الأخبار
Time: 10:32
اخر تحديث:13-12-17 , 22:32:30.

المهدي: قرار ترمب حول القدس عطاء من لا يملك لمن لا يستحق Featured

الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 13:12

الخرطوم: سودان تايمز

 وصف زعيم حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي إعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل بأنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق.

وقال المهدي إن الرئيس الامريكي صنف نفسه في فترة وجيزة عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي والوعي الدبلوماسي على مصالح وطنه وعلى الأمن والسلام الدوليين.

ودعا المهدي إلى العمل لتحقيق مؤازرة دبلوماسية وإعلامية أوربية وبريطانية، وروسية، وصينية، وهندية، وعلى صعيد الأمم المتحدة.

وذكر المهدي أن صاحب القرار الخطيئة ضحى بمكانة بلاده المرموقة، وأعطى دعاة الغلو والإرهاب حجة وجود قوية، فلكل موقف متطرف ردة فعل مماثلة له في الاتجاه المعاكس.

وقال المهدي (حماقات الحكام الإسرائيليين - بإقامة الحائط العنصري، وبسط الاستيطان في أرض الآخرين، وسائر التعديات على القانون الأخلاقي والدولي- جرفت عملية السلام، هذا القرار أصابها في مقتل).

وشدد على توجيه وسائل القوة الناعمة ضد المحتل الاسرائيلي في الأمم المتحدة، والجنائية الدولية، وبرنامج المقاطعة، ومنع الاستثمار، والعقوبات. وطالب بوحدة الدول والشعوب حول قضية جامعة، فالحق معنا، والقانون الدولي معنا.

وقال (إذا تقاعس الموقف الرسمي والشعبي  عن التعبير القوي ضد هذه الخطيئة فإن دولاً أخرى قد تحذو حذو هذه الخطيئة. سنترك فراغ يغذي أجندات الغلاة والإرهابيين، ما يلحق ضرراً بالأمة أكثر من إصابة ضحاياه المستهدفين)..

وقال المهدي إن إسرائيل واليمين الأمريكي يراهنون على تفرقنا في المجال الطائفي الديني، وفي المجال القومي، لذلك ينبغي أن نقف في وجه هذه الخطيئة بوحدة الصف العربي والإسلامي، بل استدعاء الدعم الإنساني والدولي، فالقضية فرقان بين حق وباطل. وقال (ليعلم الناس كلهم أجمعين أن الغلو ملة واحدة يستدعي بعضه بعضاً، ويبرر لأنصاره بعضه بعضاً).

 

Last modified on الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 13:25
Rate this item
(0 votes)
Read 52 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001