الأخبار
Time: 5:39
اخر تحديث:27-04-18 , 02:39:16.
sudantimes

تميزت يوغندا بتنوع إثني وثقافي فريد، تحدها عدد من الدول مما سهل حركة السكان والتبادل الثقافي، هذا الحراك أوجد تنوع في الألوان الموسيقية والإيقاعات، فالموسيقى مكون أساسي في حياة الشعب هنا، إنها كمبالا بوتقة تنصهر فيها ضروب متنوعة من الموسيقى الكونغولية، التنزانية، والكينية، دون إستثناء حتى الإيقاعات والألحان العابرة للقارات، الجميع في حالة رقص.. تتحرك الحياة ومكوناتها في إيقاعات متنوعة تهز الجميع!!.

قبل يومين وفي خطبته أمام جماهير مليط وفي معرض تعريضه بالفساد والمفسدين وتوعدهم بالنكال وضرب النبال، أضاف الفريق قوش الراشين والمرتشين إلى القائمة بقوله فيهم (سنقبض على كل راش ومرتش وسنضرب الرشوة بيد من حديد) أو كما قال، وقبله بقليل كان والي كسلا آدم جماع يعلن عن تعرضه للرشوة بعرض مغر من بعض المهربين.

@ يتناول الكثيرون أهمية الحكم المحلي وفلسفته في كافة مستوياته  من خلال أهمية واحدة و هي دوره في  تقصير الظل الاداري  الذي بدأ مؤخرا يأتي بنتائج عكسية من خلال الاسراف في البيروقراطية المؤدية الي تعقيد الظل الاداري وربطه بالتوجهات السياسية والتوازنات الجهوية والمناطقية ليصبح الحكم المحلي أحد مقعدات الحكم  بكل مستوياته.

توقيع رياضي

* ماذا أصاب الوسط الرياضي ونحن نتابع عشرات الإستقالات على مستوى المدربين والإداريين؟

* لا يمر أسبوع دون ظهور إستقالة أو إقالة..

توقيع رياضي

* وجدت أمانة الشباب المؤتمر الوطني بجانب دائرة الرياضة التابعة للأمانة إهتماماً بالغاً خلال الفترة الفائتة من أهل الوسط الرياضي ونجزم أن الرياضيين أصبحوا يهتمون بالأمانة ودائرة الرياضة أكثر من إهتمامهم بكثير من القضايا بل تصدر الإهتمام المشهد الرياضي وتفوق على الإهتمام بأخبار وزارة الشباب والرياضة الإتحادية دعك من الولائية وإنشغل الرياضيون بمن سيتولى منصب أمين الشاب ورئيس دائرة الرياضة أكثر من إهتمامهم بمن سيتولى وزارة الشباب والرياضة الإتحادية بل أصبح المسئول في هذين الموقعين أشهر من الوزير الإتحادي.

نقلت صحف الخميس الماضي عن الأستاذة المحترمة عائشة الغبشاوي النائبة البرلمانية، مطالبتها باستعادة ما أسمته (الأموال المنهوبة الموجودة بماليزيا)، وهي الأموال التي ظلت المجالس تتهامس بها وتشنشن حولها منذ زمان، بل أن صحيفة ماليزية واسعة الانتشار هي (New Straight Times) كانت قد أوردت أن استثمارات السودانيين فى ماليزيا تُعد من الاستثمارات المهمة للغاية وتبلغ حوالي (7%) من الرأسمال الأجنبي المستثمر في ماليزيا، ويبلغ أكثر من 13 مليار دولار وهى تُستثمر في العديد من المشاريع أغلبيتها فى مجال البترول والطاقة والاتصالات.

@ لا يوجد سبب واحد يدفع مواطنو محلية مروي الصبر علي مكاره وظلم وسوء ادارة القائمين على شئون محليتهم وهم يدمنون الفشل في إدارة أمرها وفي توفير الحد الأدنى من العيش الآدمي، على العوض والي الولاية ومبارك شمت معتمد المحلية أدمنا الفشل في إدارة محلية مروي   التي وكأن أهلها من الدرجة الرابعة لا يستحقون العيش كرصفائهم في الولاية الشمالية، حتى كتابة هذا السطور، تستمر أزمة الوقود والغاز في محلية مروي لأكثر من شهر، تحولت المحلية إلى صفوف في محطات الخدمة في انتظار بترول لن يأت لأن المسئولين في المحلية لا يهمهم أن تتوفر هذه السلعة الهامة للمواطنين الذين ضاق حالهم ونفذ صبرهم وهم يشاهدون كنفويات من شاحنات الوقود تعبر محليتهم إلى عاصمة، ولايتهم في دنقلا حيث يقيم الوالي ومعتمد المحلية لم يفكر في تحويل مسار شاحنة واحدة من هذه الشاحنات لتوفير النذر البسيط من البنزين لأهل محليته مثلما فعل أحد المدراء التنفيذيين الذي حول شاحنة دقيق لمروي كانت في طريقها إلى دنقلا لفك ضائقة الخبز وقتها.

@ في قمة ازمة الوقود التي تضرب البلاد لا حديث غير كيفية الظفر بجركانة بنزين للطوارئ أو لقضاء مشوار ضروري، اصبحت الشوارع خالية من حركة العربات التي اتخذت من جنبات الطريق متكأ بلا حراك وبلا أمل في الحصول على قطرة بنزين تدير المحرك قليلا لركن العربة في حرز أمين.

كشف وزير الصناعة السوداني موسى كرامة خلال مخاطبته (سياسات وإستراتيجيات استيراد وتوزيع القمح والدقيق على المستهلك) بفندق السلام روتانا فى سبتمبر الماضي، بأن الفارق بين الدقيق المنتج محليا والمستورد يصل إلى (81) يورو لكل طن، وأن إجمالى خسارة الإقتصاد الكلي لهذا الفارق يقدر بـ(102) مليون دولار.

الصفحة 2 من 54

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001