الأخبار
Time: 7:07

السودان: إرتفاع شهداء مليونية 30 يونيو إلى (10) وأكثر من مائة إصابة Featured

السبت, 29 حزيران/يونيو 2019 16:17

الخرطوم: سودان تايمز

ارتفع عدد شهداء مليونية 30 يونيو إلى (10) بعد العثور على (3) جثامين بالمدرسة الأهلية -أمدرمان صباح اليوم. وكانت لجنة أطباء السودان قد أعلنت مساء أمس عن (7) شهداء غالبيتهم بالذخيرة الحية وإصابة أكثر من (110) من المتظاهرين.

وخرج ملايين من المتظاهرين في أنحاء متفرقة من العاصمة السودانية الخرطوم والمدن الأخرى ظهر أمس (الأحد) استجابة لدعوة قوى الحرية والتغيير لمليونية الشهداء لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية، وتجمع المتظاهرون أمام منازل الشهداء في كل من الصحافة وبحري وأمدرمان وبقية مدن الولاية.

وذكر شهود عيان أن خالد عوض سعد قتل برصاص  في الصدر بحي الموردة بعطبرة، فيما أصيب آخرين أثناء منعهم من قبل القوات النظامية.

وذكرت قيادات معارضة أن قوات الدعم السريع حاصرت متظاهرين في سوق الفاشر وضربتهم بالعصي وأعقاب البنادق وأصابت (25) شخصاً بينهم (5) محامين وطبيبتين. وأكدت القيادات أن قوات الدعم السريع أخلت السوق وضربت عدد كبير من الموجودين به (عجزة ونساء وأطفال).

كانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت أن المسيرة المليونية (مواكب الشهداء) ستنطلق من (12) موقعاً بالعاصمة الخرطوم في الساعة الواحدة من ظهر يوم غد الأحد 30 يونيو2019. وذكر البيان أن الأقاليم يحدد فيها الثوار واللجان على الأرض الزمن ونقاط التجمع.

وتراجعت الحركة المرورية وسط العاصمة السودانية الخرطوم بشكل لافت منذ الصباح. وبدت حركة المركبات في شوارع العاصمة ضعيفة خلال الفترة الصباحية مقارنة بالأيام الأخرى.

وقال مراسل (سودان تايمز) إن عدد كبير من المحلات التجارية بالسوق العربي بالخرطوم أغلق أبوابه تجنباً لأي مظاهر عنف يمكن أن تنجم خلال التظاهرة.

وفي الأثناء طالبت هيئة محامي دارفور بمساءلة المجلس العسكري على إرتكاب جريمة فض إعتصام الثوار أمام قياد الجيش، وقالت (إن تحقيق أجرته الهيئة أثبت تورط المجلس العسكري في فض إعتصام القيادة)، ودعت الهيئة المحامين والمواطنين للمشاركة في مليونية غدا الأحد.

وحدد بيان قوى الحرية والتغيير اليوم السبت نقاط التجمع بمدينة الخرطوم (الصحافة محطة سبعة يضم أحياء الخرطوم وسط والخرطوم جنوب والكلاكلات) لتتوجه شرقاً إلى شارع المطار للإلتحام مع مواكب احياء الخرطوم شرق وجنوب الحزام والتوجه الى منزل الشهيد محجوب بالصحافة، ونقطة تجمع البلابل يضم أحياء (الخرطوم شرق وجنوب الحزام) التوجهه غرباً الى شارع المطار للإلتحام بموكب أحياء الخرطوم وسط ومنه لمنزل الشهيد محجوب بالصحافة.

وذكر بيان قوى الحرية أن نقطة التجمع بمدينة بحري (المحطة الوسطى يضم أحياء جنوب بحري وشرق بحري عبر سوق الخضار ثم الي شارع المزاد الى منزل الشهيد وليد)، ونقطة تجمع الكيلو يضم احياء شمال بحري عبر المعونة ثم عبر شارع الزعيم الأزهري التوجه الي منزل الشهيد صلاح ثم الي منزل الشهيد وليد، ونقطة تجمع المؤسسة يضم احياء شمبات ووسط بحري عبر شارع الزعيم الازهري الي منزل الشهيد صلاح ثم الى منزل الشهيد وليد.

