الأخبار
Time: 4:41

خالد أحمد (اب احمد) يكتب: الـ(٤٠٠) يوم وصيوان العزاء

الثلاثاء, 27 تشرين2/نوفمبر 2018 21:21

خرجت من منزلي باكرا في هذا الصباح والسبب في ذلك (مواجبة) اجتماعية في حلتنا تلزمني بالذهاب حاملا ابريق الشاي الي صيوان العزاء، وبعد ان القيت التحية والسلام والفاتحة للذين حضروا من بعيد من أهل المرحوم ..جلست بجوار جارنا عبد الرحمن الرجل الذي يمثل الجيل القديم الذي يعشق الراديو ويراسل برامج المستمعين ويقراء الجرايد وكان عبدالرحمن يتسيد المجلس وحوله عددا من الناس.

وفجاءة وبدون مقدمات التفت نحوي، سائلا اها كم تبقت من الـ(٤٠٠) يوم وحقيقة لم اتوقع في بداية الامر ان السؤال لي!! والتفت خلفي ولم أجد أحد وحينها ادركت ان عبد الرحمن يخصني بالسؤال ..وسالتة عن أي (٤٠٠) يوم تتحدث؟ فاجاب حقت ناس الحكومة مش قالو بعد (٤٠٠) يوم إمورنا بتظبط.

قلت له والله ماعارف الباقي منها كم بس إن شاء الله إمورنا تظبط وهنا تحول المكان الي ساحة نشاط مابين متفاءل وناغم ومطنطن حتى، انبري جارنا حسن وهو في حلتنا يحسب من القيادات التي لها صلة بالحكومة وقال زاجرا ياناس انتو ماتحمدو الله هسي الناقصكم شنو؟ ماشايفين قناة الجزيرة كل يوم تجيب في المحن ماشفتو الحاصل في سوريا وليبيا ولا ماسمعتو بالزول القطعوهو ياناس احمدو الله على نعمة الأمن.

وهمهم الجميع بالحمدلله رب العالمين ولكن ظريف حلتنا صغيرون باغت حسن بسؤال ياحسن ماقلنا حاجة علا بعد (٤٠٠) يوم دي صحي امورنا بتظبط؟

وهنا حملت ابريق الشاي مستأذنا ومتعللا بالشغل وغادرت الصيوان متسائلا في سري ياربي بعد الـ(٤٠٠) يوم دي امورنا بتظبط؟

Rate this item
(0 votes)
Read 96 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001