الأخبار
Time: 1:44

معاوية الجاك يكتب: تردد المجلس وسفر زلفاني

الخميس, 06 أيلول/سبتمبر 2018 20:45

توقيع رياضي

* ظل مجلس المريخ يتخذ قرارات أشبه بالكارثية مع أن الفرصة أمامه لإتخاذ قرارات سهلة ومفيدة جداً جداً للكيان وفريق الكرة ولا تحتاج إلى أي مجهود فكري.

* من قبل إتخذ مجلس المريخ قرارا كارثيا باداء مباراتي الفريق امام الخرطوم الوطني عل بطولة كأس السودان عل ملعب القلعة الحمراء رغم أنه غير جاهز بل يعتبر في أسوأ حالاته ووصل مرحلة بعيدة من التردي والسوء والقُبح

* إنتبه مجلس المريخ لخطورة اللعب على ارضية القلعة الحمراء بعد خراب سوبا بفقدان الفريق لأسهل نقطتين في تأريخه بالتعادل السلبي أمام هلال الأبيض بسبب سوء ارضية الملعب.

* وكاد الفريف أن يغادر بطولة كأس السودان عبر بوابة الخرطوم الوطني بسبب سوء الأرضية

* مواجهة المريخ أمام الهلال على بطولة الممتاز تقام بعد أسبوع واحد وما زالت ارضية ملعب الخرطوم تعاني ورغم ذلك لم يتحرك مجلس المريخ ليختار ملعب الخرطوم مسرحاً لمباراة الفريق أمام الهلال

* لا ندري سببا واحدا حتى اللحظة يقود مجلس المريخ لعدم تحديد ملعب الخرطوم بصورة رسمية ليحتضن قمة الممتاز ولا ندري، هل هناك وجهة نظر اخرى للمجلس حول ملعب المباراة أم ماذا؟

* بالطبع إقامة المباراة بالقلعة المراء من سابع المستحيلات ولن تكون جاهزة لإستقبال قمة الممتاز ولا المباراة التي تليها

* المنطق الوحيد يقول أن المجلس يجب أن يسمي ملعب الخرطوم مسرحا لإحتضان القمة في الثاني عشر من سبتمبر الجاري خاصة وأن ملعب الخرطوم ظل يشكل فألا طيبا للجمهور وتمكن المريخ من تحقيق الفوز على الهلال بملعب الخرطوم أكثر من مرة وحتى على مستوى الظهور الجيد للاعبين كان مسرحه ملعب الخرطوم لدرجة أن أهل الهلال باتوا يتخوفون من اللعب على أرضية ملعب الخرطوم ولذلك من الناحية النفسية نتمنى أن يختار مجلس المريخ ملعب الخرطوم وألا يصدع رؤوسنا بمعاناة اللاعبين من الارضية وما ظل يردده المدرب وبعض اللاعبين

* التلكؤ من مجلس المريخ في تسمية ملعب بديل للقبة الحمراء لإحتضان القمة المقبلة زرع في نفوسنا الخوف من إمكانية إختيار ملعب الهلال لإحتضان المباراة وحال أقدم مجلسنا على هذه الخطوة يكون قد جنى على الفريق والجمهور واللاعبين لانه لا يوجد منطق واحد يسند قرار مثل هذا الإتجاه

* لا نستبعد أن يتخبط مجلس المريخ ويختار ملعب الهلال لإقامة قمة الممتاز على أن تكون تقام المقبلة بملعب المريخ .. أي تكون العملية بالتبادل

* من الناحية النفسية لا يعقل تحويل القمة المقبلة بملعب الهلال لأن المباراة تخص المريخ وعليه إختيار أي ملعب في السودان عدا ملعب الهلال وأي محاولة من المجلس لإختيار ملعب الهلال من شأنها أن تهزم اللاعبين والجمهور نفسيا

* وثمة جزئية أخرى يجب الإنتباه لها وهي ما دام حانت فرصة أداء القمة خارج القلعة الحمراء فيجب إغتنام الفرصة حتى لا تقدم جماهير الهلال على تخريب القلعة الحمراء مثلما فعلتها من قبل حتى خلال مباراة أفريقية للهلال أمام أول أغسطس الأنغولي رغم أن المريخ فتح ملعبه ..

توقيعات متفرقة ..

