الأخبار
Time: 4:11

معاوية الجاك يكتب: حتى يتحقق العبور للمريخ ..

الإثنين, 12 شباط/فبراير 2018 13:18

توقيع رياضي

* يتحدث البعض عن (ريمونتادا مريخية) أخرى تشابه تلك التي شهدتها ليلة مواجهة الأحمر وريفرز النيجيري بالخرطوم، حينما فاز المريخ برباعية نظيفة عوض بها خسارته لمواجهة الذهاب بنيجيريا بثلاثية نظيفة وإعتقد الكثيرون أن المريخ غادر البطولة الأفريقية من مرحلة دور الـ(32).

* يراهن البعض على قدرة المريخ في العودة في مباراة الإياب بالخرطوم والفوز على تاون شيب البتسواني والتأهل لمرحلة دور الـ(32) من بطولة الأندية الأفريقية من خلال.

* من السهل جداً أن يتأهل المريخ للمرحلة التالية على حساب البتسواني ولكن هذا التأهل يحتاج إلى تجهيز وإعداد خاص من مجلس الإدارة قبل الجمهور والإعلام واللاعبين والجهاز الفني.

* الإعداد الذي نعنيه يقع على عاتق مجلس الإدارة بضرورة مد أياديه بيضاء من غير سوء لكل من يريد الإسهام في دعم المريخ بدلاً من الطريقة العدائية الحالية الت يتعامل بها المجلس منذ تسلمه مقاليد الإدارة.

* بداية المجلس لم تكن موفقة بل كانت في قمة السوء وهو يظهر العداء السافر لمن سبق من المجلس السابق وتحديداً رئيسه الأخ جمال الوالي رغم أن الرجل أكد دعمه للمجلس وربط قوله بالفعل، وسدد واحداً من أقساط النيجيري وارغو على المريخ ليطل علينا أحد أعضاء المجلس، بالقول أنا ما سدده الوالي لوارغو جزء من الديون التي خلفها عقب رحيله مما يكشف سوء النية وسوداويتها.

* المجلس مطالب بإتاحة الفرصة للجميع للعمل ما دام وجهتهم خالصة لخدمة المريخ.

* المجلس مطالب بتهيئة الأجواء الصحية والنفسية للاعبين عبر معسكر متميز ومتكمل من كل المقومات بدلاً من المعسكر الحالي الذي يشكو الفقر في كل شيء خاصة على مستوى التغذية.

* نقل معسكر الفريق من منزل اللاعبين بالعمارات يجب أن يكون الخطوة الأولى في طريق تحقيق العبور، ولا بد من إقامة معسكر بأحد الفنادق الجيدة حتى يشعر اللاعبون بالإهتمام وبالتالي يكون الرد داخل الملعب من خلال أداء قتالي ورجولي.

* المجلس مطالب بمغادرة مربع العدائيات مع الآخرين فالمريخ ليس ملكاً له والجميع يريد أن يخدم الكيان الذي يحبه والمجلس سيرحل غداً أو بعد غدٍ ولذلك مطلوب الهدوء.

* المجلس مطالب بحل المشاكل المادية للاعبين خاصة اليوغندي جمال سالم والذي يفترض أن يكون في كامل جاهزيته النفسية.

* مطلوب تحفيز اللاعبين مادياً حال التأهل للمرحلة المقبلة ومطلوب تهيئة الأجواء للجمهور للدخول بكثافة منذ وقت مبكر عبر تهيئة الدخول بطريقة سهلة والإنتباه للدخول وما يتسبب فيه من يقفون على البوابة من عقبات تمنع دخول الجمهور.

* مطلوب من المجلس عدم رفع قيمة التذاكر حتى يتمكن أكبر عدد من الجمهور من الدخول خاصة جمهور المدرجات الشعبية والذي يعتبر أساس التشجيع في المباريات المحلية والأفريقية.

* مهمة عبور البتسواني نعم صعبة ولكنها ليست مستحيلة ويمكن أن تتحق حال وضعها المجلس نِصب عينيه وغادر مربع السياسات الغريبة والتنظير الضار

* وصول المريخ مرحلة المجموعات من شأنه أن يضخ الكثير من المال على خزينة المريخ ولذلك لا بد من الوصول ..

توقيعات متفرقة ..

* خذل الإعلام المريخي المسئول (القِلة) الداعمة للمجلس الحالي حينما إ‘تقدوا أن الصحف المريخية الثلاث ستتعامل مع خسارة المريخ بشيء من الشماتة ووستكون خطوطها الرئيسة على ذات طريقة غادة خسارة المريخ أمام ريفرز النيجيري بثلاثية.

* الفرق بين من يساندون المجلس الحالي ومن ينتقدونه أن المساندون ياسندون لغرض ومرض بعيداً عن مصلحة الكيان وكلهم يجمع بينهم سوء النيات والأحقاد فيما نجد من ينتقدونه لا ينتقدونه إلا في سبيل مصلحة الكيان ولا يريدون خسارة الفريق مثلما كان يتمنى أولئك ايام الوالي رئيساً للمجلس.

* تنقية الدواخل خطوة مهمة ومطلوبة في سبيل تقدم المريخ ولكن من يقنع أصحاب الإتجاه الواحد الذين يجمع بينهم قاسم مشترك واحد ومعروف هو كراهية الوالي.

* كراهية عمياء محيرة نسأل الله الشفاء لصاحبها الذي أعجزت حالته الطبيب والمداويا.

* ما لم تصف النفوس ويزول ما علق بها فلن ينصلح حال المريخ

* خسر الهلال أمام ليسكر الليبيري بهدف وأضاع الأزرق فوزاً سهلاً وبنتيجة عريضة كان بمقدوره تحقيقها خارج أرضه.

* جلوس الكابتن خالد أحمد المصطفى بجانب المدير الفني مازدا خلال مباراة المريخ وتاون شيب البتسواني هل يعني أنه سيكون المدرب العام للفريق أم جلس لظروف خاصة؟.

* خالد عضو مجلس وإن اراد المجلس تعيينه مدرباً عاماً عليه تقديم إستقالته والترفغ لفريق الكرة.

* بالتأكيد خالد حال وافق على شغل منصب المدرب العام سيجد نفسه في مرمى نيران الهجوم وعُرضة للإتهام بأن تطفيش محمد موسى جاء تمهيداً ليكون طريق خالد معبداً ليجلس على مقعد المدرب العام ليكون بديلاً للمهندس.

* معروف أن محمد موسى كان يتمتع بثقة مطلقة من المجلس وفجأة تحولت هذه الثقة إلى عدم رغبة وبل وكراهية فكانت التحركات المكثفة لإبعاده بوضع العراقيل في مساره مما يكشف أن هناك مؤامرة قادها البعض لتطفيش المهندس.

* الليبيري ظهر بمستوى مخجل للغاية ونعتقد أن أندية الدرجة الثالثة بالخرطوم تفوقه من حيث الجودة في المستوى.

Rate this item
(0 votes)
Read 197 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001