الأخبار
Time: 4:40

الخرطوم: (30%) من الأمراض يمكن تلافيها بالغذاء الصحي

السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 10:45

الخرطوم: أماني أبو فطين

قال مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم د. بابكر محمد علي إن (30%) من الأمراض يمكن تلافيها بتناول الغذاء الصحي لأنه يمثل جزء كبير من العلاج وأن التغذية هي أساس الحياة.

وقال بابكر فى الاحتفالوبيوم الغذاء العالمي والتغذية العلاجية والذي نظمه قسم التغذية العلاجية بإدارة المستشفيات بوزارة الصحة ولاية الخرطوم والذي اقيم تحت شعار (معاً لمحاربة الجوع بقدوم العام 2020)، واصفا الجوع من المشاكل الكبيرة التي تجتاح العالم لذلك يتطلب تضافر الجهود لمحاربته، لافتا إلى أن الفقر من الأسباب الرئيسية المسببة لسوء التغذية إضافة إلى اتباع السلوك الخاطئ في تناول الأغذية.

وكشف محمد علي عن إحصائية منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ان من عدد (6) مليارات يقطنون على الكرة الأرضية منهم (2) مليار شخص يعانون من الجوع الخفي بسبب نقص المغذيات وجزء كبير فيه تسبب فيه الحروبات إضافة إلى (800) مليون يعانون من الجوع المستديم وهي من المشاكل التي يمكن أن تؤدي الي وجود مشاكل تغذوية. وذكرت أن (25%) منهم يعانون من التقزم وهو مرتبط بنقص اليود ونقص بعض الهرمونات والمعادن بالجسم ينتج بسبب عدم التغذية ووفيات (5%) من الأطفال حول العالم يكون نتيجة لسوء التغذية. منوها إلى (500) مليون نسمة يعانون في العالم من السمنة وهي تسبب الإصابة بأمراض القلب والسكري والضغط .

ووجه محمد على بوجود اختصاصي تغذية بكل المدارس وتسمى بمبادرة التحصين الغذائي. ومن جانبها قالت مدير قسم التغذية العلاجية بوزارة الصحة ولاية الخرطوم علوية أحمد بشير إن قسم التغذية العلاجية يتبع لإدارة المستشفيات بالإدارة العامة للطب العلاجي بالوزارة والتغذية العلاجية هي إعداد الغذاء المناسب للمرضى حسب الحالة المرضية من قبل اختصاصي التغذية المعالج بالمواد الغذائية الطبيعية، وكشفت علوية عن وجود (52) مستشفى بالولاية منها (37) بها تغذية علاجية إضافة إلى (11) منها تتوفر بها عيادات استشارية للتغذية وقسم التثقيف الصحي، لافته إلى ان الوزارة تصرف أموال طائلة على التغذية بالمستشفيات ويتم تقديم الوجبات بالمجان للمرضى.

Last modified on السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 19:18
Rate this item
(0 votes)
Read 60 times

Albaraka Ad 323px

 

 

sarmag

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001