الأخبار
Time: 10:40
اخر تحديث:13-12-17 , 22:40:28.

السودان:دعوات للتظاهر عقب صلاة الجمعة ومطالبة الأمة الإسلامية بالوحدة Featured

الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 22:38

الخرطوم: سودان تايمز

دعا حزب المؤتمر الشعبي بولاية الخرطوم وجمعية أنصار القدس للتظاهر عقب صلاة إحتجاجاً على إعتراف امريكا بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وطالب المؤتمر الشعبي حكومات الدول العربية الاسلامية  لاتخاذ مواقف وإجراءات قوية وفعالة لأبطال القرار والحفاظ على مقدرات الأمة.وناشد مجمع الفقه الإسلامي الأنظمة العربية والإسلامية والمسلمين وأحرار العالم، بهبّة شعبية لرفض الاعتراف بالقدس ووقف القرار الأمريكي، ودعا ليقظة الضمير والخروج من حالة الخنوع والاستكانة واتخاذ مواقف تعبّر عن شرف الأمة بعد اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل. وطالب بيان صادر عن رئيس المجمع، عصام أحمد البشير، أهل فلسطين بالوحدة والاعتصام في مواجهة الاحتلال الغاشم وأن ينفضوا يدهم من سراب السلام الخادع، وناشد الأمة الإسلامية بتجاوز خلافاتها للدفاع عن حقها.

واعتبر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل عاصمة بلاده إلى القدس بمثابة عدوان سافر على حقوق الشعب الفلسطيني والمسلمين، ومحاولة يائسة لطمس هوية القدس وتهويد مقدساتها وتهجير سكانها.

وحث بيان الشعبي الشعوب العربية والاسلامية على القيام  بواجبها والخروج من العزلة واللامبالاة وأخذ زمام المبادرة بالانطلاق نحو تحقيق غايات وتطلعات الأمة .

وناشدة الشعوب الحرة المحبة للسلام بالوقوف ضد هذا القرار ومناهضته بشتى السبل .

وقال بيان المؤتمر الشعبي إن حالة التشرزم والانقسام في العالم العربي والاسلامي دفعت التحالف الأمريكى الصهيونى إلى تمرير أجندته المعادية للإسلام والمسلمين أستغلالا لتخاذل واستسلام الأنظمة العربية. واعتبر بيان الشعبي أن هذا القرار يعتبر مساسا  بالقيم والحقوق الإنسانية وانتهاكا للمواثيق والقوانين الدولية وسوف يؤدى إلى توترات وعدم الاستقرار في المنطقة و العالم .

وقال تيار الأمة الواحدة أزمة الأمة اليوم الخميس ليست في البيت الأبيض، لكنها في بيوت سوداء بعواصم يعربية يسكنها حكام خونة يتآمرون على الأمة وعلماء عملاء يلعقون أحذية ولاة أمرهم وان تعلقت بها كل عذرة من خيانة وكل قذارة من تآمر .

وأضاف البيان (الفقهاء البلهاء الساكتون عن كل جريمة بحق الأمة ينهقون لا جهاد إلا بإذن ولاة الأمر وهم يجهلون أو يتجاهلون أن ولي أمرهم حامل أحذية في جيش العدو) وأضاف (ما هزم جهاد الأمة المبارك من عبدالله عزام إلى عز الدين القسام إلا فتاوى التجريم والشيطنة التي يصدرها ضابط أمن لا أخلاق له على رأسه عمامة وفوق ذقنه لحية يحمل بطاقة عضو هيئة العلماء). وتابع بيان تيار الأمة (ان التعويل على نظام دولي ظالم مسخرة وعلى نظام عربي خائن مهزلة وعلى مؤسسات دينية رسمية ملهاة وعلى جماعات وحركات وظيفية في جيش العدو تعمل جري وراء السراب) .

ومن جهته بعث عبد القادرعبد الرحمن ابوقرون رئيس الحسبة وتزكية المجتمع برسالة للرئيس الأمريكي والقائم بالاعمال في سفارة واشنطن بالخرطوم يذكرهم بتاريخ القدس، ويصفهم بالنصارى، الذين تجب مجادلتهم بالتي هي أحسن.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ووجه بنقل سفارته من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ولم يقتصر اعتراف ترامب على الشطر الغربي التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947، ما يعني اعترافه أيضاً بتبعية الشطر الشرقي المحتل من إسرائيل منذ عام 1967 إلى دولة الاحتلال.

 

Last modified on الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 23:10
Rate this item
(0 votes)
Read 56 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001