الأخبار
Time: 4:18

كونفيدرالية المنظمات: الإضراب حق وعلى الأجهزة الأمنية حماية المواطنين

الثلاثاء, 28 أيار 2019 00:25

لقد اعلنت قوى اعلان الحرية والتغيير، التي تضم مجموعات كبيرة من النقابات ومنظمات المجتمع المدني وأحزاب سياسية، اضرابا عاما في كل  يومي الثلاثاء و الأربعاء الموافق 28و29 مايو دفاعا عن حقوقهم في الاعلان عن حكم ديمقراطي ودولة مدنية، بعد ان احتكرت السلطة فئة دكتاتورية لمدة ثلاثين عاما.

ان كونفيدرالية منظمات المجتمع تدعو منظماتها ومنسوبيها، وكافة فئات المجتمع المدني، للاعلان عن الاضراب العام من خلال مؤسساتهم، والعمل من اجل ضمان انشاء سلطة مدنية في سودان ما بعد الدكتاتورية والحرب والفساد كضمانة للانتقال من الدكتاتورية وانتهاكات حقوق الانسان الى الحرية والسلام والعدالة.

ان الاضراب هو وسيلة المجتمعات المدنية المتحضرة في سعيها إلى التمتع بحقوقهم، حتى لا يضطروا إلى التمرد كأسلوب غير حضاري وخارج كل القواعد القانونية، للتعبير عن آرائهم ومواقفهم وإراداتهم.

ان الحق في الاضراب عن العمل كفلته اتفاقية منظمة العمل الدولية لسنة 1951، و نصت المادة 21 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية على أنه (يجب اعتراف الدول بالحق في التجمع السلمي وكفالته)، ونصت المادة 15 من اتفاقية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية على أن تتعهد الدول الأطراف باحترام الحرية التى لا غنى عنها لسائر البشر.

اذ تدعو الكونفيدرالية المجتمع المدني العريض في المشاركة السلمية في تحقيق الحريات والسلام والعدالة، انما تقوم بذلك لايمانها بان للمجتمع المدني دور عظيم في تاسيس الديمقراطية وتعزيزها وكذلك حمايتها. وحينما تطلب من عضوية النقابات والجمعيات والمنظمات الاضراب عن العمل، فانها ايضا تطلب من كافة الاجهزة الامنية ان تعمل علي حماية المواطنين، وان تكفل لهم ممارسة حقوقهم تلك بسلمية.

ان مطلب الانتقال بالسلطة الي حكومة مدنية ديمقراطية، بجانب انه مطلب جماهيري، فهو ايضا تعهد والتزام بموجب برتكول الاتحاد الافريقي وكذلك هو حزء من التعهدات السياسية التي اطلقها المجلس العسكري للشعب والمجتمع الدولي، في اول خطاب له عقب استلامه للسلطة في الحادي عشر من ابريل 2019.

كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني السودانية

الخرطوم في 26 مايو 2019

Rate this item
(0 votes)
Read 196 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001