الأخبار
Time: 2:48

طالبة بالأحفاد استنكرت عنف قاسم بدري تواجه ضغوطاً Featured

الإثنين, 15 كانون2/يناير 2018 21:58

الخرطوم: سودان تايمز

استنكرت مجموعة من طالبات الأحفاد الحصار المفروض على الطالبة عبير طه من قبل أساتذة وإداريي جامعة الأحفاد لإعتراضها على ضرب مدير الجامعة قاسم بدري الطالبات أثناء مظاهرة إحتجاجية يوم الأربعاء 10 يناير.

وأثار مقطع فيديو ظهر فيه برفيسور قاسم بدري، وهو يضرب إحدى طالبات جامعة الأحفاد السودانية، ردود فعل واسعة بوسائط  التواصل الاجتماعي، حيث هاجه البعض لمنع الطالبات من الخروج في مظاهرة مناهضة للغلاء.وذهب البعض إلى الهجوم على الناشطات في مجال حقوق المرأة وحمايتها لسكوتهن على سلوك قاسم وإعتدائه المتكرر على الطالبات بالضرب. وكان بروفيسور قاسم مصراً على عدم الاعتذار عن ضربه للطالبات لكنه تراجع.

 وكانت إدارة الجامعة قد وجهت بجمع الإعتذارات من الطالبات لبروفيسور قاسم (بابا قاسم)، لكن الإدارة أصدرت أمراً آخراً بأنه لا داعي للإعتذارات.

وذكرت طالبة إن عميدة الكلية طلبت من عبير الذهاب إلى بروفيسور قاسم في مكتبه لتقديم اعتذار له عن إعتراضها على ضربه، وحسب طالبات أن عبير لم تظهر في الفيديو لكن عندما هم بضربها اعترضت على ذلك. وذكرت طالبات لـ(سودان تايمز) أن الإدارة أنهت عضوية عبير من عدة جمعيات تشترك فيها الطالبات، وقالت طالبة (عبير تواجه ضغوط من قبل إدارة الكلية والأساتذة وبعض الطالبات).

وخرج المواطنون في تظاهرات اجتجاجية بمدن سنار والخرطوم ومدني ونيالا والدمازين والجنينة التي قتل فيها الطالب الزبير أحمد سكيران ظهر أمس. وفي سبتمبر 2013، تظاهر المواطنون في عدة مدن سودانية، عقب رفع الدعم عن الوقود وبعض السلع الغذائية، وإعتقلت السلطات مئات المتظاهرين وقتلت أكثر من (80) شخصاً حسب إفادة والي الخرطوم حينها عبد الرحمن الخضر، فيما تقدر منظمات حقوقية القتلى بأكثر من (200).

Rate this item
(0 votes)
Read 457 times

إعلان

 

 

sarmag

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001