الأخبار
Time: 2:53
اخر تحديث:12-12-17 , 02:53:41.
sudantimes

لم أجد وصفاً لواقع سوداننا منذ الاستقلال، أبلغ من (أم دورور)، اذ ظللنا ندور في دائرة مغلقة لم نعرف بعد طريق الخروج منها، كلما وضعنا رجلا على عتبة الخروج زلت وانزلقت مرة أخرى وعدنا الى منتصف الدائرة، لنبدأ دورة جديدة.

د.بشرى قمر رحمة، الذي اعتقل في 25 يونيو 2011، وقضى في السجن عاماً كاملاً، كتب مذكرات يحكي فيها التحقيق الذي أجراه معه ضباط جهاز الأمن، وتنقله خلال فترة اعتقاله بين زنازين جهاز الأمن وحراسة نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة وسجن كوبر، وأطلق سراحه في يونيو من عام 2012، بعد قرار الطبيب بإجراء عملية جراحية في السلسلة الفقرية، ومكث في المستشفى قرابة الشهر، وبعدها أطلق سراحه بالضمان العادي. سجل د.بشرى كل ما تعرض له أثناء اعتقاله الطويل. ولأهمية المذكرات تنشرها (سودان تايمز) على حلقات. فإلى ما جاء في الحلقة الرابعة :-                                  

الحديث الذي يتردد الآن حول ضرورة الاسراع في إنشاء هيئة لمكافحة الفساد، هو بلا شك حديث طيب، ولكن كان سيكون أطيب لو تم تبليغ الناس أولاً عن ماذا فعل الله بالأجسام السابقة التي أنشئت لهذا الغرض، التي سرعان ما تم إلغاؤها، والحالية التي ما تزال قائمة ولكنها ليست فاعلة، مثل إدارة مكافحة الثراء الحرام ونيابة الأموال العامة.

@ أثبت صاحب الدكتوراه الفخرية محمد طاهر أيلا أنه والي يفتقد للحكمة ومكانه ليس ولاية الجزيرة التي تذخر بالعلماء والخبراء وتعج بالمثقفين والمواطنين المحترمين. تصعيد الخلاف مع المؤسسة التشريعية علامة من علامات عدم الاستقرار ومن زمان قلناها (الجزيرة ليست البحر الاحمر) التوصية بفصل 19 عضواً محترما من الحزب لأنهم وقفوا ضد فساد السلطة التنفيذية  لن يمر مرور الكرام وتوصية عبارة عن (بندق في بحر). إذا كان العضو العادي يحتاج فصله لشهور  فما بالك بالعضو التشريعي المنتخب الذي يحتاج لأعوام والنواب الموصى بفصلهم  يواصلون اعمالهم كالمعتاد وفي الجزيرة جدادة الخلاء عمرها لم تطرد جدادة البيت وأسأل ناس أبوك يا وِلَيَد.

(gut, Alaa)، بمعنى(جيد يا ألاء).

(Sehr gut, Alaa)، بمعنى (جيد جداً يا ألاء).

(Wunderbar, Alaa)، بمعنى (رائع يا ألاء).

تحفظ مشروع على دقة الأرقام التي أوردها رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح أمام البرلمان أو إغفال أرقام مهمة، ومع ذلك فقد كشف الخطاب عن فشل (جهود) الحكومة في وقف التراجع المضطرد للجنيه أمام الدولار، أو تحسين ميزان المدفوعات.

بعيدا عن قضية النشر التي بسببها ذهب رئيس تحرير التيار الى السجن حبيسا، ولكن قريبا مما يعتمل في الأوساط الصحافية والسياسية السودانية، عن لي سؤال عن ماهية هيبة الدولة، وكيف تكون الدولة مهابة؟.

على يقين تام بأنني سأجد من يختلفون معي بشدة وبصوت عالي ومن يتفقون معي ولكن ليس بذات الاندفاع للرافضين لما سأطرحه في هذه المساحة عن ثورة إكتوبر التي يحتفل بها العديد من افراد الشعب السوداني كل عام ويتباكون على أم الثورات العربية هذا اللقب الذي نالته اكتوبر عقب اندلاع ثورات الربيع العربي في السنوات الماضية، لقد ظللت اقرأ كثيرا عن اكتوبر وابحث عن مسبباتها وايجابياتها التي احدثتها في مسيرة الوطن، لكن للأسف لم اجد ما يشفع لها هذا الاحتفاء فقد عطلت  أكتوبر مشاريع النهضة والتنمية  التي  قادها الراحل الفريق ابراهيم عبود.

من وقت لآخر تعلو نبرة الحكومة السودانية بتأكيد عزمها على تصفية الشركات الحكومية، وفي الغالب يتم خصخصة بضع شركات، وفي ذات الوقت تسجل عشرات الشركات الجديدة، فما من وزارة أو مؤسسة وإلا سجلت شركات تجارية تعمل في مجال التجارة وتقديم الخدمات وتتمتع باعفاءات الضرائب والجمارك ويصرف عليها من المال العام مع ضآلة العائد إن لم يكن انعدامه تمامآ، مع وجود خسارات غير معلومة وذلك لتمرد هذه الشركات على سلطة المراجع العام.

الصفحة 10 من 27

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001