الأخبار
Time: 3:21
اخر تحديث:27-05-18 , 03:21:18.

المعارضة السودانية تدعو لحشد بميدان الأهلية والحكومة تغرقه بالمياه Featured

الثلاثاء, 16 كانون2/يناير 2018 23:31

الخرطوم: سودان تايمز

استنكر ناشطون سودانيون إغراق الحكومة ميدان الأهلية بمياه الصرف الصحي من أجل منع حشد دعت قوى المعارضة لحشد جديد ظهر يوم غد الأربعاء للتنديد بالسياسات الاقتصادية للحكومة السودانية، بعد يوم واحد من قمع السلطات الأمنية في الخرطوم لمحتجين تظاهروا وسط العاصمة.

وأعلنت الحكومة السودانية مطلع الشهر الحالي زيادة سعر جوال الدقيق من (190) جنيهاً إلى (450)، فيما زاد أصحاب المخابز سعر قطعة الخبز الى جنيه، وكانت في السابق قطعتين بجنيه، بجانب زيادة كهرباء الصناعة وتخفيض قيمة الجنيه.

ونشر ناشطون صوراً لتناكر تفرغ مياهها بميدان المدرسة الأهلية، وقال (إن هذه التناكر تفرغ مياه صرف صحي في الميدان لمنع حشد المعارضة غداً)

وأعلتقت السلطات اليوم حوالي (40) متظاهراً، أطلقت سراح عددا منهم وحولت عدد آخر إلى مقر جهاز الأمن السياسي ببحري.

وتداعت قوى المعارضة السودانية للتجمع هذه المرة في ميدان المدرسة الأهلية بأم درمان، معلنة توحد تياراتها وتنظيماتها المختلفة ضد سلطات النظام.

وفرقت قوات شرطية وأمنية بعنف مفرط اليوم الثلاثاء، تجمعا سلميا دعا له الحزب الشيوعي السوداني كان يعتزم تسليم مذكرة لحكومة الخرطوم تتضمن نقدا لموازنة الحكومة ورفضا لإفرازاتها القاسية المتمثلة في موجة غلاء طاحن اجتاحت الأسواق.

من جهته قال الحزب الشيوعي بولاية الخرطوم إن السلطات الأمنية (لم تخيب التوقعات بتصديها العنيف للموكب السلمي والاعتداء على المشاركين بإطلاق الغاز المسيل للدموع).

وأوضح في بيان إن قوى الأمن اعتقلت أعداد كبيرة من التظاهرين برغم التأكيد المستمر على سلمية الموكب وطبيعته كمسيرة صامتة تنتهي بتسليم مذكرة مكتوبة تتضمن رأي الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية في ميزانية الولاية للعام الجاري.

وتابع البيان (ويقيننا أن هذه الإجراءات لن تثنينا عن مقاومة سياساته وسنستمر في عملنا وسط الجماهير في جميع أحياء الخرطوم من خلال تسيير المواكب وتسليم المذكرات والمظاهرات الليلية لنصل معها إلى الانتفاضة والعصيان المدني والإضراب السياسي للإطاحة بالنظام).

ووصف حزب المؤتمر السوداني في بيان أصدره موكب الثلاثاء (خطوة مهمة في طريق عمل سياسي سلمي تسير فيه قوى المعارضة في مواجهة السلطة وميزانية التجويع).

وأشار الى أن الاحتجاج سيتصل الأربعاء خلال حشد جماهيري اختارت له قوى المعارضة ميدان المدرسة الأهلية بشارع الزعيم إسماعيل الأزهري بامدرمان.

وأضاف البيان (نحن نثق أن الجماهير ستكون حاضرة وفاعلة وأنها لن تعود من منتصف الطريق).

وندد المؤتمر السوداني الذي اعتقلت السلطات الأمنية منذ أيام رئيسه عمر الدقير وبعض كوادره، بالعنف المفرط الذي واجه به النظام الموكب السلمي والاعتداء على المشاركين واعتقال عدد كبير من المواطنين والمواطنات والإعلاميين الذين تواجدوا لتغطية الحدث.

وخرج المواطنون في تظاهرات اجتجاجية بمدن سنار والخرطوم ومدني ونيالا والدمازين والجنينة التي قتل فيها الطالب الزبير أحمد سكيران ظهر أمس. وفي سبتمبر 2013، تظاهر المواطنون في عدة مدن سودانية، عقب رفع الدعم عن الوقود وبعض السلع الغذائية، وإعتقلت السلطات مئات المتظاهرين وقتلت أكثر من (80) شخصاً حسب إفادة والي الخرطوم حينها عبد الرحمن الخضر، فيما تقدر منظمات حقوقية القتلى بأكثر من (200).

 
 
Rate this item
(0 votes)
Read 139 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001