الأخبار
Time: 2:33

جمعية الروائيين السودانيين تدشن إصدارات منسوبيها بمعرض الكتاب

الأحد, 27 تشرين1/أكتوير 2019 14:22

الخرطوم: سودان تايمز: نهلة مجذوب

دشنت جمعية الروائيين السودانيين بحضور لفيف من أعضائها، عددا من الكتب والروايات بالمقهى الثقافي يوم الخميس وذلك في إطار البرنامج المصاحب لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب. وشرف حفل التدشين السفير اليمني لدى السودان عمر المداوي، ومسؤول الاعلام بالسفارة محمد عبد الله ووفد السفارة.

وكانت رواية اليمني للكاتبة اليمنية شذى محمد الشعيبي ضمن الكتب التى تم تدشينها في هذا المحفل، وياتي ذلك اهتماما بالثقافة والمثقفين المبدعين في كل مكان وتواصل الشعبين الشقيقين.

وقال رئيس جمعية الروائيين، العباس يحيى، أن التدشين يشمل التوقيع على أربع روايات ومجموعة شعرية، كأول مشاركة لهم في المعرض، وتعتبر أول فعاليات الجمعية التى تاسست في اغسطس 2019، للتعريف بالروائيين والروائيات المنضوين تحت لوائها، من داخل السودان وخارجه. وأبان أن أهداف الجمعية تتمثل في إحداث التنمية الثقافية عبر الابداع الروائي، وبث فن الرواية في المجتمع، وتعليم النشء كتابة الرواية، عن طريق اقامة الورش، بجانب جمع الروائيين في بوتقة واحدة للدفع بفن الرواية للأمام. بالاضافة الى ربط الجمعية بمحيطها العالمي من خلال المشاركة في الفعاليات المختلفة التى تقيمها الكيانات المشابهة.

ورحب الناقد والأديب البروفسور محمد المهدي بشري بجهود الجمعية في الطباعة والنشر، وتدريب الناشئة.

وفي كلمة ممثل الروائيين الذين دشنت كتبهم، رحب الاستاذ الحسن محمد سعيد بالمشاركة، آملاً أن تكون الأعمال التي يتم تدشينها بقيمة فنية عالية، ورافد للادب في المجتمع .خاصة بعد ثورة ديسمبر المجيدة. كما تمنى الاستقرار لليمن، مشيرا إلي ان رسالة الأدب تتجلى في مقاصده الرفيعة .

وفي الختام وقع الاستاذ الحسن محمد سعيد، على روايته (رجل من دلقو)، والاستاذ العباس على يحيى، على روايته (وجهان للحياة والموت)، والاستاذة شذى محمد الشعيبي، على رواية (اليمني)، والاستاذ محمد الامين مصطفى، على روايته (ورشة داليانس)، بجانب توقيع الاستاذة لبنى الجعفري ، على ديوان شعر (نقوش على جدار القلب)، وفي كلمة لها، قالت لبنى، ان الديوان (هو نتاج وقفة زملاء دفعوني لهذا) معربة عن سعادتها بحفل التدشين.

Rate this item
(0 votes)
Read 81 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001