وأشار البيان إلى أن نقطة التجمع بمدينة ام درمان (سراج احياء، الفتيحاب والشقلة والمهندسين والصالحة والريف الجنوبي والعودة، عبر المهندسين شرقاً ثم الى شارع الأربعين حتى محطة عابدين ثم الى منزل الشهيدين محمود الأمير وخاطر حسين بالعباسية شرق وغرب).

- نقطة تجمع ودالبشير تضم احياء ( امتداد بيت المال والدوحة وامبدة) عبر بشارع العرضه ومنه الى شارع الأربعين ثم محطه عابدين التوجه الي منزل الشهيدين محمود الأمير وخاطر حسين بالعباسية .

- نقطة تجمع سوق ليبيا الصهريج ( يضم احياء دار السلام و القرية والريف الغربي وامبدة غرب) التوجه شمالاً الي تقاطع افراح شوشو منزل الشهيد عبدالعظيم، ونقطة تجمع سوق أمدرمان البوسطه والشهداء يضم احياء (ام درمان القديمة) ومروراً بحوش الخليفه ثم شارع الأربعين ومحطة عابدين التوجه الى منزل الشهيدين محمود الأمير وخاطر حسين، ونقطة تجمع محطة الرومي يضم احياء (الثورات وكرري والريف الشمالي) ثم التوجه شرقاً لمنزل الشهيد الفاتح النمير بالثامنة.

وأوضح البيان أن نقاط التجمع بشرق النيل (سوق 6 غرباً الى الردمية مربع 5 منزل الشهيد محمد عيسى، نقطة تجمع صينية شرق النيل يضم، أحياء الجريف شرق والهدي والنصر وحي المصطفى والتوجه الى مجمع محاكم شرق النيل.

وقال المجلس العسكري في بيان صحفي اليوم (السبت) إن قوى الحرية والتغيير مسئولة عن أي روح تزهق في المسيرة أو أي خراب أو ضرر يلحق بالمواطنين أو مؤسسات الدولة جراء تعطيل المرور واغلاق الطرق وتعطيل المصالح العامة ومعاش الناس، وذكر المجلس العسكري بأنه يؤمن بحق التغيير والتظاهر ولكن من مسئوليته الوطنية والتاريخية يُنبه إلى خطورة الأزمة التي تعيشها البلاد.

وأضاف البيان أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير عن مسيرة الأحد في وقت يترقب فيه المواطنون الاعلان عن توافق نهائي بعد أشهر من الفراغ الدستوري الذي لا يحتمل الوطن استمراره أكثر من ذلك”.

وأعلن المجلس أنه بذل كل ما في وسعه لدرء الفتن وحفظ الأمن والإبقاء على اللُحمة الوطنية متلاحمة متماسكة، مؤكداً انحياز القوات المسلحة لخيار الشعب وحرص المجلس العسكري الكامل على الوصول إلى حل وفاقي مع قوى الحرية والتغيير إلى واقع جديد تُشكل فيه الحكومة الانتقالية ويتهيأ فيه السودان الى مستقبل وآعد ترسخ فيه قيم الديمقراطية والعدالة والسلام.

وتنحى الرئيس المخلوع عمر البشير في 11 ابريل الماضي، وخلفه الفريق أل أبنعوف ومن ثم إنتقلت السلطة للمجلس العسكري الحالي برئاسة البرهان، الذي فض اعتصام القيادة وأدى إلأى مقتل وإصابة المئات من الثوار المعتصمين أمام قيادة الجيش السوداني.

Last modified on الإثنين, 01 تموز/يوليو 2019 14:11
Rate this item
(0 votes)
Read 687 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001