الأخبار
Time: 3:31

حميدتي: (لن نشحد) وقبضنا المتهمين بقتل الثوار بساحة الإعتصام Featured

السبت, 18 أيار 2019 22:58

الخرطوم: سودان تايمز

أعلن نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان الفريق أول محمد حمدان حميدتي أن الذين نفذوا الهجوم على المعتصمن وقتل وإصابة بعضهم أمام قيادة الجيش يوم الأربعاء تم القبض عليهم، وسجلوا اعترافات أمام الكاميرات.

وذكر أن البلد فيها خير، وأنهم لم يطلبوا الدعم من زول، وقال (لن نشحد إن شاء الله، والآن العمل كله من ولدينا احتياطي نقد اجنبي في بنك السودان).وذكر حميدتي أن المعتدين كانوا في الجامعة، وقال (نريد أن تأتي الإفادات منهم).

وأعلنت لجنة الأطباء المركزية بالسودان مساء الأربعاء إصابة (14) من الثوار بينهم (7) إصابات بالرصاص الحي و(7) آخرين بالعصي وأعقاب البنادق في اشتباك الثوار مع قوات الدعم السريع أثناء إزالة المتاريس في شوارع رئيسية بالعاصمة الخرطوم. ومن جانبه أعلن رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان تعليق التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير لمدة 72 ساعة.

وذكر حميدتي على أن رموز النظام السابق دمروا البلد، وهم الآن إما في السجن أو هاربين، وأضاف (الهارب السرق حق الناس وخيرات البلد لن نتركه، وأي زول طلع راسوا بره سوف نقبض عليه في كل العالم)

وأشار إلى أن المجلس العسكري الآن انطلق في العمل خلال هذا الشهر، وهناك إنجازات كثيرة وكبيرة ستعرض خلال الأيام المقبلة.

وامتدح حميدتي دور قوى الحرية والتغيير في تغيير النظام البائد، وقال خلال إفطار رمضاني نظمته الإدارة الأهلية بالخرطوم (الأخوان ديل ما قصروا، في إشارة لقوى الحرية والتغيير، وتقنيتهم عالية، وترتيبهم استطاع أن يهزم الدولة، واستطاعوا أن ينزعوا الحكم، ولكن الآن بدأت تظهر المطامع).

وأضاف (نحن نريد الديمقراطية التي يتحدثون عنها، ونريد ديمقراطية حقيقية وانتخابات حرة ونزيهة، ومن يريده الشعب السوداني هو الذي يحكم).

وشدد على ضرورة الابتعاد عن الغش والكذب وتقديم الشخص العادل النزيه الذي لا يأكل حق الناس. وأعلن دقلو موافقته على إنشاء المجلس الأعلى للإدارة الأهلية، وأضاف (نريد أن نراجع شورى القبائل).

وكانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت تعليق التفاوض مع المجلس العسكري نهاية الشهر الماضي لإصرار المجلس العسكري على إشراك أحزاب الحوار الوطني. وأكمل اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش يومه العشرين، برغم من تنحي الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة وبشكل المجلس العسكري. وإنطلقت مظاهرات في السودام منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

Last modified on السبت, 18 أيار 2019 23:11
Rate this item
(0 votes)
Read 472 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001