحرية والتغيير دفعت بمقترح تعديلات وافق عليها الوسطاء تشمل مراجعة إجراءات بناء الثقة والموافقة على تشكيل لجنة تحقيق إفريقية ودولية حول أحداث فض الإعتصام إضافة لتحديد مدى زمني للتفاوض يتجاوز (72) ساعة حتى لا يكون التفاوض في مدى زمني طويل ويفتح مساحة للمُناورة، إضافة لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وقادة الحرية والتغيير لتهيئة المناخ للتفاوض وعودة خدمة الإنترنت.

وقال القيادي بالحرية والتغيير بابكر فيصل مدني إن التفاوض سيكون فقط حول رئاسة المجلس السيادي، وأوضح أن قوى الحرية والتغيير لن تتراجع عن جدول التصعيد الثوري الذي أعلنته لجهة أن العمل السياسي التفاوض والعمل الثوري التصعيد الميداني السلمي يمضيان في وقت واحد.

وأعرب فيصل عن سعادته بإقناع المبعوث الإثيوبي للمجلس العسكري بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة إفريقية ودولية للتحقيق في كل ضحايا ثورة 19 ديسمبر وقال : (نحن مستعدون لنكون في الصفوف الأمامية حال إستمرار التصعيد).

وفي السياق أعلن مدني عباس اطللاعهم على مقترح الاتفاق لكنه أكد اشتراطهم بتسليهم الوثيقة مكتوبة قبل بدء التفاوض، وجزم برفضهم القاطع لرئاسة عسكرية دائمة للمجلس السيادي.

وقال عباس إن التحالف يتطلع إلى استلام ورقة الوساطة المعدلة حتى يتأكد من تضمين الوسطاء للنقاط المطروحة” وأكد أن الوسطاء أبلغوهم بأنه لا مانع لديهم في تضمينها.

وأعلن القيادي بقوى الحرية والتغيير، مدني عباس مدني في مؤتمر صحفي بدار التجمع الإتحادي بالخرطوم اليوم الأربعاء، أن التحالف وافق مبدئياً على الدخول في مفاوضات مباشرة مع المجلس العسكري، لكنه إشترط (6) نقاط أساسية تشمل تحديد مدى زمني لعملية التفاوض واقترحت قوى التغيير 72 ساعة فقط للتوصل إلى إتفاق، بجانب مراجعة إجراءات بناء الثقة بإطلاق سراح المعتقلين وعودة خدمة الإنترنت وإطلاق الحريات.

وفض المجلس العسكري اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش يوم 3 يونيو الماضي وقتل وأصيب المئات. وكان الرئيس المخلوع عمر البشير قد تنحى في 11 ابريل الماضي.

Last modified on الخميس, 04 تموز/يوليو 2019 16:35
Rate this item
(0 votes)
Read 1107 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001