الأخبار
Time: 10:30

حسن وراق يكتب: المشتهي الحنيطير يطير !!

السبت, 13 كانون2/يناير 2018 13:28

@ من أجمل الاخبار التي طالعناها صباح يوم أمس الجمعة ما أوردته التيار بأن الخرطوم  وعلى نحو مفاجئ تلغي اشتراكها في القمر الصناعي نايل سات الذي مقره القاهرة  على خلفية توتر العلاقات بين البلدين والانتقال الى الشراكة  في حدمات القولف سات وهو مشروع شراكة بين الخرطوم والكويت ويعمل بتقنية  نقل عالية  الجودة  (high definition) و(4k) التي لا تتعرض للقطع او التشويش.

ويبدو أن كل الامر متعلق في مبلغ الـ(500) مليون دولار سنويا التي تذهب لمصر  لأنه لا يوجد (فائق ورائق) يضيع زمنه في التشويش على القنوات السودانية التي لا يشاهدها أحد.
@ دخول نظام التقنية العالية  (HD)معمول به في كل البلدان في ظل وجود التقنية القديمة التي تعمل في كبريات القنوات مثل قناة الجزيرة الفضائية القطرية وقنوات دبي وكل القنوات المصرية. فرض الدخول في نظام التقنية الجديدة )HD(   بدون تدرج او احترام رغبة المشاهدين، تزامن مع حالة الإطفاء التامBlack out الذي لحق بالشبكة العامة للكهرباء قبل ايام، مما إعتقد  أن العطل الكهربائي تسبب في خروج بعض القنوات السودانية مثل النيل الازرق وقناة الهلال،  الشمالية، الشروق، الجزيرة، سودان سبورت، السودانية 24، قناة المعرفة، قناة أنغام. بينما لم تخرج عدد من القنوات مثل قناة السودان، ام درمان، الخرطوم،  ساهور، كسلا والبحر الاحمر .
@كثير من المشاهدين إعتقدوا بأن الباقة (سنط) التي ارتبطت بخروج بعض القنوات من المشاهدة هي قمر صناعي جديد وقاموا بتحريك أطباقهم دون جدوى بينما  الذي حدث، تم تغيير الترميز من (27000 الى 30000) وظل التردد ثابت لجميع القنوات. لمشاهدة القنوات كما كان، يتطلب جهاز  رسيفر عالي التقنية (HD) وكل الرسيفرات القديمة لن تشاهد القنوات التي (طشت) حتى ولو تم تعديل الترميز الى (30000)، مما يتطلب شراء جهاز رسيفر جديد (HD) وهذه ميزانية جديدة لأن أقل سعر لهذا الجهاز، 500 جنيه على الاقل وعلى ما يبدو أن هنالك جهة ما استوردت كميات من تلك الاجهزة و لجأت الى حيلة  تغيير الترميز حتى تقوم بتسويق اجهزتها. (المشاهد الفيهو مكفيهو كمان جابت ليها تغيير رسيفر؟) مفترض الحكومة  تدفع للمشاهد عشان يتابع ليهم تلك القنوات التى ستخرج هي الاخرى من سوق الاعلان .
@ غالبية المشاهدين يتابعون القنوات المصرية و(زي اللوا(Zee Alwan ولو دعا الأمر مشاهدة قناة سودانية هنالك قناة السودان وأم درمان والخرطوم، كسلا والبحر الاحمر وساهور وهذا وحده يكفي وزيادة كمان. الحكومة خسرانة وحمى الله المشاهدين من عمليات التضليل وغسيل المخ والانصرافية. المشاهد السوداني يطالب بترقية برامجية وليس ترقية تقنية المشاهدة (HD) والخسارة تتحملها القنوات (الطاشة) التي لن  يحرص أحد على دفع المال لمشاهدتها، لأنه بإختصار المواطن يشتري رغيف الخبز واللا انبوبة البتوجاز البقت بـ(250) جنيه؟ كمان جابت ليها رسيفر جديد عشان  الشعب يشوفكم بتمغسوا فيهو؟ نسأل الله  كمان باقي قنواتكم الشغالة دي  تطش طشة المابتلقوا، آمين والبركة في القنوات المصرية واللبنانية والامريكية والمشتهي الحنيطير يطير والمشتهي اللوبا عفن يندفن.

Rate this item
(0 votes)
Read 376 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001