الأخبار
Time: 4:57

نهار عثمان: تسليم الحُكم للعساكر أعاد للدولة هيبتها Featured

الأحد, 03 آذار/مارس 2019 13:03

الخرطوم: سلمى عبدالعزيز

قال الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية جناح (دبجو) نهار عثمان نهار إن (تسقط بس ـ تقعد بس) خيارات مُتطرفة وليست حل للأزمة، مشدداً على أنه يجب الوصول لحل وسطِي يحفظ شرعية البلاد.

وأشار نهار إلى انحسار حِدة (المظاهرات) وانحصارها في الخرطوم، مُعللاً ذلك بقوله: (سُكان المدن عصرتهم ضغوطات الحياة). لافتاً إلى أن بعض الولايات في السودان لم تخرج في مظاهرات مطلقاً. وقال إن كافة دول العالم تواجه المظاهرات بالقوات الأمنية والغاز المسيل للدموع والإعتقالات.

وشددّ (نهار) خلال حوار أجرته معه (سودان تايمز) يُنشر لاحقاً إلى أن فرض حالة الطوارئ الغرض منها تحسين الوضع الإقتصادي ومحاربة الإنفلات الأمني حتى لا تذهب البلاد (إلى مذبلة التاريخ).

مُؤكداً أن تسليم الحكم للعساكر أعاد للدولة هيبتها نظراً لقومية القوات المسلحة ، قائلاً : (والدليل على ذلك الخروج العفوي في بعض الولايات لإستقبالهم ) . مُقراً بالتباطؤ في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني واصفه بأنه لم يكن (قَدر الطموح).

وعزا (نهار) خروج الشباب في المظاهرات التي تشهدها البلاد لـ(إنسداد الأفق)، مطالباً بضرورة الجلوس معهم ومحاورتهم لأنهم (مُغيبين). موضحاً أن الإهتمام بالمؤتمر الوطني سوف يقلفي المرحلة المقبلة (وهذا ما قصده الرئيس بالمسافة الواحدة).

وأعلن الرئيس البشير يوم الجمعة الماضي حالة الطوارئ وحل حكومة الوفاق الوطني، وبدأ في تشكيل حكومة جديدة سماها حكومة كفاءات.

وإنطلقت مظاهرات بعطبرة – شمالي السودان في 19 ديسمبر الماضي رافضة للوضع الإقتصادي ونقص الخبز والسيولة والوقود، لكن مطالبتها تطورت إلى اسقاط النظام، وأدت المظاهرات في كل مدن البلاد - حسب حزب الأمة - إلى مقتل (50) شخصاً وإعتقال وإصابة الآلاف.

Rate this item
(0 votes)
Read 152 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001