الأخبار
Time: 5:34
اخر تحديث:27-04-18 , 02:34:56.
sudantimes

توقيع رياضي

* تلقيت إتصالاً هاتفياً مطولاً من الأستاذ معتصم عبد السلام رئيس الإتحاد المحلي لكرة القدم بود مدني ونائب رئيس لجنة شئون اللاعبين غير الهواة بالإتحاد العام لكرة القدم وكان الغرض من الإتصال رداً على بعض ما أرودناه عبر هذه المساحة بعنوان (أندية ود مدني: حضرنا ولم نجدكم) وكيف دارت عجلة الدوري الممتاز البطولة الأولى في السودان وودمدني بعيدة خارج حلبة المنافسة مع غياب الوجود الإداري (المؤثر) لو مدني على مستوى الإداريين في الإتحاد العام لكرة القدم.

في رائعته (حكايات قهوة كتكوت) يتناول الصحفي والكاتب المصري الساخر الملقب بـ(الولد الشقي) المرحوم محمود السعدني، قهوة في منطقة الدقي بالقاهرة قديمة وعتيقة مرت عليها أجيال متعاقبة وأنواع مختلفة من الرواد والزوار، وكتكوت هذا هو صاحب القهوة وكان يعمل معه قهوجي إسمه ريعو كان له دور محوري في القهوة وحكاياتها، ولسبب ما إختفى ريعو وترك القهوة، وأخذ المعلم كتكوت يبحث عنه دون جدوى، إلى أن جاءه فاجأه يوم ابو سريع العجلاتي وأخبره بأن ريعو في العراق يعمل هناك ويقبض بالدورار هكذا قالها.

@ يصبح الحديث عن تجربة الأيام الخمس في سجن أم درمان مبتورا ما لم يتعرض لوسيلة النقل الوحيدة للمحكومين وللمنتظرين المعروفة بدفار المحاكم أو دفار الهيئة القضائية، وهو أول فصل من فصول رواية مصادرة الحرية ويعرف وسط النزلاء بالدفار اللعين لأنه لا يمت للانسانية بأي علاقة و حتي تصميمه اقتبس من شاحنة نقل الأحصنة (الخيل) للاسطبلات إلا أن دفار المحاكم تم تصميمه على شكل أن من بداخله مخلوقات متوحشة وخطرة على المجتمع، ولذلك تم إحكام اغلاقهم في صاج من الحديد في أعلاه عند السقف فتحة للتهوية بعرض 10 سنتيمترات من شبك السكسبندة بطول قفص الدفار الذي توجد به كنبتان وشماعتان حتى يسع لأكثر من 100 شخص يتنفسون من أنوف بعضهم بعضا على الرغم من أن سعته القصوى لا يفترض أن تتعدي (30) شخص فقط.

أثير حول مخرجات اجتماع قوى نداء السودان الأخير غبار كثيف، وسودت صحائف، وقامت ثورة إسفيرية عارمة مردّها فهم مشوه لمنطوق الاعلان الدستوري، وموقف شخصي أو مبدئي من السيد الصادق المهدي. ولست هنا بصدد الدفاع عن السيد الصادق المهدي، فهو وحزبه أقدر على الدفاع عن أنفسهم، أو الردّ على التنظيمات التي ليس لها نصيب في الحرب على النظام إلا بيانات إدانة المعارضة، ولا على الذين شطحوا في انتقاد قادة الحركات المسلحة بلغة أساءت إليهم من حيث أرادوا الإساءة إلى غيرهم، ولا على أصحاب الغرض الذين يخدمون أجندة النظام بعلم أو بغير علم.

المقولة الشهيرة التي يقال أنها لنابليون بونابرت، التي فحواها ان وراء كل رجل عظيم إمرأة نجد ان هذه المقوله ليست ناصفة للمرأة ولا حتى تمجدها او تمجد دورها الرسالي تجاه الرجل، هذه المقولة تفهم في صياغها كأنها خصصت للزوجة، وكلنا نتدوالها بهذا الفهم العقيم جداً لأن المرأة الاولى في حياة الرجل هي والدته.

توقيع رياضي

* كتب صديقنا نائب الأمين العام لنادي المريخ علي أسد عبر صفحته على الفيسبوك ما يلي: (وزير الشباب والرياضة ولاية الخرطوم حل مجلس المريخ المنتخب وكلف لجنة تسيير للأسباب الآتية : المجلس المنتخب لم يسدد مرتبات اللاعبين شهر واحد فقط في ذلك الحين وهي ثابتة من واقع الدفاتر المحاسبية لدي المدير المالي .. تدهور الوضع الإداري بالنادي العظيم المريخ .. الإدارة لم تقم بتعديل النظام الأساسي وعليه كلف لجنة التسيير للقيام به .. على لجنة التسيير القيام بمشاريع استثمارية للنادي .. السؤال : اليوم الهلال 3 شهور ولم يتسلم اللاعبون مرتباتهم وهذا حسب ماورد في إعلامهم واليوم عدم استقرار إداري وإختلاف جماهيره حتى في المقصورة .. واليوم الهلال طار من الأبطال والكل يطالب برحيل الرئيس واليوم بكاء وعويل في الديار الزرقاء .. أطالب الوزير وبحكم مسئوليته التدخل وحل مجلس ادارة نادي الهلال المنتخب لنفس الأسباب سابقة الذكر وأنا علي أسد أقسم بالله إن فعل ذلك سأشيد بالقرار وسنعلن ابتعادنا عن مجلس إدارة نادي المريخ ونقول ان قراراته رشيدة وواجبة التنفيذ) إنتهى ما نشره الحبيب علي أسد ..

@ خمسة أيام قضيناها في سجن أم درمان مع زميلي رئيس تحرير الصحيفة (الجريدة) الاستاذ أشرف عبدالعزيز، كانت خيار حكم أصدره قاضي محكمة الصحافة و المطبوعات مولانا معز احمد العبيد الذي قضي بأن يدفع كل منا غرامة مالية وقدرها (10) آلاف جنيه، بالإضافة الى تعويض للشاكية (ليلي علي حسن صديق) الموظفة بأراضي محلية الحصاحيصا مبلغ (7) آلاف جنيه من كل أحد منا (ما جملته 14 الف جنيه).

كرمت مجموعة كيان الصحفيات السودانيات يوم الأثنين الماضي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة استاذة الاجيال الصحفية المخضرمة والمحترمة آمال عباس العجب بمكتبها بمقر صحيفة الصحافة التي تشغل فيها منصب مستشار التحرير، وسبق أن تم تكريمها بواسطة حرم نائب رئيس الجمهورية وأمينة المرأة بالمؤتمر الوطني بالتضامن والتنسيق مع الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بمنزلها العامر بأم درمان، كما سبق أيضا أن كرمتها جامعة الأحفاد بمنحها الدكتوراه الفخرية في الآداب، وفوق كل ذلك فقد نالت تكريما عالميا بمنحها جائزة الشجاعة في الصحافة.

توقيع رياضي

* مساء أمس الأول إستضاف برنامج (ساعة رياضة) المتميز على فضائية الشروق والذي يعده بدرجة عالية من الإمتياز الأستاذان الدكتور ياسر بابكر والعشاي إبراهيم ويقدمه المذيع المعروف والمشهور معتصم محمد الحسن .. إستضاف سعادة العميد حقوقي عبد الرحيم بدر الدين عضو لجنة التسيير المريخية المعينة مؤخراً بواسطة وزير الشباب بولاية الخرطوم اليسع الصديق التاج.

الصفحة 6 من 54

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001