الأخبار
Time: 6:43

قوى التغيير تطالب المجلس العسكري بمناقشة نقاط الخلاف خلال (72) ساعة Featured

السبت, 11 أيار 2019 11:02

الخرطوم: سودان تايمز

رهنت قوى الحرية والتغيير استئناف التفاوض مع المجلس العسكري بالسودان بالدخول في نقاش مباشر حول هذه النقاط المختلف عليها دون توقف والفراغ منها خلال (72) ساعة يصير بنهايتها الشعب السوداني على بينة من أمره.

وطالب بيان قوى الحرية والتغيير اليوم السبت بأن يعقد الإجتماع في مكان مناسب لإنجاز أعماله بعيداً عن التراشقات الإعلامية. وذكر البيان أن قوى الحرية والتغيير تلقت اتصالاً من المجلس العسكري لاستئناف التفاوض وقد أبلغتهم بأن المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب السوداني في الخلاص والوصول بالثورة لمراميها بالسرعة المطلوبة. وقال البيان (ويأتي ردنا هذا لإيماننا بأن بداية عهد جديد تتطلب عدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار لأن الأزمة السياسية المتطاولة تنعكس على الشعب السوداني في شكل أزمات اقتصادية طاحنة وتعطيل للحياة وتذبذب في الخدمات الضرورية). وأضاف (ردنا على مذكرة المجلس العسكري سيرسل مكتوباً). وكشف البيان عن إعلان موقف قوى الحرية والتغيير كاملاً في مؤتمر صحفي مساء اليوم السبت 11 مايو 2019م.

وأوضح البيان أن اجتماعات قوى الحرية والتغيير خلصت إلى تواصل الخطوات التصعيدية فهي الضامن الوحيد لتحقيق أهداف الثورة، فنضالات الشعب السوداني ونجاحه في إزاحة نظام البشير وابن عوف، ومواصلة اعتصامه ومواكبه ومظاهراته دون تراجع هو ما يصنع التغيير الحقيقي.

وكانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت تعليق التفاوض مع المجلس العسكري نهاية الشهر الماضي لإصرار المجلس العسكري على إشراك أحزاب الحوار الوطني. وأكمل اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش يومه العشرين، برغم من تنحي الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة وبشكل المجلس العسكري. وإنطلقت مظاهرات في السودام منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

Rate this item
(1 Vote)
Read 564 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001