الأخبار
Time: 1:49

قوى الحرية والتغيير تأسف لتعليق المجلس العسكري التفاوض معها Featured

الخميس, 16 أيار 2019 13:22

الخرطوم: سودان تايمز

وصفت قوى اعلان الحرية والتغيير تعليق المجلس العسكري بالسودان مفاوضاته معهم لمدة 72 ساعة بحجة تهيئة المناخ للحوار بأنه امر مؤسف.

وأكد بيان الحرية والتغيير أنهم مستمرون في الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة.

وقال البيان (سيستمر اعتصامنا بالقيادة العامة وكافة ميادين الاعتصام في البلاد).وأضاف أن تعليق التفاوض قرار مؤسف ولا يستوعب التطورات التي تمت فى هذا الملف).

وضعت قوى إعلان الحرية والتغيير، الخريطة الكاملة لساحة الاعتصام وطالبت الثوار الالتزام بالمحددات المعلنه وتشييد المتاريس عليها والتراجع عن الشوارع الواقعة خارج خريطة الاعتصام.

وأوضحت قوى إعلان الحرية والتغيير في بيان صحفي أن ساحة الاعتصام تبدأ من أمام دار الشرطة شرقاً حتى تقاطع طلمبة النحلة جنوباً بشارع (عبيد ختم)، وحددت الخريطة النيل شمالاً بالإضافة إلى الشارع الذي يمر شرق وزارة الصحة الإتحادية غرباً وتقاطعاته مع شارع النيل، الجامعة، الجمهورية والبلدية.

وأدى إطلاق نار مساء الأربعاء حول مكان اعتصام المتظاهرين في الخرطوم وإصابة (14) إلى قيام المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بتعليق الجولة الأخيرة من مباحثاته مع قوى الاحتجاج بشأن الفترة الانتقالية لمدة 72 ساعة لتهيئة المناخ للحوار، حسب بيان القاه الفريق عبد الفتاح برهان رئيس المجلس في التلفزيون الرسمي.

وشددت قوى التغيير على ضرورة الالتزم بالسلمية فعلياً ولفظياً والهتافات الثورية المطالبة بأهداف الثورة، ودعت لعدم الاستجابة للابتزاز أو الاحتكاك مع أي عناصر، والتناوب على الوقوف على سلامة واستمرار المتاريس.

وطالب البيان بتوزيع خريطة الاعتصام على أوسع نطاق وتنوير الثوار بالإذاعة الداخلية بالتنبيه إليها وإلى حدود الاعتصام.

وكان من المفترض أن يعقد المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير مساء الاربعاء الجلسة النهائية للمفاوضات بشأن الفترة الانتقالية وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لإدارة البلاد خلال هذه المرحلة.

ودعا الجنرال المتظاهرين إلى إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام، وفتح خط السكة الحديد بين الخرطوم وبقية الولايات ووقف التحرّش بالقوات المسلّحة وقوات الدعم السريع والشرطة واستفزازها.

إلا أن بيان الخميس للحرية والتغيير أكد أن خطوط السكة الحديد مفتوحة منذ 26 أبريل وقبل أي طلبٍ، وقد قررنا مسبقاً تحديد منطقة الاعتصام وقمنا بخطوات في ذلك (..) وبذلك تنتفي كل مبررات وقف المفاوضات من طرف واحد.

وكان تجمّع المهنيين السودانيين طالب المعتصمين بالالتزام بخريطة الاعتصام الموضّحة. وقال في بيانه إنّ الالتزام بهذه الخريطة يقلّل من إمكانية اختراق الثوار بأيّ عناصر مندسّة ويسهّل عمل لجان التأمين في السيطرة والتأمين.

ودافع الفريق برهان في بيانه بشدّة عن قوات الدعم السريع التي كان يتهمها المعتصمون بالاعتداء على المتظاهرين ومهاجمتهم. وقال إن قوات الدعم السريع لعبت دوراً مهماً ومؤثّراً في أمن البلاد حرباً وسلماً.

وبدأ الاعتصام أمام المقر العام للجيش السوداني في السادس من ابريل كاستمرار للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في ديسمبر للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، وقد أزاحه الجيش بعد خمسة أيام.

ومنذ ذلك الحين ويطالب المتظاهرون المجلس العسكري بنقل السلطة.

Last modified on الخميس, 16 أيار 2019 14:17
Rate this item
(0 votes)
Read 216 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001