الأخبار
Time: 4:44

معاوية الجاك يكتب: نظام أساسي تأريخي وشداد أكبر من المريخ

الأحد, 22 نيسان/أبريل 2018 17:00

توقيع رياضي

* خطوة ممتازة جداً جداً تُحسب لمجلس المريخ تتمثل في الإهتمام بتعديل النظام الأساسي وتقديم الدعوة لكثير من أهل المريخ للمشاركة في الورشة المقامة طيلة نهار اليوم الأحد بدار الشرطة ببري لمناقشة مسودة النظام الأساسي لنادي المريخ لإبداء الملاحظات بالحذف والإضافة ومن ثم رفعه للإتحاد العام وبعدها دعوة الجمعية العمومية للإنعقاد لإجازته.

* تعديل النظام الأساسي ظل حلماً يراود كل المريخاب منذ سنوات طويلة لتعديل وتهذيب العديد من التشوهات الموجودة على النظام القديم، التي تسببت في إيذاء الكيان كثيراً وتضرر منها المريخ ضرراً بالغاً وها هو حلم تعديل النظام الأساسي يتحقق.

* نلفت إنتباه الإخوة في مجلس المريخ لجزئية غاية في الأهمية وهي ألا ينحصر النقاش في الورشة المقامة اليوم على نسخة مسودة النظام الأساسي المُعدة بواسطة (الأكاديمية الدولية للتدريب الرياضي) فقط وبحسب ما علمنا هناك مسودة معدة بواسطة اللجنة القانونية ونطالب المجلس بعرض المسودتين معاً لمناقشتهما.

* توسيع ماعون المشاركة والطرح بتقديم أكثر من مسودة يعني الكثير والكثير المفيد والمثمر بالنسبة للكيان المريخي ويفتح باباً واسعاً للخيارات النافعة.

* نحذر المجلس من أي خطوة أساسها تقديم مسودة واحدة للنقاش وهي المسودة المعدة بواسطة الأكاديمية منفردة دون مسودة القانونيين لأن ذلك لو تم فسيعتبر جُرماً شنيعاً لا يغتفر في حق المريخ والتأريخ لن يرحم من أقدم على هذه الخطوة حال حدوثها.

* على المجلس أن يعلم أن تقديم مسودة الأكاديمية (لوحدها) يكشف سوء نية مبيتة والعمل على تمرير مخطط بعينه، ويؤكد ما ظل يتردد في الشارع المريخي بأن هناك رغبة لتقديم نظام أساسي يحتشد بالمواد الضارة لتصفية حسابات خاصة.

* المريخ كيان كبير وعريض وإستغلالها لتنفيذ الأجندة والمواجد الشخصية يضره أكثر ما ينفعه لأن الاشخاص زائلون ويبقى الكيان الذي يفترض أن نقدم له نظاماً أساسياً محترماً يساعد على تطوره مستقبلاً لا نظاماً مشوهاً.

* وما نطالب به أكثر أن تكون هناك مرونة في الإستماع لكل الملاحظات بعيداً عن الإقصاء والتمييز عبر التعامل مع الملاحظة على أساس (من هو مقدمها) بل يجب التعامل بمفهون (مضمون) الملاحظة حتى نعبر بالمريخ إلى بر الأمان

* أشدنا بالمجلس وبما تم من عمل فيما يتعلق بالنظام الأساسي ونأمل أن نشيد غداً بما تم داخل دار الشرطة من عمل منظم ومرتب بوطريقة أساسها القبول بالرأي الآخر دون إقصاء وتحقيق كامل لمبدأ الشورى وأن كل الخطوات أساسها الرغبة في الإصلاح داخل البيت المريخي

* النظام الأساسي يشكل مستقبل الكيان المريخي الكبير ولذلك لا يحتمل أي تآمر ومطلوب إشراك كل المريخاب في التخطيط لمستقبل كيانهم.

* المجلس الحالي سيرحل غداً وسيأتي بعده آخرون ولا بد من التأسيس لأرضية إدارية محترمة تساعد على التطوير

* أما النقطة المهمة التي نلفت لها الإنتباه ونتمنى أن تتحقق اليوم فهي مشاركة أكبر عدد من المريخاب في حضور الورشة وتجاوز مرحلة التصنيفات الضارة في هذا اليوم تحديداً .. فالنظام الأساسي يعني الكثير بالنسبة لمستقبل المريخ والمشاركة في تعديله يفيد المريخ وبذات القدر يتضرر منه حال غابت الرغبة في الإصلاح.

* حتى لو كان هناك من يعارض المجلس الحالي ولا يرى فيه شيئاً جميلاً فهذا لا يبرر له مقاطعة الحضور لدار الشرطة للمشاركة في رسم مستقبل المريخ الإداري فالنظام الأساسي لعمل رسم إداري معتدل لمستقبل المريخ وليس لمستقبل المجلس.

* من يرفض الذهاب إلى دار الشرطة للمشاركة في هذا اليوم التأريخي تحت مظلة أنه يعارض المجلس عليه أن يعلم أنه يظلم المريخ ومستقبله ولا يظلم المجلس الحالي بأي حالٍ من الأحوال لأن المجلس ذاهب وسيبقى النظام الأساسي نبراساً يهتدي به أهل المريخ لسنوات طويلة ولذلك لا بد من المشاركة في هذا اليوم التأريخي.

