الأخبار
Time: 10:38
اخر تحديث:13-12-17 , 22:38:05.

تقارير: شركات أمنية روسية تدفع بمقاتليها لدولتي السودان Featured

الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 07:23

ترجمة: سودان تايمز

ذكرت تقارير روسية أن شركة أمنية روسية خاصة ستدفع بقواتها للعمل في دولتي السودان (السودان وجنوب السودان)، ونشر (UAWire) تقرير نسبه إلى موقع (بي بي سي- روسيا) أن قوات شركة أمنية روسية تعمل في دانباس وسورية ستعمل مع الحكومة السودانية، وفقاً لمدير الشركة الأمنية الروسية (RSB) أوليق كرنتسين.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد طلب في 23 نوفمبر الماضي من نظيره الروسي فلاديمر بوتن الحماية من العدوان الأمريكي.

وقال كرنتسين (علمت أن بعضهم ذهب إلى هناك وعادوا)، وذكر أن الشركة التي يمتلكها تسعى للعمل في السودان، لكن مرتزقة مجموعة (RSB) لن يقاتلوا في السودان، لكنهم ظلوا في نفس المناطق التي عسكروا فيها، مما أدى إلى انخفاض وتيرة العنف في الحدود.

وقال أحد المرتزقة الذين عملوا في أوكرانيا وسوريا –فضل حجب اسمه- أنه يخطط للسفر إلى السودان قريباً. وحسب التقارير المنسوبة إلى (بي بي سي- روسيا) أن مقاتلي الشركة الروسية الأمنية الخاصة يقاتلون هناك.

وقال القائد السابق لـ(LPR Vostok) إلكساندر خوداكوفيسكي (هذه الشائعات انتشرت لكنها غير مؤكدة).

وفي 27 نوفمبر وزير دفاع جمهورية دونستك الشعبية إقور جيركن، ذكر أن قوات روسية  أرسلت إلى السودان الشمالي. وكتب جيركن في (VKontakte page) إن تأكيدات الحقيقة بدأت تتضح أكثر، والخطوة القادمة ان مغامري للعمل خارج الحدود (Nanogeny’s) سيذهبون إلى السودان، لأن اسلوب النصر السريع في سوريا ومكافحة الإرهاب العالمي، تحاتجه منطقة ما).

(في الأسابيع القلية الماضية تلقيت تأكيد أن الفانغر (Wagner) تحضر للذهاب إلى جنوب السودان بعد سوريا، ويبحثون ان مترجم متخصص تبقى من الحقية السوفيتية، والاتحاد السوفيتي كما اتذكر لم يكن صديقاً للسودان، لكن القوات الروسية قاتلت في دولة المجاورة للسودان باعداد كبيرة

وبدأت الحرب في جنوب السودان في 2013، عقب إنفصال الجزء الجنوبي من القطر وفقاً لاستفتاء 2011،

ويوجد حوالي (12) ألف من جنود حفظ السلام ينتشرون بالحدود بين البلدين.

وفي رده على أسئلة حول مذكرات المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني منذ العام 2009، ذكر ديمتري بسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمر بوتن أن البشير الرئيس الشرعي للسودان، لذلك اجمتع بوتن معه.

Rate this item
(0 votes)
Read 218 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001