الأخبار
Time: 4:05
اخر تحديث:19-11-17 , 16:05:18.

رابطة طلاب دارفور الكبرى بجامعة بخت الرضا

السبت, 22 تموز/يوليو 2017 13:09

جماهير الشعب السوداني

لقد ظلتتم تتابعون مجريات الاحداث المآسوية المؤسفة بخصوص طلاب دارفور منذ تحركهم من الدويم بعد ما رفضت ادارة الجامعة وحكومة الولاية والدولة للاستجابة لحل قضايانا بفصل الطلاب الابرياء بشكل عنصري حاورنا كل من ارادة حوارنا في اطار الحلول ولكن كلها كانت عبارة عن مراوغة والتزامات سياسية بلغة الدغمسة والاستهتار.

وبعد ما رفضوا كل مقترحاتنا الرامية للحلول الموضوعية بارجاع الطلاب المفصولين أو السماح لنا بدخول عاصمتنا الخرطوم قررنا الذهاب إلى دارفور وترك جامعة بخت الرضا بشكل نهائي حفاظآ على سلامة طلابنا الابرياء ووافقت لجنة أمن الولاية والتزمت بدفع ايجار البصاب التى تقل الطلاب الى دارفور

وعندما تحركنا من قرية الشيخ الياقوت متجهين الى دارفور اوقف لجنة امن الولاية البصات قالوا لنا الوالي يريد اللقاء معكم للبحث مجدداً لحلول المشكلة العالقة وقد وافقنا باللقاء حرصآ على حقوق الطلاب

ولكن سرعان ما تفاجئنا بطرح الوالي بذات الحلول القديمة والتى تم رفضها مسبقآ وعندما قررنا التحرك من الدويم الى دارفور وجدنا لجنة الامن والوالي تنصلوا من التزامات الترحيل المالية ومارست اجهزة الأمن الضغوط على سائقي البصات ورفضوا التحرك ما لم يتم دفع المبالغ عاجلاً، وبالاضافة الى تهديد اعضاء الرابطة من اجهزة الأمن واذلالهم وبغرض تفكيك تماسك الطلاب وقتل القضية بالقوى

جماهير الشعب السوداني العظيم

نخاطبكم اليوم ومحنة سؤال البقاء والانتماء يشكل هاجس عميقآ في مسار الوطنية وفقدنا شعورنا الحقيق بالانتماء لهذا الوطن الذي يمارس فينا العنصورية بشكل علني وازاء هذا الوضع المزري والقاسي والمهين لكرامة الانسان والانسانية

نناشد الشعب السوداني السقي باننا الان في الدويم في حاجة ماسة الى مبلغ 120,000 ج عبارة ايجار البصات الذي تنصل منها حكومة ولاية النيل الابيض بغرض قتل القضية وفرض سياسة الامر الواقع وتشريد طلاب وطالبات في طرقات الدويم

اذ يؤكد الرابطة لا تراجع في قضية ارجاع المفصولين، نحن الان نحوا السفر الى دارفور للحفاظ على الكرامتنا انسانيتنا وهذا يحتاج الى المزيد من الجهود ونحن على ثقة تامة بذلك

اللجنة الاعلامية

2017/7\22

Rate this item
(0 votes)
Read 154 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

005

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001