الأخبار
Time: 8:08

طه: للنظام كتائب تدافع عنه حتى إن اقتضى الأمر التضحية بالروح

الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 22:35

الخرطوم: سودان تايمز

قال علي عثمان محمد طه النائب السابق للرئيس السوداني عمر البشير إن نظام الإنقاذ له كتائب ومجموعات على استعداد للتضحية بالروح، فيما طالب البرلماني ابو القاسم برطم بمحاكمة وزير الداخلية احمد بلال عثمان بقتل المتظاهرين.

وطلب طه من أفراد أو جهات لم يسمهم، أن لا يمارسوا اللمز، وقال (للنظام كتائب ومجموعات على استعداد للتضحية، وهي من وراء مؤسسات الدولة)، وذكر أن كتائب ظل كاملة يعرفونها موجودة تدافع عن النظام إذا احتاج الأمر لتسيير دولاب العمل، وتدافع عنه اذا احتاج الأمر أن تقوم بالعمل المدني، وتدافع عن النظام حتى إذا اقتضى الأمر التضحية بالروح.

وقال برطم لقناة الجزيرة ان وزير الداخلية لم يجيب على أسئلة نواب البرلمان حول من يقتل المتظاهرين لأن جهاز الأمن والشرطة نفيا قتل المتظاهرين، وقال (المشكلة أن الحزب الحاكم له مليشيات تجوب الشوارع وتضرب الناس بالشوارع والوزير  عاجز عن حماية الشعب).

وإنطلقت مظاهرات بعطبرة في 19 ديسمبر الماضي رافضة للوضع الإقتصادي ونقص الخبز والسيولة والوقود، لكن مطالبتها تطورت إلى اسقاط النظام، وأدت المظاهرات في كل مدن البلاد - حسب حزب الأمة - إلى مقتل (45) شخصاً وإعتقال وإصابة الآلاف.

ووصف طه الرئيس السوداني عمر البشير بـ)رمانة ميزان البلاد(، قائلاً إن هناك حملة لتشويه صورته باعتبار أن ذلك أقصر الطرق للإطاحة بالنظام.

وأوضح طه في حديث لقناة سودانية 24 اليوم (الثلاثاء)، أن استدعاء الجيش لإحداث تغيير فعلٌ صادر من واهمين لا يؤمنون بالديمقراطية، مؤكداً أنهم سيقفون للحيلولة دون تداعي البلاد لسيناريوهات الفوضى.

وشدد أن نظام الإنقاذ ليس طريدة في الغابة أو كبشاً من طرف السوق، إنما هو نظام له إيمانه بربه، وثقته في شعبه، واعترافه بما أنجز وأخفق، وأن له رجاله ونسائه الذين يحمونه ويدافعون عنه وأنهم ليسوا فقط من استشهدوا، إنما أيضاً الموجودين الآن والذي يُقال إنهم (تجار السلطة وأصحاب الغنائم).

Last modified on الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 22:56
Rate this item
(0 votes)
Read 411 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001