الأخبار
Time: 8:10

خالد اب احمد يكتب: السودان وانهازية الساسة

الخميس, 03 كانون2/يناير 2019 11:06

السودان هذا البلد الشامخ المحترم إنساناً وأرضاً ونيلين، وموروث من ثقافات الشعوب الأصيلة.. بلد  يستحق ان نطلق عليه كلمة الكنز النفيس بكل معانيها.

ابتلاه الله بابناء يمارسون عليه العقوق المجحف ويستهويهم الشقاق وصراع العدم لاتعرفهم جهلاء أم طامعين، وللأسف هم من يسمون بالنخب أو جيل الستينات الذين اكرمهم هذا الوطن ايما اكرام عندما كان السودان اخضراً.
بالأمس حملت الينا الأخبار ان مجموعة من شركاء الحكومة غادروها دون استئذان بدعوى استجابتهم لنداء الشعب؟؟؟ في خطوة اقل ما توصف به انها قمة الانتهازية السياسية والالتفاف المشين على كل شيء يريده هذا الشعب وان كانت مطالب تحقق له استقراره وعلاجه وتعليم ابناءه. 
تحت مسمى بائس ظاهرة الرحمة وباطنه العذاب المستمر.. من قال لكم أن الشعب يريد احزابا. 
انتم من اوصلتم هذا الشعب الكريم الى هذة الحالة من الفاقة والعسر وانتم الذين تناديتم قبل أكثر من عام وتحاورتم مع النظام لاكثر من عام وخرجتم لنا بتوصيات مبشرين ان مشاكلنا كلها ستحل عبر تلكم التوصيات وللاسف كنتم تمارسون علينا الخديعة والنفاق وتقاستم السلطة والثروة وطفقتم تجوبون البلاد مهللين بمخرجات حواركم المزعوم .
وها أنتم اليوم تريدون أن تمارسوا ذات الخديعة علي هذا الشعب ولكن!! 
عذرا ثم عذرا هذة المرة يقابلكم جيلاً مختلف لايريد أحزاب ولاينتظر وصاية من احد هذا الجيل  لايثق فيكم.. كل من ينتمي الى تلك النخب البالية البائسة تجار الازمات.. ادعياء الوطنية يعتبره خانه ولم يقدم له شيئا.. جيلكم لايعرف سوى الانانية والخديعة والصراع والتهافت 
عذرا ثم عذرا.. هذا الجيل العظيم لايثق فيكم لذا دعوه يعبر عن نفسه ويبحث عن مطالبه.. عذرا فقد فاتكم القطار 
قاتل الله النخب السياسية في بلادي واتحادات جامعات 70 حتى 86 وانتم تمارسون علينا (ارنب نط)

Rate this item
(0 votes)
Read 224 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001