الأخبار
Time: 9:06

السودان: عابدين ينتقد تجاوز مجموعة الديمقراطية لمؤتمر الكنابي Featured

الجمعة, 12 تشرين1/أكتوير 2018 11:38

الخرطوم: سودان تايمز

انتقد الأمين العام لمؤتمر الكنابي في السوان د.جعفر محمدين عابدين المجموعة السودانية للديمقراطية أولا على تجاوزها لمؤتمر الكنابي وحراكه في تقريرها الذي نشرته الاسبوع الماضي. وقال عابدين (التقرير تعمد تجاوز حراك مؤتمر الكنابي في التأسيس لمنبر القضية).

وأعاب عابدين على ناشري التقرير مفارقتهم لروح الشفافية لأن لمجموعة الديمقراطية أولا مشروع لنشاط ممول يخص قضية الكنابي، وقال (كان الأولى أن يتبعوا أساليب تقوى العمل المؤسسي بدلاً عن الإتجاه المنفرد، الذي لايفيد سوى السعي نحو تحقيق مكاسب محدودة).

وذكر أن تقرير المجموعة عن الكنابي هو نقل من مذكرة مؤتمر الكنابي في 11 يونيو 2013 وتوصياته والحلول التي طرحها، وحوار الأمين العام لموتمر الكنابي في صحيفة الجريدة في 9 فبراير2016.

واستنكر على كاتبي التقرير إفتقارهم للحس السياسي السليم، الذي ينبغي له أن يتعظ من دروس تركة تاريخية طويلة من التجاوز والاستبعاد للفاعلين وتغييب روح الشراكة والتمكين والعمل المتكافئ، والذي يفترض أن يكون من القيم المؤسسة لعمل المجتمع المدني، وكل ما يفتقر لذلك يكون لاقيمة له. وقال (نرجو من الديمقراطية اولآ أن تمتثل فعلاً لما تقول، بأن تعزز قيم الديمقراطية والشفافية بعمل مؤسسي تدفع بإتجاه الوصول لحلول عادلة بدلاً عن العمل قصير الأجل).

وأشار عابدين إلى موتمر الكنابي منذ تأسيسة 2013 انخرطت مركزيته في حراك لمعاجلة قضايا، السكن، والخدمات، وعمليات التصدي لقرارت الازالة والاشكالات التي تواجه مجموعة من الكنابي مثل كمبو مجوك، كمبو 115، كمبو 44 كراكات، وكمبو مدودو بمحلية المناقل، كمبو ودضيف الله والبرقان في جنوب الجزيرة، كمبو طويلة، وكمبو تكلين في محلية ام القري، وقرية السمير المحطة، وكمبو تلاتة في محلية الكاملين، كمبو ودزرق بمحلية الحصاحيصا.. وغيرها من القضايا التي ساهم موتمر الكنابي في كيفية معالجتها.

وقال الأمين العام لموتمر الكنابي إنهم يرحبون بكل الداعمين للقضية، لكن وفق عمل مؤسسي أساسه الشفافية والوضوح وأن تكون اجسام الكنابي هي في طليعة المبادرات.

Last modified on الجمعة, 12 تشرين1/أكتوير 2018 11:46
Rate this item
(1 Vote)
Read 441 times

Albaraka Ad 323px

 

 

sarmag

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001