الأخبار
Time: 3:57
اخر تحديث:19-11-17 , 15:57:18.
sudantimes

تقرير: أمنية مكاوي

بعد مضى نحو (11) عاماً على توقيع إتفاقية الشرق التي بموجبها تم إنشاء صندوق إعادة بناء وتنمية الشرق، ليكون ذراعاً أساسياً في توفير الخدمات لإنسان ولايات الشرق الثلاثة، التي عانت ولازالت تعاني من تدني مستوى الخدمات بكافة أشكالها، من صحة وتعليم وطرق وكهرباء ومياة، غير أن هناك جهود ظل يبذلها ذلك الصندوق التي يديره المهندس أبوعبيدة محمد دُج، وتمثلت في الكثير من الإنشاءات بناء المدارس المشافي وتوفير مياه الشرب والكهرباء وغيرها من الخدمات الضرورية.

الخرطوم: سودان تاميز

ناشد رئيس مجلس ادارة نهضة الولاية الشمالية دكتور أحمد قاسم رئاسة الجمهورية لأن يكون مشروع ترعتي سد مروي في أولى الإهتمامات والأولويات، وعدد قاسم في لقاء الصحفيين والإعلاميين أمس بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات عدد أهمية مشروع ترعتي سد مروي في أنه يعمل على تمزيق فاتورة القمح ويوفر كثير من العملات الحرة.

كيف إحتلت مصر المثلث السوداني؟

القاهرة تقر لمجلس الأمن باعتمادها على اتفاقية ملغية لتبرير الإحتلال

إعداد: سودان تايمز

من جديد عادت الخرطوم لتتحدث عن استخدام لغة الحوار لانهاء الإحتلال المصري لمثلث حلايب السوداني منذ أكثر من عشرين عاماً، فقد سبق أن طرحت وحدها حلولاً للقضية واستمرت في تكرارها رغم رفض الجانب المصري لها مراراً أيضاً، حيث أبدى السودان لمجلس الأمن الدولي استعداده لحل القضية منذ (50) عاماً عبر قبول التحكيم الدولي، أو التقاضي بمحكمة العدل الدولية، ومنذ مطلع التسعينات أرسلت الخرطوم عدداً من الرسائل لمجلس الأمن بخصوص التحركات المصرية وردت مصر على بعضها عبر ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت، د.نبيل العربي الذي كان ينقل رسائل وزير الخارجية المصرية حينها أيضاً عمرو موسى، لرئيس مجلس الأمن عند بداية الاحتلال، وكلاهما أصبح أميناً عاماً للجامعة العربية التي لطالما تجاهلت القضية رغم تهديدها لعلاقات البلدين، كما أن جميع أمناء الجامعة خلال فترة الأزمة كانوا مصريين وما زال. وبعد أن تصاعدت خلال الأيام الماضية المطالبات بتحرير (حلايب) نتيجة التراشق الإعلامي بين الدولتين؛ تبدأ (سودان تايمز) في هذه الحلقات بنشر تفاصيل التحركات المصرية التي سبقت الاحتلال، وتفاصيل الرسائل المتبادلة بين الخرطوم ومجلس الأمن حول العدوان وردود القاهرة عليها.                                                                                

الصفحة 3 من 8

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001