الأخبار
Time: 12:06
اخر تحديث:19-11-17 , 12:06:28.

التوسع في خدمات علاج مرضى القلب

الجمعة, 18 آب/أغسطس 2017 06:40

الخرطوم: سودان تايمز

إزدياد نسبة الإصابة بأمراض القلب، أجبر وزارة الصحة بولاية الخرطوم على التوسع في الخدمات التي تقدمها للمرضى، حيث تشير إحصاءات الوزارة إلى أن عدد المترددين على مستشفي أحمد قاسم فقط بلغ (36) ألف متردد في العام 2016م، مع إحتمال زيادة الأعداد في النصف الأول من العام الحالى.

إتجهت الوزارة الى افتتاح غرف عمليات قسطرة القلب بعدد من المستشفيات لنشر خدمات القلب، حيث افتتح والي الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين مركز إبن النفيس لأمراض القلب بمستشفى أمدرمان التعليمي والذي يضم (10) غرف عمليات وقسطرة القلب. وأكد الوالى ان توفير الخدمة بالاطراف لتخفيف العبء على مواطني الولاية، وأوضح أن الخدمة الطبية هي إحدى الخدمات الأساسية التي تعمل على توطين العلاج بالولايات، لافتا إلى ضرورة إحداث تميز للخدمات الطبية لجذب السياحة العلاجية من خارج البلاد .

وكان وزير الصحة بولاية الخرطوم مامون حميدة، قال إن ولاية الخرطوم بها (7) قساطر بالمؤسسات الحكومية و(8) بالقطاع الخاص و(7) في بقية الولايات، مؤكدا على أهمية تدريب الكوادر لإستبقاء المرضي بولاياتهم، وأشار إلى ترشيح مستشفى أحمد قاسم ليصبح مركز إقليمي وعالمي في مجال جراحة القلب والكلى، وأشار إلى أن افتتاح مركز إبن النفيس لأمراض القلب بمستشفى أمدرمان يأتي في إطار الإرتفاع بالخدمات المرجعية وتوفير الخدمات الأساسية في الأطراف، موضحا أن نصف سكان ولاية الخرطوم بأمدرمان وبافتتاح المركز لا يحتاجون أن يعبروا الأنهار ليصلوا مستشفى الشعب وأحمد قاسم، منوها إلى تركيب منظمات القلب داخل مستشفى الشعب وسنعمل على إدخال العناية القلبية لإضطرابات القلب الكهربائية وبإكمالها يتم توطين علاج القلب بالداخل.

وشدد مامون على ضرورة توزيع الإختصاصيين بمستشفى الشعب للعمل بالتناوب مع قسطرة القلب الجديدة بمستشفي امدرمان، والتي من المتوقع ان تقوم بإجراء عشر عمليات قسطرة قلبية في اليوم، وأوضح مامون انه تم توطين قساطر القلب ولا داعي لذهاب المرضي للعلاج بالخارج، مشيراً إلى ان العلاج متوفر في القطاعين العام والخاص وذهاب المريض للقطاع الخاص اخيارياً، من جهتها اشارت هدى حامد مدير عام مستشفى أحمد قاسم إلى جهود وزارة الصحة في توطين العلاج بالداخل مما يسهم في توفير العملة الصعبة للبلاد، مشيرة إلى وجود أكثر من (50) سريراً للعناية الحثيثة، إضافة إلى تأهيل حوادث الأطفال والعيادات المحولة والمعمل وأن المستشفى أصبح مرجعيا ويستقبل (70%) من مرضى الولايات بجانب إنشاء مركز متكامل للتدريب بجانب تنفيذ الخارطة الصحية لمستشفى أحمد قاسم لتغطية حوجة الأجيال القادمة.

Rate this item
(0 votes)
Read 88 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001