الأخبار
Time: 7:09
اخر تحديث:24-11-17 , 07:09:49.
sudantimes

كيف إحتلت مصر المثلث السوداني؟

أرض سودانية

وقالت رسالة وزير الخارجية السوداني علي سحلول الموجهة لرئيس مجلس الأمن أن محافظة حلايب، سيدي الرئيس، وحسبما أسلفنا هي أراض سودانية مساحتها حوالي 28 ألف كيلومتر مربع شمال خط عرض 32 والناحية الشرقية تمتد في شكل مثلث بين ساحل البحر الأحمر حتى مدينة شلاتين شمالاً، وتمتد جنوب غرب لمسافة 58 كيلومتراً حتى تصل الى بئر منيقة وجبل الضيقة، وجنوباً حتى جبل أم الطيور الفوقاني، وتسكن هذه المنطقة قبائل البشاريين وبعض قبائل الأمرأر والعبابدة. سيدي الرئيس، لقد أوضحت شكوى السودان لمجلسكم الموقر عام 1958م تفاصيل المشكلة التي بدأت عندما تلقى السودان حينها مذكرة من الحكومة المصرية تدعي أن إدخال المنطقة الواقعة على ساحل البحر الأحمر فوق خط عرض 22 ضمن الدوائر الانتخابية السودانية لانتخابات ذلك العام، يتعارض مع اتفاقية يناير 1899م بين مصر وبريطانيا ويشكل خرقاً للسيادة المصرية.

كيف إحتلت مصر المثلث السوداني؟

(سودان تايمز)

من جديد عادت الخرطوم لتتحدث عن استخدام لغة الحوار لانهاء الاحتلال المصري لمثلث حلايب السوداني منذ أكثر من عشرين عاماً، فقد سبق أن طرحت وحدها حلولاً للقضية واستمرت في تكرارها رغم رفض الجانب المصري لها مراراً أيضاً، حيث أبدى السودان لمجلس الأمن الدولي استعداده لحل القضية منذ (50) عاماً عبر قبول التحكيم الدولي، أو التقاضي بمحكمة العدل الدولية، ومنذ مطلع التسعينات أرسلت الخرطوم عدداً من الرسائل لمجلس الأمن بخصوص التحركات المصرية وردت مصر على بعضها عبر ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت، د.نبيل العربي الذي كان ينقل رسائل وزير الخارجية المصرية حينها أيضاً عمرو موسى، لرئيس

طالبت بإطلاق سراحه أو تقديمه لمحاكمة عادلة
سودان تايمز:الخرطوم
أكمل المحاضر بكلية الهندسة جامعة الخرطوم د.مضوي ابراهيم آدم شهراً في الإعتقال، وألقت السلطات الأمنية د.مضوي في السابع من ديسمبر الماضي وتم تفتيش منزله وشركته وإعتقال كل من سائقه والمحاسبة بشركة لامدا، دون أن تعرف أسرته أسباب أعتقاله. ونفذت أسر المعتقل د.مضوي مع بقية أسر المعتقلين أمس وقفة احتجاجية أمام سجن كوبر، مطالبة بإطلاق سراحهم أو تقديمهم لمحاكمة عادلة.
واستنكرت أسرة د.مضوي رفض جهاز الأمن طلب الزيارة الذي تقدمت به.
وأعتقل د.مضوي آخر مرة في عام 2005 لفترة طويلة بعدها أضرب عن الطعام لعدة أيام، وبعدها نقل من المعتقل إلى مستشفى الفيصل لتلقي العلاج.
ورأس د.مضوي مجلس إدارة منظمة السودان للتنمية الإجتماعية "سودو"، التي أغلقت عقب إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق الرئيس البشير في مارس 2009، لإتهامه بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية.

الصفحة 8 من 8

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001