الأخبار
Time: 9:55

نهى عبدالله تكتب: التغيير يبدأ من هنا

الخميس, 04 تشرين1/أكتوير 2018 12:44

في ظل الإصلاحات والتعديلات التي قامت بها الحكومة من أجل تحسين الأداء الوظيفي وللقضاء على الفساد وتحسين معاش الناس، فإنها بذلك خطت أولى خطواتها نحو طريق الإصلاح والتعمير والنهضة التي تحتاجها البلاد بعد المعناة التي تعرض لها الشعب من غلاء وضيق في المعيشة، وهي بذلك تهدي شعبها أملاً جديداً لحياة كريمة وأفضل، حتي لو استغرق هذا الاصلاح وقتاً؛ فالعبرة في الخواتيم.

فالأمل الذي ملأ قلوب الشعب يجعله قادراً على الصبر والتحمل أكثر فأكثر .. فالبلاد تحتاج للكثير من الإصلاح .. والتغيير .. وياليت هذا التغيير يطال قلوبنا ونوايانا وكل انسان يحاول تغيير نفسه داخلياً وخارجياً .. كل فرد منا عليه أن يساهم في هذا التغيير بأن يكون رقيب على نفسه وذاته، وأن يحارب الفساد في محيطه والا يسكت على قول الحق وأن يقدم كل ما لديه من نصائح وتوجيهات حتى تعم الفائدة.

وحتى نحارب الفساد فلابد لنا أولاً محاربة اسبابه والدوافع التي تؤدي وتشجع إليه .. فالكل يعلم أن كانت هناك وظيفة مغرية؛ فالكل يتصارع من أجل الحصول عليها ولو كانت الطرق غير مشروعة، وهذا في اعتقادي ما يجعل الفساد مباحاً.

وأشير في كلامي الى الصراعات المنافسة المشروعة وغير المشروعه في الحصول على كراسي المناصب والوزارات، وهذا لما فيها من اغراءات وامتيازات تجعل الكثيرين يتبارون عليها، بل يفعل الكثير للحفاظ عليها، مما يجعل البعض يرتكب الأخطاء قاصداً أو قاصداً في سبيل التمسك بأمتيازاته وراتبه الخرافي الذي لن يجد مثله في مكان آخر.

ولكي تتخلص الحكومة من هذه الصراعات والنزاعات في الكراسي والمناصب فلابد من إلغاء هذه الإمتيازات التي تمثل "غنيمة" يتاهفت عليها الكثيرين غير آبهين بما يقدمونه من خدمات وواجبات؛ أكثر من اهتمامه بما يقدمونه من خلال هذا المنصب، وهذا الأمر يذكرنا معركة أحد عندما خالف المحاربين أوامر النبي صلى الله عليه وسلم وأغرتهم الغنائم وتركوا أماكنهم وواجبهم مما حول انتصارهم الى هزيمة، وهذا الموقف يتكرر الآن ولم نستفيد من اخطاء السلف ولم نتعلم من تعاليم النبي صل الله عليه وسلم.

لماذا لا تكون رواتب المسؤولين مثلها والرواتب الأخرى؟ .. لماذا هذا التمييز بين الوظائف؟ ولماذا كل هذه الاغراءات؟ من سيارات فارهة ومنازل فخمة وسفريات وحتى العلاج والتعليم في أرقى المشافي والمدارس؟ لماذا نضع هذا الحاجز بين الشعب والمسؤولين؟. قادمون من كوكب آخر؛ لماذا هذا التمييز والتحيز .. فالناس سواسية.

لماذا لايسكن المسؤول في منزل عادي ويركب ترحيل ويتمشي مع الناس ويتعلم ابناءه في مدارس الحي ويلعبون مع اقرانهم في الميادين؟ لماذا الكم الهائل من البزخ .. مدارس لغات سفريات ورحل واجازات.. وكل هذا من ميزانية الدولة ومن مال الشعب الذي لايجد ما يسد رمقه، و(لا يغير الله بقوم حتى يغيروا مافي انفسهم)، فإذا كان هناك تغيير لابد أن يكون من الداخل وليس الخارج، وإلغاء معظم الإمتيازات التي تأكل من ميزانية الدولة .

Last modified on الخميس, 04 تشرين1/أكتوير 2018 14:25
Rate this item
(0 votes)
Read 133 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001