* المجلس أتاح الفرصة للجميع للحضور والمشاركة في إبداء الملاحظات فكل من يرى أن هناك خطأ عليه الذهاب إلى دار الشرطة والتوجيه لمكمن الخطأ بكل سهولة ما دام الفرصة موجودة.

* نكرر مناشدتنا لكل المريخاب بالحضور إلى دار الشرطة للمشاركة في عملية النقاش * كل من يتأخر عن الحضور بداعي معارضة المجلس فليعلم أنه أسهم في إضاعة حقوق المريخ العظيم.

* وأخيراً نكرر ما ذكرناه من قبل فيما يتعلق بعرض المسودتين على الورشة وليس مسودة واحدة حتى يجد منا المجلس الإشادة بدلاً من النقد.

* على المجلس أن يعلم أنه يخطط لمستقبل كيان عظيم وليس لتنفيذ أجندة آنية تزول بمرور الزمن ..

* نعلم أن البعض لديه (تحفظات وملاحظات) حول عددٍ من النقاط حملتها المسودة المُعدة بواسطة الأكاديمية الدولية للتدريب الرياضي .. وهؤلاء مطالبون بالذهاب إلى دار الشرطة لإبداء هذه التحفظات والملاحظات بدلاً من الفُرجة وتفويت فرصة المشاركة في التعديل ما دام الدعوة موجهة لهم

* المجلس مطالب بإبداء حُسن النية ..

* والبقية مطالبون بالحضور ..

توقيعات متفرقة ..

* يأخذ الكثيرون داخل البيت المريخي على الأخ محمد جعفر قريش نائب رئيس المريخ مجاملته في حقوق المريخ في ظل وجود قريبه كمال شداد

* وبصورة أوضح يرى أصحاب الرأي أعلاه أن قريش لا يمكن أن يقاتل الإتحاد في أي حقوق مريخية في ظل وجود شداد رئيساً ويستدلون بعدد من القضايا التي فشل قريش في إثارتها ومتابعتها

* نؤيد الرؤية السابقة الخاصة بمجاملة قريش لشداد على حساب حقوق المريخ ونقول أن قضية بكري المدينة أقرب مثال لما يتردد من مجاملة شداد حيث فشل المجلس في مناهضة القرار بعد عقوبة اللاعب وإيقافه لأربعة أشهر وحتى بعد إلغاء لجنة الإستئنافات قرار لجنة الإنضباط رفض شداد مشاركة بكري أفريقيا وأوقفه بقرار فردي وفي المقابل شارك لاعب الهلال بوي أفريقيا بصورة عادية

* كان يمكن لمجلس المريخ أن يستأنف العقوبة للإتحاد الدولي بكل سهولة ويكسب الإستئناف لأن العقوبة باطلة ولا يسندها أي قانون

* لم يناهض المجلس الأخطاء الكارثية للحكام في حق المريخ ولم يناهض بلاوي اللجنة المنظمة وغيرها من القضايا

* مجاملة قريش لشداد على حساب حقوق المريخ تعتبر سقطة في تأريخه الإداري الطويل والكبير في المريخ وهو الذي عمل تسع سنوات (ثلاث دورات) من قبل في عهد الأخ جمال الوالي بواقع ثلاث سنوات لكل دورة منها دورتان في منصب الأمين العام ودورة في منصب أمين المال

* مجاملة قريش لشداد تقلل من قيمته الإدارية كنائب للرئيس وتكشف أن الأشخاص عنده أكبر من الكيان وتكشف أنه شخص غير مؤتمن على حقوق المريخ

* نخص قريش بالتحديد لأنه يشغل منصب نائب الرئيس وأكثر الأعضاء الموجودين خبرة وعمراً إدارياً وله تأريخه العريض في المريخ ولكنه للأسف لم يحترم هذا التأريخ العريض وخسره بمجاملة لقريبه شداد

* وما يجب أن يعلمه قريش أن شداد لا يستحق المجاملة ولا التعاطف لأنه لن يجده غداً

* من إختاروا قريش نائباً للرئيس في الجمعة العمومية الأخيرة إنتخبوه لخدمة المريخ لا لمجاملة شداد الذي لا يستحق ولا يهمهم شداد في شيء

* ونسأل قريش : لو كان رئيس الإتحاد شخص آخر غير شداد هل كان سيتعامل معه بذات الطريقة ويرفض إستئناف عقوبة العقرب للفيفا ؟

* الإجابة لا تحتاج إلى كثير إجتهاد وهي أن المجلس كان سيستأنف العقوبة دون تردد

* وحتى بقية أعضاء المجلس يتحملون مع قريش جُر وذنب عدم إستئناف عقوبة العقرب وجميعهم يعتبرون شركاء في الفضيحة والسقطة الإدارية المخجلة على حساب المريخ الكيان الكبير

* شداد لا يساوي شيئاً بالنسبة لمن إنتخبوا قريش وبقية أعضاء المجلس بل يعتبرون أصغر مشجع مريخي على سطح الكرة الأرضية أفضل من مليار شداد بل يعتبرونه إداري عادي مثله وبقية الإداريين لا يتفوق عليهم بصفات خارقة ولا رؤى بل يعتبر إداري متعنت وعنيد على حساب المنطق والصواب

* خلاصة قولنا أن قريش إرتكب حماقة كبيرة وخطأ كارثي سيسجله له التأريخ بمجاملته لشداد على حساب المريخ .

Rate this item
(0 votes)
Read 85 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001