الأخبار
Time: 7:28
اخر تحديث:24-11-17 , 07:28:52.

قضية ـ أحمد خليل

الإثنين, 13 تشرين2/نوفمبر 2017 12:49

(ستات الشاي) وظلم ذوي القربة

هنالك فرق بين مسوؤل يحمل في داخله قلب ينبض بإنسانية، وبين مسوؤل متجبر ظالم يحرم رعاياه من مزاولة أعمالهم والكسب الحلال.

معتمد الخرطوم ومعتمد بحري الإثنان معاً من حزب المؤتمر الوطني وجزء من حكومة الوالي الفريق عبدالرحيم محمد حسين، تلك الحكومة التي لا نسمع لها إنجاز سوى محاربة النساء في عز النهار ـ اليوم وغداً ـ تطارد محلية الخرطوم ستات الشاي وتحرمهم من العمل وهي حكومة تقول إنها تحكم بشرع الله، بين بحري والخرطوم خطوط وهمية، هنالك في بحري معتمد يعرف كيف يدير أمر المحلية بعيداً عن العنتريات التي لم تقتل ذبابة، معتمد يحترم النساء ويعاملهن برفق لأنه كريم يدعو حملات النظام العام بالرفقة واللين حينما يتعاملوا مع النساء، وبالأخص (ستات الشاي) وبائعات الأطعمة، معتمد يجلس مع بائعات الشاي يسمع مشاكلهن ويوجه بحل الإشكاليات إن وجدت، ما لايعرفه أبو شنب أن بائعات الشاي هن مواطنات سودنيات يقمن بتربية أبنائهن بعرق جبينهن يعملن لأكثر من (12) ساعة أمام لهيب النار، من صلاة الصبح الى صلاة المغرب يخرجن من بيوتهن للبحث عن الرزق الحلال في الصباح الباكر قبل أن تشرق الشمس يتوجهنا الى المولى عز وجل أن يرزقهم وأن الله سيرزقهم مهما فعل معتمد الخرطوم، وكم معتمد جلس على معقد أبو شنب وغادر ذات المعقد، أنها الدنيا أن ظلم العباد مهما طال سيأتي اليوم الذي يقول له المولى قف وسيقف، والمعتمد الذي يطلق العنان لكشاته لمضايقة عباد الله لايدري أن العمل من حق أي مواطن سوداني كفلة الدستور.

Rate this item
(0 votes)
Read 104 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001