الأخبار
Time: 5:50

مدير جامعة الأحفاد يتراجع ويعتذر عن ضربه الطالبات Featured

السبت, 13 كانون2/يناير 2018 19:24

الخرطوم: سودان تايمز

تراجع مدير جامعة الأحفاد للبنات بالسودان قاسم بدري عن موقفه الرافض للاعتذار عن ضربه طالبات بعنف لمنعهن من الاحتجاج على زيادة الأسعار.

وأثار ضرب بدري للطالبات جدلاً واسعاً وسط السودانيين، الذين إنقسموا بين مستنكر لما قام به ومدافع عنه، وقدم اليوم السبت إعتذار رسمي جراء التصرف الذي قوبل باستهجان واسع.

وأظهرت مقاطع فيديو يثت على نطاق واسع نهاية الأسبوع الماضي قاسم بدري وهو يصفع ويركل طالباته أثناء احتجاجهن على غلاء الوجبات داخل الجامعة.

وتداولت وسائل التواصل مقطع فيديو ظهر فيه برفيسور قاسم بدري، وهو يضرب إحدى طالبات جامعة الأحفاد السودانية، ردود فعل واسعة بوسائط  التواصل الاجتماعي، حيث هاجه البعض لمنع الطالبات من الخروج في مظاهرة مناهضة للغلاء.وذهب البعض إلى الهجوم على الناشطات في مجال حقوق المرأة وحمايتها لسكوتهن على سلوك قاسم وإعتدائه المتكرر على الطالبات بالضرب.

ويظهر الفيديو البروفيسور وهو يضرب الطالبة على وجهها وبطنها، واستهجن رواد مواقع التواصل الاجتماعي سلوك البروفيسور بإعتباره أحد المستنيرين ويقود جامعة الأحفاد التي لها القدح المعلى في الدفاع عن حقوق المرأة في السودان.

ودعت المبادرة جامعة الأحفاد ممثلة في مجلس ادارتها في اجراء تحقيق موسع حول حادثة الضرب وسلوك د.قاسم تجاه طالباته ونشر نتائجه بكل شفافية ووضوح.

وبالرغم من الهجوم الشديد من  المدافعين عن حقوق المرأة في وسائل التواصل والإعلام، الا أن بدري صرح لـ(سودان تايمز) أنه أدى دوره في حماية البنات وأنه لا يوجد ما يستوجب الاعتذار.

وفي بيان أصدره السبت قدم قاسم بدري اعتذارا صريحا على ما بدر منه وبرر تصرفه برغبته في حماية الطالبات من مخاطر خارج الجامعة.

وقال (انني اتحمل المسؤولية عما حدث يوم الأربعاء 10-1 2018 وأرجو أن يفهم أن مقصدي كان وسيظل حماية الطالبات من أي مخاطر قد يتعرضن لها خارج الجامعة، وإذا أدى ذلك الى انعكاساته السلبية لدى البعض فإنني أود أن أؤكد أن الأحفاد تسير في طريقها القويم، وأرجو أن يكون في هذا توضيحا واعتذارا لمن يهمهم الأمر).

وخرج المواطنون في تظاهرات اجتجاجية بمدن سنار والخرطوم ومدني ونيالا والدمازين والجنينة التي قتل فيها الطالب الزبير أحمد سكيران ظهر أمس. وفي سبتمبر 2013، تظاهر المواطنون في عدة مدن سودانية، عقب رفع الدعم عن الوقود وبعض السلع الغذائية، وإعتقلت السلطات مئات المتظاهرين وقتلت أكثر من (80) شخصاً حسب إفادة والي الخرطوم حينها عبد الرحمن الخضر، فيما تقدر منظمات حقوقية القتلى بأكثر من (200).

وبروفيسور قاسم بدري، هو حفيد بابكر بدري رائد تعليم البنات في السودان.

 
Rate this item
(0 votes)
Read 495 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001