الأخبار
Time: 6:50
اخر تحديث:25-05-18 , 18:50:43.

بيان الجبهة الديمقراطية للمحامين حول انتخابات النقابة

الأربعاء, 03 كانون2/يناير 2018 23:07

تحية النضال والصمود بمناسبة الذكرى الثانية والستون لاستقلالنا المجيد ؛ والذى لم تنجز من مهامه  إلا القليل. .. إذ أن الشعب السودانى لايزال يناضل من أجل الحرية والسلام والديموقراطية المستدامة وسيادة حكم القانون والبحث عن سبل العيش الكريم.

ورغم تعاقب عدة حكومات وطنية مدنية كانت أم عسكرية؛ إلا ان الديكتاتوريات العسكرية هى التى سيطرت على حكم السودان ولفترات طويلة، وكل هذه الحكومات لم تنحاز الى قضايا مرحلة الثورة الوطنية الديموقراطية حتى مجيء انقلاب ٣٠يونيو المشؤوم؛ والذى قضى على ما تبقى من المنجزات الوطنية من السيادة الوطنية؛ فقسم البلاد، وفرق الشعب ،وانتهك حرماته (قانون النظام العام)، وقتل المتظاهرين السلميين العزل فى بورتسودان وسبتمبر، وارتكب ضد الشعب والوطن أبشع الجرائم، حتى ارتقت لتكون جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

نحن فى الجبهة الديموقراطية للمحامين السودانيين(تحالف المحامين الشيوعيين والمحامين الديموقراطيين) نؤكد بأنه رغماً عن  قتامة الواقع الراهن؛ فإننا نؤمن دوماً بشروق شمس الحرية والخلاص ،ونناضل معاً، صفاً واحداً، من أجل إنجاز برنامج مرحلة الثورة الوطنية الديموقراطية مع جماهير شعبنا وزملائنا المحامين/ت وكافة قوى التغيير،  لبناء وطن الحرية والديموقراطية وسيادة حكم القانون.

مرت ذكرى الاستقلال هذا العام متزامنة مع معركة انتخابات نقابة المحامين دورة ٢٠١٧-٢٠٢١ ،والتى خاضتها الجبهة الديموقراطية للمحامين ضمن قائمة التحالف الديموقراطى للمحامين، وذلك تحت شعار (إستقلالية وديموقراطية العمل النقابي) ولأجل انتزاع النقابة من ايدى الحزب الحاكم، وقد بدأ التحالف الديموقراطى للمحامين معركتة الانتخابية لهذة الدورة مبكراً،  فعقد عدة ندوات و لقاءات جماهيرية فى الخرطوم ،كما طاف على أغلب ولايات السودان، وخاض معركة قانونية حول تسليمه نسخة معتمدة من(سجل المحامين) للاطلاع عليه بغرض تنقيته من الذين يجمعون بين المحاماة ومهن ووظائف أخرى،. والاطلاع على السجل وهو حق مكفول ، بحكم عدم سريته . إلا ان  (لجنة قبول المحامين) -التى تنتمى عضويتها للحزب الحاكم- رفضت الرد على الطلبات التى قدمت لها بالاطلاع على السجل من قبل محاميى التحالف بحجج واهية. وبناء على ذلك،  قام أعضاء التحالف بتقديم عدة طعون متعلقة بالسجل ووقف تراخيص من ثبت جمعهم بين المحاماة ومهن ووظائف أخرى . أيضا طالب التحالف الديموقراطى للمحامين بان يكون الإشراف على انتخابات المحامين وإدارتها من قبل المحامين أنفسهم، وذلك إيماناً منهم باستقلالية مهنة المحاماة،  والتى نص على استقلاليتها دستور السودان الانتقالى ٢٠٠٥ فى المادة ١٣٤(١)،(٢) وإيماناً أيضا بأن المحامين هم الاقدر والأجدر بإدارة كافة شؤون مهنتهم بما فى ذلك انتخابات النقابة ،والتى كان ينظمها فى السابق الباب العاشر من قانون المحاماة لسنة   ١٩٨٣ والذى تعمدت سلطة الإنقاذ الغائه ليسهل لها العبث بسجل المحامين والتلاعب بانتخابات المحامين. ونؤكد بان التحالف قد طالب بذلك لعلمه بأن السلطة القضائية ليست هى الجهة محل الثقة لإدارة انتخابات المحامين والإشراف عليها، وذلك لما أثبتته عدة انتخابات سابقة من عدم نزاهتها وحياديتها فى عملية الاشراف على انتخابات المحامين. وقد تأكد هذا الأمر بشكل واضح فى الانتخابات الأخيرة بنشرهم قائمة كشوفات الناخبين بطريقة عشوائية مساء يوم السبت ٢٣/١٢/٢٠١٧ وهو يوم عطلة رسمية ، وقد علم الكافة بنشر تلك الكشوفات فى اليوم التالى لنشرها ، وذلك من خلال إعلان بالصحف السيارة. وحدد الإعلان المنشور بالصحف تقديم الطعون على الكشوفات فى نفس الْيَوْمَ عند الساعة الثانية ظهرا. وعليه ،قام التحالف بتكوين لجنة لمقابلة اللجنة القضائية وتقديم طعن ضد نشر الكشوفات والفترة الزمنية المتاحة للطعون، إلا أن اللجنة رفضت دون سبب قانونى مقابلة الوفد!!

