الأخبار
Time: 4:23

حسن وراق يكتب: أمن الثورة غير موجود !!

الجمعة, 04 تشرين1/أكتوير 2019 22:14

بانوراما السبت!!

@ بسبب يمنة أمن النظام فشلت الثورة أن تستخدم شرعيتها الثورية وأمن النظام السابق ليست لديه مصلحة في حماية الثورة التي لم تؤسس منها الخاص. هذا الفراغ الأمني جعل الثورة المضادة تسرح وتمرح حيث بلغت بهم الجرأة لتكوين جبهة (نصرة الشريعة) كالعادة اللعب بالشعارات الاسلامية وعهد بها الى بعض ائمة المساجد الموالين وعدد من الشباب المغرر بهم للقيام بإعتداءات على الناشطين في (قحت) وبعض الشيوعيين مثلما فعلوا في الكلاكلة. مساجد الأحياء لانها بلا رقيب تقوم باستقبل فلول نصرة الشريعة عقب صلاة العشاء دائماً.

مافيا الطرق و الاسفلت!!

@ كشفت الأمطار التي هطلت الايام الماضية فساد البنية التحتية في كل ولايات البلاد وفي الخرطوم خاصة، التي تحولت شوارع الاسفلت فيها الى برك تحتاج لقوارب وليست مركبات. كما هو معلوم أن اسرع وسيلة للثراء الحرام تتم عبر تعاقدات الاسفلت وتعبيد الطرق، ليس صدفة أن كل الذين يفوزون بعطاءات الاسفلت التى لا يتم الاعلان عنها، من النافذين في النظام وكل هذه التعاقدات لا يتم الاعلان عنها فى عطاءات وتتم بدون مناقصات كما هو الحال فى ولاية الجزيرة، حيث يواجه صاحب الدكتوراه الفخرية محمد طاهر ايلا تهمة فساد ضخمة في تعاقدات طرق ولاية الجزيرة.

فشل مبكر للعروة الشتوية!!

@موسم العروة الشتوية على الابواب وهي العروة التى ارتبطت بتوفير اهم السلع الغذائية كالقمح الذي يشكل انتاجه اهمية قصوى بجانب البقوليات التي اصبحت مصدر غذائي رئيسي. العروة الشتوية مصيرها الفشل لغياب وزير الزراعة عن المشهد وبطأه في تعيين وكيل الوزارة رغم اجماع كل العاملين على زميلهم الدكتور عبدالدافع الذي لا يجد تأييد وموافقة من المافيا خارج الوزارة. المعضلة الكبرى تتعلق بتراجع البنك الزراعي عن تمويل الموسم شتوى بمبلغ (100) مليون جنيه لكل مزارع قمح بحجة ان التمويل للعروتين بمبلغ (100) مليون واستنفذت لمقابلة العروة الصيفية. رجع المزارعون بخفي حنين وفشل الشتوية بسبب التمويل والري لجهة ان الترع بلا مياه واصحى يا بريش.

حصيلة الصادر تمر من هنا !!

@ من قضايا الساعة التي تشغل بال الاقتصاديين هي حصيلة الصادر لغالبية السلع التي تخرج بكميات ولاتدخل عائداتها بالعملة الصعبة للبنك المركزي. كشفت الدوائر العليمة أن النافذين فى النظام السابق احدثوا ضررا بالغا في سياسة الصادر باخفاء العديد من المعلومات والتأثير في سياسة اعلان اسعار سلع الصادر لمصلحة بعض المستوردين مقابل مبلغ معلوم وحماية حصيلة الصادر من دخول البلاد عبر عملية استئجار سجل المصدرين والموردين للأجانب الذين يقومون بتهريب السلعة عبر الصادر بدون عائدات عملة صعبة وأصبحت إدارة سجل المصدرين بالوزارة يتحكم فيها من الحقوا بالسجل بخلفيات أمنية لا علاقة لهم بالاقتصاد أو التجارة.

يا بالعصِر مرورو!!

@ عادت شرطة المرور مرة اخرى وبشكل جنوني لإسلوب الجبايات وأهملوا مراقبة الفوضى، التي هي اكبر مورد للجبايات لو أن المرور ركزوا على ضبط النظام الذى جعل الفوضى تنتشر لحرص وانشغال شرطة المرور بالتسويات والتركيز تعطيل المرور لفحص الرخص فقط لتوقيع الغرامات وتركوا الركشات والأمجادات والتكاتك تسرح تمرح في المرور السريع بين (مدنى والخرطوم) رغم حظرها بالقانون الا انها اصبحت محور الحوادث فى الطريق الذي بسببهم صار طريق داخلي مليئ بالمطبات ولعل آخرها مطب ابوعشر الذي أحدث خطورة فى الطريق القومي تتطلب ازالته باسرع فرصة.

Rate this item
(0 votes)
Read 175 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001