الأخبار
Time: 4:42

صحفي سوداني: الشرطة روعت أسرتي والاتحاد لم يحرك ساكناً

الأحد, 05 آب/أغسطس 2018 15:21

الخرطوم: سودان تايمز

قال الصحفي السوداني محمد عثمان إن مجموعة مسلحة تسورت منزله بقرية السمير بولاية الجزيرة في الثانية عشر من مساء الإثنين الماضي بطريقة روعت أطفاله وزوجته وأهالي الحي وإقتادته بعد أن ربطت يده بـ(كلبش) على العربة.

وأضاف (افراد القوة المسلحة الذين يرتدون زي مدني عمروا أسلحتهم في منتصف (حوش) منزلي وتعاملوا معي بعنف أدى إلى تمزيق ملابسي، ولم تمهلني لتبديل ملابس النوم). ووصف عثمان في حديثه لـ(سودان تايمز) الطريقة التي أعتقل بها بأنها مهينة جداً روعت الأطفال وزجته وجيرانه، مشيراً إلى ان البلاغ المدون ضده إشانة سمعة تحت المادة (17) من قانون المعلوماتية، وهو بلاغ لا يستحق كل هذا الصلف. وذكر أن القوة التي إعتقلته لم تبرز هويتها ووجهت أسلحتها المعمرة نحوه. وانتقد عثمان صمت اتحاد الصحفيين الذي لم يحرك ساكناً تجاه طريقة اعتقاله، لأن قادته لهم علاقة ود مع والي كسلا الذي دون البلاغ في مواجهته. وقال (ما حدث معي من صلف يمكن أن يحدث مع أي صحفي آخر). وأشار إلى أنه قضى يومه الأول والثاني بالقسم الأوسط بالخرطوم، ونقل في اليوم الثالث تحت حراسة مشددة إلى كسلا وأطلق سراحه بالضمان العادي.

وكانت حكومة ولاية كسلا قد دونت بلاغاً بتهمة إشانة السمعة تحت المادة (17) من قانون المعلوماتية لسنة 2007، لإنتقاده أداء الولاية.

Last modified on الأحد, 05 آب/أغسطس 2018 15:27
Rate this item
(0 votes)
Read 394 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001