الزملاء/ت نحن فى الجبهة الديموقراطية..  قد بذلنا أقصى طاقاتنا فى الانتخابات الاخيرة على الرغم من سابق علمنا بان الحزب الحاكم والمنتسبين له فى (لجنة قبول المحامين والسلطة القضائية) يتلاعبون ويعبثون بانتخابات المحامين لكيما تأتى نتيجتها متفقة مع توجههم ومصالحهم، إلا أننا دوماً نعتمد ونثق فى إرادة المحامين الشرفاء ،اللذين يتطلعون لِغَد أفضل، يسود فيه حكم القانون. لقد خضنا المعركة متسلحين بعزيمتنا وعزيمة الشرفاء من المحامين، لنواجه فيها الحزب الحاكم وأجهزة الدولة وسلطاتها المسخرة، والتى بدورها أظهرت انحيازا واضحا وسافرا فى كل الاجراءات التى لازمت العملية الانتخابية ، بما فيها مهزلة تغيير قوائم التصويت لمصلحة قائمة الحزب الحاكم، ومهزلة وقائع الجمعية العمومية التى تمت حراستها بجهاز الأمن وتم انهاؤها بطريقة مسرحية دون اتاحة فرصة لمناقشة بنود الميزانية ودون السماح بمقترح مضاد بقفل باب النقاش كيما يتم التصويت على الاقتراحين .

نسبة للتلاعب الواضح فى سجل المحامين والذى لَم تستجب لجنة الانتخابات للطعون المقدمة حوله، وما صحب إجراءات تلك الانتخابات من عدم نزاهة وشفافية ... فإننا فى الجبهة الديموقراطية للمحامين لا نعترف بنتيجة هذه الانتخابات، وسنواصل مع التحالف الديموقراطى للمحامين فى الطعون التى كنّا قد بدأناها قبل وأثناء الانتخابات . كما نؤكد مواصلة نضالنا فى معركة سجل المحامين ،ودفاعنا عن انتهاكات حقوق الانسان واعلاء قيم دولة المواطنة والقانون من أجل رفعة مهنة المحاماة ووضعها فى مسارها الطبيعى.

وأخيرا ً نؤكد بان التحالف الديموقراطى للمحامين قد خرج من تلك المعركة اﻻنتخابية  اكثر تماسكا ًوقوة.

  دمتم ودام نضال المحامين الشرفاء ...عاش نضال جماهير شعبنا اللذين كانوا لنا سنداً فى هذه المعركة،ونعاهدكم بالعمل والنضال من أجل رفعة مهنة المحاماة وصون حقوق الوطن والمواطن.

سكرتارية الجبهة الديموقراطية للمحامين السودانيين 

      يناير ٢٠١٨

Rate this item
(0 votes)
Read 206 times

اعلان وزارة الضمان

 

 

sarmag

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001