*سفر مدرب المريخ يأمن زلفاني إلى بلاده يشكل إمتداد للقرارات الخاطئة لمجلس المريخ والذي يبدو أن إتخاذ القرارات العجيبة والخاطئة ليست غريبة عليه وإنما الغريب ألا يتخذ المجلس قراراً صحيحاً

*المريخ مواجه بمباراة كبيرة ومهمة أمام الند الهلال وأهمية المباراة تنبع من أن الهلال هو (منافس) المريخ على نيل بطولة الدوري وهناك فارق نقاط بينهما ولذلك لا بد من الإعداد الجيد لهذه المباراة والتي تفوق كل مباريات الفريق في الدوري

* حال تعثر المريخ أمام الهلال (لا قدر الله) فسيتسع الفارق بينهما إلى ثماني نقاط لصالح الهلال وهذا يعني الكثير

* سفر المدرب زلفاني يكشف الجهل وعدم النضج الإداري لمجلس المريخ كما يكشف عدم تقدير المدرب نفسه لمسئولياته وهو يترك الفريق في توقيت حرج

* مدرب المريخ التونسي يتحدث عن مبررات واهية لتبرير خسارة الفريق لأي نقطة ولا ندري حال خسر المريخ أمام الهلال ماذا سيقول هل سينتقد نفسه ويحاسبها على التقصير بالسفر لبلاده دون منطق أم سيلتزم الصمت تجاه ذلك ويبحث عن شماعة أخرى كما عودنا

* سفر مدرب المريخ يشكل قمة الإستهتار واللامبالاة من المدرب زلفاني ويكشف عدم تقديره لظروف الفريق

* الغريب أن التونسي يعلم جيداً الظرف الحرج الذي يمر به الفريق وهو يعاني مشكلة في الإعداد ولكنه تجاوز كل ذلك وفقا لتقديراته الخاطئة مما يكشف الفوضى التي يتعامل بها

* حتى على مستوى اللاعبين يمكن أن يكون لسفر المدرب وغيابه لمدة خمسة أيام آثاره السالبة على اللاعبين وهم يشاهدون المسئول الفني الأول لا يقيم وزناً لأهمية المرحلة المقبلة خاصة مباراة الفريق أمام الهلال

 * الحديث عن وجود مساعد المدرب ومدرب اللياقة البدنية حديث غريب لأن وجود المدرب يعني رفع درجة الإهتمام لدى اللاعبين والجمهور وغيرهم

* نخلص إلى أن التونسي أخطأ كثيراً بسفره لبلاده أيٍ كانت الأسباب حيث كان يمكن له أن يغادر في توقيت خلاف الحالي الذي يسبق أهم مواجهة للفريق وأمام خصم يبحث المريخ لتقليص الفارق الذي يبعده عنه

* قرارات عديدة خاطئة لا ترقى إلى مجلس يقود نادياً كبيراً مثل المريخ اقدم عليها المجلس الحالي والذي لا يريد الإستفادة من الأخطاء أو أنه لا يدري شيئاً عن صواب القرارات

* مجلس المريخ كلما إعتقدنا أنه وصل مرحلة النضج الإداري وأصبح يستفيد من أخطائه يحبطنا ويعيدنا للمربع الأول من خلال القرارات العجيبة

* كنا حضوراً داخل إستاد شندي ليلة أمس الأول لمتابعة مباراة منتخب جنوب السودان وفريق الأهلي شندي والتي شهدت تكريماً خاصاً لعدد من الشخصيات في مقدمتهم الزميل الدكتور مزمل أبو القاسم بجانب الزملاء ضياء الدين بلال وهيثم كابو وعطاف محمد مختار

* حضور منتخب شندي والتباري مع فريق الأهلي تم بمبادرة من الأستاذ صلاح إدريس راعي الأهلي شندي وأحد من أسهموا بالقدر الكبير في إحداث نقلة نوعية كبيرة على مستوى نشاط كرة القدم في السودان من خلال عطائه الكبير وفكره الثاقب ويكفي أن فترة عهده رئيساً للهلال كانت أزهى فترات الفريق على مستوى الحضور الأفريقي

* صلاح إدريس شخصية صاحبة بُعد عميق في الأفكار وهو يبادر بإحضار بعثة منتخب الجنوب إلى مدينة شندي والتي تعتبر موطناً لكثير من الإخوة الجنوبيين قبل الإنفصال وما زال بعضهم متواجدا بحاضرة دار جعل

* الأرباب أراد من حضور منتخب دولة الجنوب إرسال عدد من الرسائل العميقة والبعيدة والتي لا يفهمها إلا القليلين مثل تكريم الإخوة الجنوبيين وإحداث حراك كبير بمدينة شندي التي أكرمها بدعم الآرسنال حتى صعد للمتاز وشكل قوة كروية أهلته للفوز بكأس السودان

* تحية خاصة جداً جداً للأخ صلاح إدريس على مبادراته الجميلة ونظرته البعيدة وإهتمامه وحرصه الكبير بتواصل الجنوبيين مع الشماليين

* الأرباب ورغم وجوده بعيداً خارج البلاد ولسنوات طويلة ولكنه ظل حاضراً بمبادراته النوعية وحراكه الكثيف واللافت للإنتباه ..

Last modified on الخميس, 06 أيلول/سبتمبر 2018 20:59
Rate this item
(0 votes)
Read 127 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001