الأخبار
Time: 3:31

مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم تبحث غداً ترشيح المدير Featured

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2019 16:14

الخرطوم: محمد القاضي

دعت مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم أعضائها لإجتماع في الحادية عشر من صباح غد الأربعاء لمناقشة إمكانية انتخاب مدير الجامعة بدلاً عن تعيينه من قبل الرئيس ومناقشة ما لحق بالجامعة من دمار عقب فض اعتصام القيادة في 3 يوينيو الذي أدى إلى مقتل وأصابة العشرات.

وقدرت اللجنة المكلفة بحصر الخسائر التي لحقت بإدارات وكليات مجمع الوسط جامعة الخرطوم كتكلفة أولية بحوالي (15) مليون دولار، أثناء وعقب فض إعتصام الثوار أمام قيادة الجيش السوداني في الثالث من يونيو الحالي وخلف مئات القتلى والجرحى والمفقودين، حسب شهود.

وكشفت جولة (سودان تايمز) عن دمار هائل وتدمير هائل وتخريب متعمد ووممنهج لحق بكافة كليات ومعاهد وإدارات ومستشفى جامعة الخرطوم (الكلنك)، الذي تدمر بالكامل.

وحسب محرر (سودان تايمز) أن التخريب بمستشفى جامعة الخرطوم لحق بغرفة العناية التي حرقت بالكامل وغرف العمليات وحضانات الأطفال وغيرها من أقسام المستشفى.

لاحظ محرر (سودان تايمز) أن الخزن الخاصة بالإدارات المالية قد تم تدميرها وسرقة ما بداخلها من أموال. وذكر مصدر بمستشفى جامعة الخرطوم أنها أنهت مناوبتها يوم 27 رمضان وتركت المستشفى بشكل جيد وعادت بعد فض إعتصام القيادة من قبل المجلس العسكري لتجد أن المستشفى قد دمر بالكامل. وذكر شهود عيان أن المستشفى قد استبيح من قبل قوات نظامية.

وقال نائب وكيل جامعة الخرطوم عصمت قرشي إن لجنة حصر الخسائر قد وثقت وحصرت الخسائر والدمار الذي لحق بإدارات ومعاهد وكليات الجامعة. وذكر أن اللجنة سترفع تقرير بالدمار والتلف الذي لحق بالجامعة والمفقودات من السيارات والأجهزة والبلاغات التي تم فتحها.

وفي ذات السياق قال المهندس ابراهيم ابو سمرة رئيس اللجنة التمهيدية لاتحاد خريجي جامعة الخرطوم ان اللجنة قد إستجابة لنداء جامعة الخرطوم لخريجيها للوقوف على حجم الدمار والمساهمة في إعادة إعمار الجامعة. وأكد أن اللجنة ستطلق نفير بإسم خريجي الجامعة لإعادة تأهيلها وتطويرها لتعود لأفضل مما كانت. وقال (سيتم دمج المبادرة مع مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم).

وقالت مديرة إدارة شئون الخريجين بجامعة الخرطوم إن الدمار والخراب المتعمد الذي لحق بالجامعة بعد فض إعتصام والمتواصل حتى الآن لم يحدث في تاريخ الجامعة منذ تأسيسها في 1902، بالرغم من الأحداث التفلتات الأمنية التي شهدتها البلاد. وأضافت (الدمار الذي حدث للجامعة يستدعي دراسة أسباب ودوافع إستهداف أهم مركز للتنوير والمعرفة في البلاد).

وقالت شاهدة عيان بإحدى الكليات إن الجامعة حتى الخميس الماضي تتعرض للسرقة والتخريب، وعلى الرغم من أن قوات الدعم السريع تتواجد في داخل حرم الجامعة ومحيطها.

Last modified on الثلاثاء, 18 حزيران/يونيو 2019 16:13
Rate this item
(0 votes)
Read 291 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001