الأخبار
Time: 1:26

عائشه محمد سليمان* تكتب: الأم جنة الدنيا وسعادة الحياة

الخميس, 21 آذار/مارس 2019 07:43

الأم كلمة صغيرة تختصر معاني الحب الكبيرة وتحمل في طياتها عناوين التضحية والرأفة والحنان، ولا شك أن يوماً في السنة لا يفي الأم حقها وهي التي حملت أولادها حيث لا يحمل احدٌ أحداً، وسهرت الليالي على راحتهم، وأفنت حياتها في سبيل غيرها، ولكن يبقى الإحتفال في عيد الأم والذي يصادف الواحد والعشرين من شهر مارس له رمزيته الخاصة بما يحمله من معانٍ وعبر.

مهما كتب القلم ومهما فاضت السطور بمفردات صادقه تبقى الأم اكبر من الوصف , فالأم هي الدنيا بأكملها , فهي كالنبع الصافي الذي يحمل في تياره اسمى معاني الحب والحنان . وهي التي ضحت وعانت وسهرت الليالي وكابدت

الأم هي الملاك الطاهر ففي ابتسامتها كل معاني الدفء والأمان, الأم هي الخيمه الرؤوفه للأسره. فتحية اكبار واجلال للأم في كل انحاء العالم وحتى ان كانت متوفيه تبقى رمزا مابعده رمز للأسرة و المجتمع والتأريخ.

فالإسلام وضع مكانه عالية للام ودور هام لها وركيزة أساسية في حياة أبنائها الدينية والإسلامية، فقد منح الله تعالى الام اعلي الدرجات والتي يجب حرص الأبناء على عدم غضبها وانه على قدر المستطاع يقومون بالفوز برضاها حرصاً منهم على عدم غضب الله تعال عليهم، فقد جائت الكثير من القصص والمواعظ في السيرة النبوية عن فضل الام والفور برضاها هو سبب دخول الجنة.

فكل معاني التضحية بالنفس في سبيل الوطن، والذود عنه بالروح، والأموال، والجهد، والوقت، من معاني الوطنية الحقة التي لا مجال لمناقشتها بأية صورة، لكنها وحتى تتعزز في العقول والنفوس، يجب أن تتجذر منذ الصغر، من خلال تنميتها في عقول وقلوب النشء، والعمل على غرسها بشكل صحيح، وبالتاكيد.للأمهات الدور الرئيسي والأساسي، فهن ركيزة بناء الأجيال القادمة، ومنهن يستقي الأبناء أساسيات ومبادئ السلوكيات، والتصرفات، والتعاملات على تنوعها، ومنهن أيضاً تتشكل لدى فلذات الأكباد الرؤى والقناعات، وبناء عليها تتكون لديهم خريطة داخلية عامة من مفردات الحياة، وكيفية التعامل مع مجرياتها، وأحداثها، ومستجداتها. من حيث تنمية قيم الولاء، والانتماء للوطن، والتحلي بروح الفداء، والشجاعة،

. في ظل التحديات التي يمر بها الوطن، والتي تتطلب تضافر الجهود لترسيخ قيم الولاء والانتماء، تبرز أهمية دور الأم الراعية لأبنائها، التي تظلل بدفئها أسرتها، فهي الأرض التي تشكل قيم واتجاهات الأبناء، بل هي الجسر الذي يعبر به الأبناء إلى الأمان، فأعظم القيم التي يحتاجها الأبناء منذ نعومة أظفارهم، تتمثل في تربيتهم على حب الوطن والإخلاص له، وزرع قيم الولاء له في عقولهم ونفوسهم، من خلال التضحية من أجله، والدفاع عنه، فضلاً عن التسلح بالعلم والأخلاق ليكونوا خير سفراء لوطنهم.

الأم جنة الدنيا وسعادة الحياه

تحيه احترام وتقديرلكل الامهات في عيدهن اللهم من كانت له أم مريضة فاشفها ، ومن كانت له أم بعافيتها فاحفظها، ومن كانت له أم متوفية فارحمها.

كل عام وامهات بلادي بالف خير.

*إذاعه صوت القوات المسلحة

Rate this item
(2 votes)
Read 194 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001