الأخبار
Time: 4:37

(لا لقهر النساء) تطالب بدري بالاعتذار وجامعة الاحفاد بالتحقيق في الحادث Featured

الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 10:33

الخرطوم: سودان تايمز

وصفت مبادرة (لا لقهر النساء) ضرب مدير جامعة الأحفاد بروفيسور قاسم بدري لطالبة أثنا مظاهرة إحتجاجية بأنه سلوك مرفوض تماما ولا مبرر ولا تعليل له.

وأثار مقطع فيديو ظهر فيه برفيسور قاسم بدري، وهو يضرب إحدى طالبات جامعة الأحفاد السودانية، ردود فعل واسعة بوسائط  التواصل الاجتماعي، حيث هاجه البعض لمنع الطالبات من الخروج في مظاهرة مناهضة للغلاء.وذهب البعض إلى الهجوم على الناشطات في مجال حقوق المرأة وحمايتها لسكوتهن على سلوك قاسم وإعتدائه المتكرر على الطالبات بالضرب.

ويظهر الفيديو البروفيسور وهو يضرب الطالبة على وجهها وبطنها، واستهجن رواد مواقع التواصل الاجتماعي سلوك البروفيسور بإعتباره أحد المستنيرين ويقود جامعة الأحفاد التي لها القدح المعلى في الدفاع عن حقوق المرأة في السودان.

ودعت المبادرة جامعة الأحفاد ممثلة في مجلس ادارتها في اجراء تحقيق موسع حول حادثة الضرب وسلوك د.قاسم تجاه طالباته ونشر نتائجه بكل شفافية ووضوح.

وطالبت المبادرة  د.قاسم بدري بالإعتذار للطالبة ولجموع الشعب السوداني عن هذا السلوك الذي لا يشبه تاريخه ولا مؤسسة الأحفاد الرائدة في قضايا تعليم وحقوق المرأة، وقالت (فمن اراد أن يحرر امرأة عليه أن يحلق بوعيها وعقلها وأحلامها وأمانيها عاليا وبعيدا عن أي تعايش مع انتهاك أو تعنيف يتم اتجاهها ولو على سبيل الأبوية ..لأن عنف الأب نفسه وضربه لبناته مرفوض من قبل حركة الحقوق النسوية ...لأنه عنف وامتهان لكرامة المرأة و يفتح الباب واسعا امام جميع الانتهاكات في مجتمع مازالت حقوق المرأة فيه تحبو وفي غاية التعثر).

وقال بيان المبادرة اليوم الجمعة (صدمت مبادرة لا لقهر النساء من فيديو بثته الأسافير يظهر بروفسر قاسم بدري مدير جامعة الأحفاد وهو يضرب طالبة اثناء تجمهر احتجاجي لطالبات ضد زيادة أسعار المأكولات في الجامعة).، وأضاف البيان (لكننا لاننكر أن هذا الفيديو اوجعنا وآلمنا حد الألم لمكانة د.قاسم بدري الكبيرة واسهاماته وعطاءه الثر في حركة حقوق المرأة وتعليمها ورفع وعيها في قرى وسهول ووديان السودان وخيرانها وجبالها عبر مؤسسة الأحفاد وعبر تاريخه الأكاديمي والمجتمعي).

وقال البيان (هذا ما يجعل الأمر على مرارته اخطر وأوجب بالمساءلة والمحاسبة حتى نثبت مبدأ أنه لا أحد يعلو ويكبر على سيادة حكم القانون، ولا مجاملة أو مكابرة في أي انتهاك يطال أي أمرأة).

وخرج المواطنون في تظاهرات اجتجاجية بمدن سنار والخرطوم ومدني ونيالا والدمازين والجنينة التي قتل فيها الطالب الزبير أحمد سكيران ظهر أمس. وفي سبتمبر 2013، تظاهر المواطنون في عدة مدن سودانية، عقب رفع الدعم عن الوقود وبعض السلع الغذائية، وإعتقلت السلطات مئات المتظاهرين وقتلت أكثر من (80) شخصاً حسب إفادة والي الخرطوم حينها عبد الرحمن الخضر، فيما تقدر منظمات حقوقية القتلى بأكثر من (200).

وبروفيسور قاسم بدري، هو حفيد بابكر بدري رائد تعليم البنات في السودان.

Rate this item
(0 votes)
Read 378 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001