الأخبار
Time: 3:28

إبداعات الثورة تنتقل من محيط القيادة إلى شوارع الخرطوم Featured

الأربعاء, 22 أيار 2019 22:37

الخرطوم: سودان تايمز

صبية لا تتعدى أعمارهم 17 سنة يقفون في طريق الصحافة ظلط ليلاً يجمعون مساهمات من المواطنين (الشير) لشراء البوهية لتأهيل الطريق الذي تحول لونه إلى أسود بسبب إحتراق إطارات السيارات في الفترة التي سبقت 6 ابريل 2019 الذي بدأ فيه اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش السوداني.

وفي الصباح تفاجأ سكان أحياء الديم والخرطوم3 بصورة علم السودان وشعارات الثورة (مدينة، سلمية) معلقة جنباً إلى جنب مع إعلانات الشركات التي تعلق في أعمدة الإنارة بالشوارع الرئيسية. وكشف أحد الشباب ويدعى محمد أن أصحاب المغالق في غالب الأحيان يتبرعون بعلب البوهيات لتأهيل الشارع، وقال (الشعب السوداني يحب النظافة والجمال، لكن فساد الإنقاذ أوصلنا لمرحلة عدم التمييز بين طريق المرصوف بالإسفلت والطريق الترابي).

وعلق أحد المارة قائلاً (الشباب مبدعون، لقد نقلوا الإبداع الذي ظل لفترة طويلة في محيط قيادة الجيش).

ويعمل فنانون تشكيليون على تزيين منطقة الإعتصام أمام مقر قيادة الجيش السوداني بالرسومات والجداريات بألوان زاهية، بجانب إقامة نصب تذكاري لكل شهيد من شهداء الثورة على حده. وذكر محمد أن مجموعة من الفنانين اشتركت في صنع اللوحات التي علقت بأعمدة الكهرباء بطريق الصحافة زلط.

ويعمل شباب أحياء الديم والعمارات والخرطوم3 حتى أوقات متأخرة من الليل وهم يستخدمون الدردقات لإزاحة التراب النتراكم على جانبي طريق الصحافة الذي أطلقت عليه الإنقاذ إسم عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ (بيويوكوان) الذي توفى في حادث إحتراق طائرة.

وذكر أحد الشباب لـ(سودان تايمز) هذه الثورة شاملة، لذلك ننظف الطرق لتبدو جميلة تسر الناظرين. وقال (الإنقاذ دمرت كل ما هو جميل ونظيف في حياة الشعب السوداني بسبب الفساد).

وكانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت تعليق التفاوض مع المجلس العسكري فجر الثلاثاء الماضي لإصرار المجلس العسكري على رئاسة المجلس السيادي وأغلبية أعضاءه. وأستمر اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش لأكثر من شهر ونصف، برغم من تنحي الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة. وإنطلقت مظاهرات في السودام منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

Rate this item
(0 votes)
Read 308 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001