الأخبار
Time: 2:47
اخر تحديث:12-12-17 , 02:47:18.

الجيش يتسلم أكثر من (٣٠٠٠) قطعة سلاح بوسط دارفور

الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 13:52
زالنجي: سودان تايمز
قال الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق والي وسط دارفور إن عدد الأسلحة التي جمعت طواعياً تجاوزت الثلاث ألف قطعة من محليتي زالنجي ووادي صالح من جملة تسع محليات بالولاية.
وأضاف عبد الحكم في حديثه لبرنامج مؤتمر الإذاعي الأسبوعي الذي تبثه الإذاعة القومية بأمدرمان كل جمعة، قال أن القرارات الرئاسية المتعلقة بجمع السلاح من المواطنين نزلت برداً وسلاماً على مواطني ولايته الأكثر تضرراً عن غيرهم من السلاح المتفلت، بسبب التمرد والصراعات القبلية، والأعلى نسبة في إنتشار السلاح الذي دخل إليها عبر الحدود المفتوحة مع تشاد وأفريقيا الوسطى وعن طريق غنائم الحرب ضد التمرد، وهو ما انعكس سلبا على الواقع الإقتصادي ومستوى النزوح واللجوء، وتوقع أن تسهم عملية جمع السلاح في الإنتعاش الإقتصادي والإستقرار الأمني والإجتماعي، مؤكدا على قدرة القوات المسئولة عن تنفيذ عملية جمع السلاح على بسط الأمن وحماية ممتلكات المواطنين.
ووصف الشرتاي جعفر إتفاقية (كورون) التي وقعها مع حركة تحرير السودان القيادة العامة بأنها الأنجح والأهم من إتفاقيات سلام دارفور لأنها ساهمت في تحقيق الإستقرار للمنطقة كما شارك أفراد الحركة الى جانب القوات المسلحة في تأمين الولاية بعد دخولهم في برنامج الترتيبات الأمنية، بجانب أن الحكومة استهدفت القيادات الميدانية المتواجدة على الأرض وأختارت المجتمع المحلي ليكون الوسيط بين الحكومة والحركة حتى تمكن الطرفان من التوصل لمرحلة التوقيع لذلك جاءت البنود ملامسة للواقع.
 كما توقع الشرتاي جعفر أن تسهم رفع العقوبات عن السودان في تقليل معاناة مواطن الولاية الذي ظل يدفع تكاليف مضاعفة للتنقل من وإلى الخرطوم، وقال كما أنها أسهمت في تأخير تنفيذ الكثير من مشروعات القومية في دارفور كطريق الإنقاذ الغربي وإعادة تصنيع المنتجات البستانية والزراعية والحيوانية، فإن رفعها عن ستدفع لإزدهار الصناعة التحويلية وتطوير الإنتاج الزراعي والحيواني وإنتعاش الإقتصاد في ولايته.
Rate this item
(0 votes)
Read 57 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001