الأخبار
Time: 6:50

السودان: النائب العام يوجه بالتحقيق في قتل الشرطة شاب بأمدرمان (تحديث)

الثلاثاء, 03 تموز/يوليو 2018 22:11

الخرطوم: سودان تايمز

وجه النائب العام لحكومة السودان اليوم الأربعاء النيابة المختصة بفتح تحقيق عاجل في حادث مقتل المواطن سامر عبد الرحمن الجعلي جراء اطلاق النار عليه من قبل دورية الشرطة ولاية الخرطوم بشارع النيل با مدرمان أمس الأول.

وقتل سامر برصاص الشرطة أمس الأول بشارع النيل أثناء مطارته من قبل شرطة ولاية الخرطوم، وتضاربت الروايات حول طريقة إطلاق النار. وطالب النائب العام عمر احمد محمد في تعميم صحفي بالاسراع في اتخاذ كافة الاجراءت القانونية للوصول للحقائق كاملة وفق اختصاصات النيابة بوصفها سلطة عدلية مستقلة.

وطالب حزب المؤتمر الشعبي المشارك في الحكومة وزارة الداخلية بكشف ملابسات الحادث بكل شفافية وأمانة وتقديم الجناة لمحاكمة عادلة. ووصف حزب المؤتمر الشعبي بيان الشرطة بأنه بيان هزيل ومسئ للشرطة قبل أن يحاول تجريم الفقيد.

وشددت مبادرة لا لقهر النساء على ضرورة القصاص العاجل من قتلة د.سامر عبد الرحمن الجعلي دون تلكوء أو مماطلة او تدخل من الشرطة في سير القضية. وجددت مبادرة لا لقهر النساء المطالبة الغاء قانون النظام العام. وشددت في بيانها اليوم على ضرورة الوقف الفوري لاطلاق يد الشرطة فى استخدامها للسلاح واطلاق النار على المواطنيين مهما كانت الأسباب.

وفي الأثناء وجهت نيابة المهدية والثورات كل من شاهد الحادثة ولديه معلومات عن كيفية وقوع الجريمة الحضور للنيابة والإدلاء بافاداته لديها أو لدى اقرب نيابة حال وجوده خارج ولاية الخرطوم.

وتضاربت البيانات التي نشرتها الشرطة السودانية وأسرة قتيل شارع النيل سامر عبد الرحمن الجعلي، حول الطريقة التي قتل بها سامر، ففيما ترى الأسرة الرصاص أطلق على سامر وليس على إطار العربة لأن المسافة بينهما بعيدة. ووصفت الأسرة أن محاولة الشرطة إلصاق التهم بالقتيل بأنها مسرحية سمجة دنيئة.

وطالب بيان أسرة قتيل بشارع النيل امدرمان الشرطة بالافصاح لوسائل الإعلام عن رقم البلاغات والقضايا والأحكام القضائية الخاصة بالقتيل ونشرها فوراً. وقالت (إذا افترضنا صحة التمثيلية الركيكة المفبركة التي قالها الناطق الرسمي فليس من حق الشرطة محاكمته بالاعدام وتنفيذ الحكم فهي جهة تنفيذية وليست قضائية).

وذكر البيان بنص قانوني الاجراءات والشرطة لعام 2008 لايجوز استخدام القوة الجنائية المميتة تجاه متهم مالم يصدر منه فعل واستخدام للقوة المميتة تجاه الشرطى ويكون استخدامها بقصد تعطيل (تصويب على الاطراف السفلى) وليس القتل والتصويب على سيارة. وذكر بيان الأسرة أن الهروب من موقع جريمة أو إتلاف مركبات الشرطة لا يمكن تفسيره قانونا بالقوة المميتة. وقال (إن استخدام القوة كان فى الاطارات في حين أن المسافة مابين مكان الطلقات والاطارات مسافة كبيرة جدا وخاصة أن التصويب كان من مسافة قريبة الأمر الذي يجعل الإصابة متعمدة).

وصفت أسرة قتيل شارع النيل سامر عبد الرحمن الجعلي محاولة الشرطة الصاق التهم بالمغدور بأنها تمثيلية سمجة دنيئة تعودناها من منسوبي الشرطة والجهات الأمنية بغرض التأثير على الرأي العام.

أعلنت أسرتا الجعلي والنقر عزمهاما إستئناف كافة الإجراءات القانونية بانتهاء مراسم العزاء.

وفي المقابل قال بيان الشرطة إن دوية اشتبهت في سيارة اكسنت موديل (2013) كانت تقف في شارع النيل وحاول سائقها الفرار، واصطدم بالدورية بالخلف وأصاب الملازم قائد القوة والفرد الذي معه ولاذ بالفرار، تسبب في احداث تلف ثلاثة سيارات.

وذكر بيان الشرطة أن أحد أفراد الشرطة أطلق عيار ناري من بندقيته بغرض تعطيل العربة وأصاب المذكور وتم إسعافه إلى المستشفى وتوفى بها.

وذكر البيان أن القتيل له سوابق جنائية وسبق أن حوكم في أكثر من (16) بلاغ جنائي و لديه كرت (معتاد إجرام) بدائرة المباحث الجنائية وقسم مدينة النيل تحت المواد (174 _ 176) السرقة والنهب.

وأفاد (إعلام شرطة ولاية الخرطوم) أن المتوفى وجد بعربته زي شرطي برتبة النقيب وصورة بالزي الرسمي له بجواله وبعض المعروضات من (الممنوعات).

Last modified on الأربعاء, 04 تموز/يوليو 2018 20:54
Rate this item
(1 Vote)
Read 1940 times

Albaraka Ad 323px

 

 

sarmag

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001