الأخبار
Time: 10:38

أصحاب الأشكاك بامروابة يطالبون بالتحقيق في إجراءات إزالة متاجرهم

الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 09:14

امروابة :الزين كندوة

طالب أصحاب الأشكاك الواقعة شمال مدنية امروابة (نقطة العبور) والي شمال كردفان بضرورة إجراء تحقيق مع حكومة المحلية فيما يتعلق بالإجراءات التعسفية القسرية التي إنتهجتها معهم الإدارة التنفيذية في ترحيل المتاجرلمقرها الجديد.

وقال صاحب الكشك رقم (15) والي الدين حسن (نحن مع تنفيذ القانون وترقية البيئة الحضرية وتجميل مدخل المدينة والإجتهاد في تحسين وتطوير دخل الفرد والمجموعة، ولكن نستنكر وندين بشدة السلوك والإجراءات القسرية قبل إنتهاء الفترة المتفق عليها مع المحلية، وتعرضنا للذلة وخسارات كبيرة).

وذكر حسن إن الدكاكين تم التعاقد حولها مع المحلية لفترة سنتين بقيمة         (7800) جنيه وبعد السنتين تؤول للمحلية على أن تبدأ مرحلة إيجارجديدة ووافقنا بذلك بالرغم من هناك فقرة بالعقد مخلة بأن المحلية إذا احتاجت للمساحة تنزعها بدون تعويض، مما يعني هناك اجحاف، وقال (قد يكون مستقبلنا في كف عفريت). وطالب بإجراء التحقيق لأن الإجراءات منذ البداية كانت فيها صعوبة على المستفيدين المستحقيين، وقال (عندما تم الإعلان عن الفرص للمستحقيقن كانت هناك المهلة ثلاثة ايام فقط لتوفير القيمة كاملة، وبعد السداد عليك التشيد حسب المواصفات في فترة ثلاثة اشهر فقط والآن وقبل إنتهاء فترة المهلة حتى تكتمل المباني تم تدمير متاجرنا).

وقال (الأخطر من ذلك أن المحلية إغلقت كل المتاجر لفترة يومين إيذاناً بالرحيل مما تسبب في خسارة كبيرة وحرمان أصحاب الأكشاك في إنتهاك للحقوق التي كفلها الدستور السوداني). وقال (على الإدارة التنفيذية أن تعلم أن تطبيق القانون لا يتم بإنتهاك الحقوق الإنسانية بل بالتراضي وبدون إضرار بالآخر).

ومن جانبه قال الشيخ  فضل الله الطيب عوض السيد متحسراً: (نحن مع تطبيق القانون وتحسين واجهة بلدنا، لكن يجب أن تتم الأشياء بمراعاة ظروف الناس وتقدير ظروفهم ومسئوليات الإجتماعية الجسيمة والوضع الإقتصادي الصعب)، وذكر أن سياسية المحلية عرضتهم للهشاشة، وأشار إلى أنهم جلسوا مع المدير التنفيذي ولكن للأسف لم يتوصلوا لحل، وأكد أن الإزالة يحب أن تتم في شهر يناير من العام (2018) وليس الآن.

 وتساءل الشيخ فضل قائلاً (لماذا تم تكسير بعض المتاجر دون الأخرى، علماً بأن جميعها واقعة في خط واحد؟) وأضاف (هذا الأمر يتطلببإجراء تحقيق عاجل مع الإدارة التنفيذية بالمحلية لأنه من غير المعقول أن يصدر أمر إزالة لفئة بعينها دون الأخرى).

وفي السياق قال المدير التنفيذي لمحلية امروابة أحمد عمر فرحنا في إتصال هاتفي بعد إطلاعه على مضمون شكوي اصحاب الأكشاك ذكر بأنه بأنه لايستطيع تمليك اي معلومة عبر هاتف وطالب بضرورة الحضور إليه بمكتبه لتمليك المعلومات الخاصة بالإجراءات والتفاصيل التي صاحبت الأكشاك بعبور امروابة.

Rate this item
(0 votes)
Read 80 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001