الأخبار
Time: 6:37
اخر تحديث:21-01-18 , 06:37:39.
sudantimes

لقد ثبت بما لا يدع مجالا للشك, أن هذا النظام السوداني, لا ولن يرى أخطاءه, ولا عوراته, ولا يعترف بخيباته مهما تكاثرت وتراكمت, ثم أدت إلى الكثير مما يتأذى ويعانى منه الوطن ومواطنيه اليوم, طالما حصر النظام  همه في الكيفية التي تلبى طموحاته وتحقق غايته أولا وأخيرا.

كانت وزارة المالية  قد أوضحت في موازنة العام  2017، أن تقديرات حجم الايرادات يبلغ (77.7) مليار جنيه وحجم الانفاق المتوقع (96) مليار جنيه، بينما يبلغ عجز الموازنة (18.5) مليار جنيه في حين تبلغ نسبة العجز الى الناتج المحلي الاجمالى  نسبة (2.1%) مؤشر غير متداول، وجاءت مؤشرات الأداء للموارد الفعلية أقل بحوالي (17%)، وارتفع العجز فى الموازنة الى حوالى (34) مليارا، وهو تأكيد اضافى على ان توقعات الإيرادات كانت مبالغ فيها، وان تقديرات العجز فى الميزان التجاري شابها خلل كبير.

@ اليوم الأول من ينائر مطلع العام الجديد 2018، وكل شعوب العالم تحتفي بهذه المناسبة السعيدة وتتبادل  التهاني والأمنيات القلبية بإعتباره يوما استثنائياً يمر كل عام مرة واحدة  يتزود الناس منه بمؤنة حياتية مستقبلية، عاطفية ووجدانية وكم هائل من التفاؤل والبشريات لمقابلة بقية أيام العام. في السودان نستقبل العام الجديد 2018 بمزيد من الحزن والأسى وكمية من الاحباطات والتشاؤم بمجرد ذكر 2018، التي لم تبشر الحكومة بها الشعب السوداني  بحياة أفضل من سابقاتها.

توقيع رياضي

* إتخذت اللجنة الإدارية الخاصة بالتسجيلات أو مجلس المريخ (ما فِرِقت) قراراً بإخلاء خانة اللاعب علي جعفر.

لا أعرف سببا يجعل الحزب الحاكم يلزم نوابه في المجلس الوطني بعدم انتقاد مشروع الموازنة أو الوقوف ضدها، وأن عليهم تمريرها عند التصويت، سوى أنه تطبيق عملي لمقولة (خلوها مستورة)، كما عجزت عن معرفة الدافع الذي يجعل السلطات الحكومية تحشد وسائطها الإعلامية واعلامييها وصحافييها للدفاع عن مشروع الموازنة، والترويج لها، لا أن تتركهم لقراءاتهم الخاصة للموازنة، غير أنها تدرك ما تنطوي عليه موازنتها من خطل وافتقادها للمنطق، ولهذا تريد من منسوبيها تجميلها، فالأصل في الموازنات أن تطرح للنقاش العام ليتم تداول الرأي حولها من كافة الناس والجهات بكل صراحة وشفافية ووضوح، وليس الخشية من طرحها للتداول والنقاش الحر.

@ قبل أن نتبادل التهاني والامنيات الطيبة بالعام الجديد 2018، لابد من التذكير بأننا لم نفق بعد من الدهشة التي أصابتنا عقب تصريح وزير صحة ولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة قبل شهر، بأن (46%) من المترددين علي جميع العيادات والمستشفيات مصابين بحالات نفسية حتى جاءنا جهينة بالخبر الأكيد، على لسان خبير الصحة النفسية والعصبية المستشار دكتور على بلدو في حواره الاستثنائي الذي اجراه معه صحفي الروائع الاستاذ علي عركي بصحيفة (الجريدة). من الحقائق والارقام المخيفة التي تستحق التوقف عندها، ما يعضد تصريح بروف حميدة مع اختلاف الأرقام وذكر المصادر بأنه وبناء على دراسة في 2016، أكدت بأن (46%)، من المترددين علي العيادات والمستشفيات مصابين بحالات نفسية وإن ما يتلقونه من فحوصات وادوية لا علاقة له مع حالاتهم لأنها نفسية الامر الذي يضطرهم السفر الي الخارج.

@إنفجر الصراع داخل حزب المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية بمحلية الحصاحيصا الذي انتهى داخل اجتماع شورى المؤتمر الوطني يوم امس الاول الاربعاء بإعفاء نائب رئيس المؤتمر الوطني الاستاذ معتصم الحسن وانتخاب العمدة الكنين من ابوقوتة بدلا عن معتصم الحسن الذي نال (5) اصوات فقط على الرغم من أن مجموعته المساندة له، ربما اعادت انتخاباته لو ان الانتخابات جرت في الصناديق وبصورة سرية إلا ان معتمد الحصاحيصا عبدالله حمد النيل كان حاضرا المؤتمر لتجري اغرب انتخابات هي الاقرب لاستجواب الناخب في اختياره، أي المرشحين يختار وبشكل علني فشلت معه كل محاولات اقناع المنصة التي يجلس عليها المعتمد الذي يدعم مغادرة معتصم بان يكون التصويت سرياً.

رغم تكاثر حوادث انتشار بعض الآفات والحشرات في بعض مناطق البلاد، واقلاقها لراحة الناس والاضرار بهم، من شاكلة الجنادب التي سبق أن غزت بأعداد هائلة أجزاء من ولايتي الجزيرة ونهر النيل، والذباب الذي انتشر بكثافة مؤخرا ببورتسودان، وأخيرا ما نشرته صحيفتنا هذه يوم الخميس الأول من أمس حول الانتشار الكثيف لفأر (الجقر) بمدينتي الدمازين وسنار وتسببه في الكثير من الخسائر بالأثاثات والأجهزة وترويعه للنساء، وغير ذلك من حوادث شبيهة تشهدها بين فترة وأخرى أجزاء متفرقة من البلاد.

منصة حرة

بحسب ما أعلنته وزارة المالية، بلغ حجم نحو (173) مليار جنيه (173 تريليون جنيه قديم) ويعادل نحو (24.7) مليار دولار أمريكي، دون أن توضح ماهية هذا الرقم، لتأتي وتصرح بأن إجمالي المصروفات التقديرية تبلغ نحو (127) مليار جنيه، مقابل إجمالي مصروفات بلغ نحو (117) مليار جنيه، ما يعني أن العجز يبلغ نحو (10) مليارات جنيه جديد.

الصفحة 6 من 37

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001