الأخبار
Time: 7:11
اخر تحديث:24-11-17 , 07:11:07.
sudantimes

إستطلاع: الزين كندوة

قال مواطنون بولاية شمال كردفان بأن الخطة العامة التي طرحتها شركة ( سيفرارتكل ) البريطانية والخاصة بالإستثمار العقاري تتماشي مع الأهداف العامة التي طرحتها الولاية حسب وثيقة نفير النهضة في التنمية الريفية وإعادة الغطاء البناتي وحزام الصمغ العربي ومحاربة الجفاف والتصحر في كل محليات الولاية الثمانية ، وأوضحوا بأنهم وجدوا تفاصيل الإجتماع بصحيفة الأيام العدد(110107) يوم الخميس الموافق 27يوليو من العام الجاري، وقال المواطنون بمحليات انتاج الصمغ العربي (ام روابة ــ الرهد ابودكنة ــــ شيكان ــــ ام دم حاج أحمد) في إستطلاع أجرته (سودان تايمز) بأن اللقاء والأجندة التي جمعت الأمين العام للصندوق القومي للاسكان والتعمير بالسودان دكتور غلام الدين عثمان بوفد من مثلي شركة سيفرارتكل البريطانية برئاسة مجدي محمد السيد رئيس مجلس الإدارة مدير العام لشركة هيتكو للإستثمار و مقرها الخرطوم ووكيل الشركة البريطانية يعتبر لقاء نوعي بإعتباره بحث فرص التعاون المشترك في التصميم والتنفيذ والتمويل في مجال العقارات وخاصةً الإسكان بالولايات.

الخرطوم : عبدالرحمن العاجب

كتب (توماس مالتوس) في القرن التاسع عشر، عند بدء الثورة الصناعية، وتحديداً في عام 1798م كتابا عن (مبدأ زيادة السكان) وذكر فيه أن زيادة السكان في العالم تزداد طبقا لدالة أسية، في حين أن زيادة الأرض الزراعية والإنتاج الزراعي تزداد طبقاً لعلاقة رياضية بسيطة لا تجاري الزيادة في تعداد السكان، ووصل إستغلال الإرض الزراعية إلى حد يصعب معه زيادة الإنتاج بسبب التغير المناخي وقلة المياه، وقلة الاهتمام بالزراعة على المستوى العالمي، وفي سياق المسألة نجد أن الأمريكان إستهلكوا من الحبوب في عامي (2010م و 2011م ) أكثر مما ينتجون، وإرتفعت أسعار الغذاء بنحو (39%) عن العام الذي سبقه، وتشير بعض الإحصائيات إلى وجود نحو (950) مليون من البشر في العالم ينقصهم الغذاء.

كيف احتلت مصر المثلث السوداني؟

الخرطوم: سودان تايمز

من جديد عادت الخرطوم لتتحدث عن إستخدام لغة الحوار لإنهاء الإحتلال المصري لمثلث حلايب السوداني منذ أكثر من (25) عاماً، فقد سبق أن طرحت وحدها حلولاً للقضية واستمرت في تكرارها رغم رفض الجانب المصري لها مراراً أيضاً، حيث أبدى السودان لمجلس الأمن الدولي استعداده لحل القضية منذ أكثر من (50) عاماً عبر قبول التحكيم الدولي، أو التقاضي بمحكمة العدل الدولية، ومنذ مطلع التسعينات أرسلت الخرطوم عدداً من الرسائل لمجلس الأمن بخصوص التحركات المصرية وردت مصر على بعضها عبر ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت، د.نبيل العربي الذي كان ينقل رسائل وزير الخارجية المصرية حينها أيضاً عمرو موسى، لرئيس مجلس الأمن عند بداية الاحتلال، وكلاهما أصبح أميناً عاماً للجامعة العربية التي لطالما تجاهلت القضية رغم تهديدها لعلاقات البلدين، كما أن جميع أمناء الجامعة خلال فترة الأزمة كانوا مصريين وما زالوا. وبعد أن تصاعدت خلال الأيام الماضية المطالبات بتحرير "حلايب" نتيجة التراشق الإعلامي بين الدولتين؛ تنشر (سودان تايمز) هذه الحلقات للغوص في تفاصيل التحركات المصرية التي سبقت الإحتلال، وتفاصيل الرسائل المتبادلة بين الخرطوم ومجلس الأمن حول العدوان وردود القاهرة عليها.

تصاعد العدوان

في 11 يناير 1993م قدم المندوب الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة، أحمد سليمان، رسالة ثانية إلى رئيس مجلس الأمن الدولي من وزير خارجية جمهورية السودان آنذاك علي أحمد سحلول مؤرخة في 7 يناير 1993م تتعلق بنفس الموضوع، جاء فيها: (إلحاقاً بمذكرتنا لسيادتكم بالرقم (و خ/م ت/1/1/16) بتاريخ 27 ديسمبر 1992م والخاصة بعدوان جمهورية مصر العربية على منطقة حلايب السودانية، أود أن أورد لسيادتكم أدناه مزيداً من التفاصيل حول تطورات العدوان المصري على أرض حلايب، والذي يهدف الى فرض الأمر الواقع وقد يقود إلى تصعيد المواجهة المسلحة بين البلدين، الأمر الذي يهدد الأمن والسلم في المنطقة، في الوقت الذي يحرص فيه السودان على حل النزاع بين الدولتين حول منطقة حلايب بالطرق السلمية والودية وفي إطار العلاقات الأخوية والتاريخية بينهما:

الصفحة 7 من 8

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001