الأخبار
Time: 12:55
اخر تحديث:22-09-17 , 00:55:02.

ميرغني الشايقي يكتب: القومة ليك يا الحصاحيصا!!

الجمعة, 08 أيلول/سبتمبر 2017 11:45

التحية لأهل الحصاحيصا ذاك المجتمع الراقي و ذاك النسيج الاجتماعي القوي المعافى والمتماسك، المجتمع المخلص الوفي.

أحي مجتمع الحصاحيصا وهو  يجمع علي تكريم الرجل والكاتب الصحفي القامة الشجاع السيد حسن وراق ذالكم القلم الجرئ الشجاع، وذالكم الكاتب السمح القوى ذو التعبير الصادق الكلمات، الأستاذ  حسن المواطن الذي أحب بشغف وطنه السودان وعشق بإدمان موطنه  الحصاحيصا واحتوى بواقع الجوار اهتماما مقدرا بمدينة رفاعة مجتمعها وقصاياها التي وجدت من يسلط عليها الضوء في الاعلام. هو الذي ريضت القلوب والألسن له فما تعقد إلا على وده ولا تنطق إلا بشكره وان شا الله يوم شكره ما يجي .

نعرف أن الكاتب الصحفي حسن وراق قد  أطلق لكلماته العنان في زمان اعتقلت فيه الكلمة وسجنت الحروف المعبرة عن الحرية والديمقراطية والكاتب الصحفي حسن وعبر  قلمه أفلح في أن يفك أسر تلك الكلمات وينطلق عبر الصحيفة المقروءة جريدة الجريدة وعبر عموده المنتظر دائماً، رحيق السنابل وفي كل سنبلة ألف كلمة وفي كل كلمة ألف معنى وقد أجبرني أن أشارك معه الكتابة أحيانًا مع أنني كنت أتمنى أن أكون أحد كتاب تلكم الصحيفة بصورة منظمة وراتبة غير أنني خفت أن لا أكون في مرتبة  كتابها الأماجد وأن لا تجد كلماتي حيزاً بين كلماتهم السامية المقاصد.  عبر الاستاذ حسن أستطعت أن أتسلل بمقالات متباعدة الأوقات لمعانقة قراء تلك الصحيفة التي نعتبرها الوحيدة عن قضايا البسطاء و الغنية بكلفة المواضيع المتنوعة.

شاءت ظروفي الجميلة وعبر الأخوة أبناء الحصاحيصا أو قل سفرائها في جميع المضارب الإجتماعية والرياضية، أن أكون حضوراً في يوم تكريم الأستاذ وراق . فكان أبناء الحصاحيصا خير سفراء لخير وطن وهم الأخوه الأعزاء الأماجد ، أزهري علي عيسى الرياضي المطبوع، المحبوب (ابو القوانين) والدكتور الانسان، سلام محجوب قوليب والمناضل الفذ محمد الجاك ابوشمة وآخرين كثر ولا انسى بالذكر المخصوص، الأخ مبارك  حسن عبدالحفيظ الذي يمثل قمة الهرم الرياضي بالحصاحيصا وإنني لأحمد له أنه أخ عزيز  وجميل معشر فكنت أقول له  دائما (والله يا مبارك ساتر حالي الله يستر حالك)، نعم ما كانت هنالك من  مناسبة في الضفة المخضرة بغرب النيل إلا وأخدني إليها في أريحية عالية تدل على أنه ود قبائل عارفا بأركان الوصل والمودة ركن ركناً، فكان بفضله أن كنت حضوراً لذلك التكريم  التحفة المحضور ومشاركا ببعض كلمات في حق الرجل وموطنه وأنا أعلم أنها لاتكفي ولا تستطيع الوصول إلى قمة  استاذنا وراق ذاك الذي ما  أن رأيته يطرح موضوع للنقاش إلا و فيه معرفة ودراية وقوة حجة الصحفي وإن ارتفع صوته بقوة الصحفي فبأدب ورقي أبناء الحصاحيصا.

بأسم أبناء مدينة رفاعة لكم أهلي في  الحصاحيصا وللاستاذ وراق نبعث بكل التهاني وأصدق الأماني وآيات الود والحب المقيم ونغني وننشد جميعاً، حصاحيصا يا أخت بلادي يا شقيقة.

Rate this item
(0 votes)
Read 64 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

video

تابعنا على الفيسبوك

           

 

 

سياسة النشر

sudantimes0001