الأخبار
Time: 1:33

الصحة الاتحادية: (20%) من الميزانية للرعاية الصحية الأولية

الخميس, 21 آذار/مارس 2019 07:31

الخرطوم: اماني ابو فطين

كشف مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة السودانية د.سليمان عبدالجبار إن (20%) فقط من الميزانيات تصرف على الرعاية الصحية الأولية مقابل (80%) توجه لخدمات المستويين الثاني والثالث.

وأكدت وزارة الصحة الاتحادية أن الرعاية الصحية الأساسية تشكل أكثر من (75%) من حاجة المواطنين للخدمات الصحية، معلنة الشروع في مراجعة هياكل وأدوار الفرق الصحية المحلية ضمن تقوية النظام الصحي المحلي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بدعم من اليابان .

وشدد وزير وزير الصحة الاتحادى دكتور الصادق محجوب في الجلسة الإفتتاحية لإجتماع مراجعة هياكل وأدوار الفرق الصحية المحلية اليوم بفندق هوليداي فيلا بحضور وفود الولايات وشركاء الصحة من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) والمجموعة الأوربية لتعزيز دور المجتمعات المحلية على الخروج ببرنامج متكامل في هياكل وأدوار الفرق الصحية المحلية وتقييم الوضع الراهن بما يسهم في تحديد الأولويات وتعضيد نقاط القوة وتحديد الفجوات لسدها بالتعاون والتنسيق مع الصحة العالمية وشركاء الصحة لتقوية للنظام الصحي المحلي.

ومن جهتها تعهدت ممثلة منظمة الصحة العالمية دكتورة نعيمة القصير بالدفع مع الشركاء الدوليين لتوسيع نطاق التغطية الشاملة بالخدمات مع تعزيز الأدوار والمسؤوليات والمحاسبية معلنة العمل على إرجاع دور السودان في تعزيز الهياكل المحلية لافتة إلى الإستفادة من تجربة السودان في تعزيز دور المحليات مشيرة إلى وجود هياكل إدارية قوية وتعزيز تفعيل اللامركزية والدور المجتمعي مع رؤية الأمن الصحي.

ونوهت القصير إلى أن استيراتجية المنظمة 2019-2023م تتحدث عن جميع المستويات وكيفية التحالفات من أجل الصحة للجميع وبالجميع وبمشاركة الشركاء والتركيز على المبادرات المجتمعية .

من جانبه أعلن السكرتير الأول لسفارة اليابان بالخرطوم مينورو ياماقوشي استمرار حكومة دولته وشعبه في دعم الرعاية الصحية والأساسية بالسودان عبر(جايكا) في الولايات الخمس والتي تشمل شمال ,غرب كردفان, غرب ووسط دارفور فضلا عن سنار تقوية للنظام الصحي المحلي متوقعا التوسع في ولايات أخرى.

Last modified on الخميس, 21 آذار/مارس 2019 07:42
Rate this item
(0 votes)
Read 91 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001